من عام لعام وانتم الخير والحب والسلام

2019 / 1 / 1

اليوم راس السنة بدي اسهر واغني وارقص واحتفل ويمكن اخرج لباريس واكمل الليلة في روما ولا شو رايكم نروح لكوبا وندخن سيجار
محترم ونشرب النبيذ ونسكر ونثمل ونقول كل الي نفسنا فيه حقنا نعيش يوم ولو عبر خيال حابب ارقص فيه رقصة التانجو ومعي حبيبتي
لابسة تنورة قصيرة وصدر عاري مكشوف وجمالها يلفت الكون وخلي الجمهور كله يشوف ما حد راح يلتفت لهيك شي لانهم شبعانين مش مثلنا العرب
جوعانين ومع اول صورة لهيك مرأة بنريل عليها وبنضحك من كبتنا المكتوب في القدر الاحمق والاسود وخدوا هالمصيبة الكبري اني من غزة وبحلم
وحياتنا كلها ظلام وبنفرح لما تيجي الكهرب وبنزغرد وبنجيب شوية بزر احيانا وبنمشي الليلة ويوم ما تكون مفروجة بنشرب سحلب سخن بدفي الجسد
البارد من الجدران والشتاء وما حد يعرف يحس فيه غير فقير غلبان وبالنسبة للحكام والرايات والالوان جهلة وبحتفلوا وبهنوا بعض في الانطلاقات
قال يعني بدهم يحرروا الوطن وهم بسكروا من دم الشعب طيب كيف وليش ولماذا بالنحوي يا سادة وهل تستطيعون الاجابة عن اسئلة قتلت شعبنا والبوصلة
التي حولتوها لبصلة مقشرة والناس بتتغدى فت وبتعطيها فجل ويا عيني الصواريخ لما تخرج بعد الاكلة هههههه صحة وعافية وهيك شعب بده راس فجل كبير
وضخم يمكن يتحرر فيه العقل ويفكر ويتامل ويخرج يتفسح بشوارع مليانة برك مية وما احنا عارفين هي مجاري ولا مطر والحال كله متشقلب والكلب صار ينبح علي القطة
مصاحبها وفي الليل بتفسح معها راقبتهم مرة وما اقدرت امسكهم بحالة تلبس شكلهم اذكياء مثل ساستنا والغبرة وكل جريمة فيهم مخفية
وفي الآخر بطلعوا يخطبوا والناس بتصفق ليهم وشفنا الراية الحمرا بتحضن الخضرا وبتصرخ انتصرنا علي الراية الصفرا وشكلنا مجتمع ودولة ووطن محرر في غزة وشو بدنا في فلسطين
الي اغتصبها صهيون وما خلا فيها شبر طاهر واحنا بنتصل فيه عبر وسيط وبحل النا المشاكل وهيها ماشية مثل الدابة كيف تخط ولا حد بعرف شو بتوكل ولا شو بتعبي الكرش والضفة مشغولة وبدها
تعمل انتخابات لوحدها وصار النا وطنين بدل وطن يافرحتنا يا زين شو مخبي هالدين والداخل بده قائمة ليكون اله كلمة في الكنيست وهو حقه ناقص ما هو صاحب الأرض بس مغلوب علي امره ومش عارف كيف يقول كلمة الحق
وبحلف يمين لحماية دولة العدو وشو بدنا نقول لنقول وصار صحن الفول مطلمس العقول وصحن الحمص مسروق مثل ما سرقوا كل شيئ واليوم راح تشوفوا العرب كيف بحتفلوا
وبصرفوا وبولعوا باسم الغرب الي حامي باطنهم ومخوفهم ومرعبهم وبقول الهم عيشوا يا عبيد واياكم تفكروا بيوم تخرجوا عن النص المكتوب والا راح يكون آخر يوم للملوك والامراء ونرجع القبيلة من غير بنيان
ما هو هيك كان تطورنا وتفسسخنا والقبلية كما هي واتحدي واحد يقول الحقيقة ويعترف وكان العرب متقدمين علي الكون بالعلم والبحث والتكنولوجيا والقوة العسكرية والزراعة والامن بوخد كل الموزانة وفي النهاية
بنكشف الزيف من اول رد غاضب بتحكم فيه حاكم القطب الواحد واحنا مليون ثقب فينا افحصوها جيدا يمكن نقدر نغلقها وننفجر بوجه من يستحق غضبنا ويتركنا نحتفل صدق علي الأقل بتوفير لقمة عيش وحرية حق
مش شعار وكذب واعتقال في الليل والصبح بتقولوا ما عندنا معتقلين بعد التهديد والوعيد وشهادات حية بنسمعها وكانت مكتومة المسكينة ولما خرجت فضحت وبدت تكتب وتوثق شو عم بصير في غزة وفلسطين والعروبة مشوية
مثل حبة بطاطس بدفي في الشتوية وهي اجمل سكرة بنعيشها وبننسى معها حلمنا واليقين وشو بده يصير وكيف نخطط للعام القادم ونفتح صدورنا لبعض صدق ومحبة ليكون الخير حقيقة وشمسنا لا بد ان تشرق بيوم بعد الظلم اللعين
والمدروس وسامحونا علي ليلة غضب فيه القلم وحب يكتب ويخربش الألم بطريقة غريبة ومش متعودين عليها بس جنوني وبحب اترجمه كيف ما بدي ويا ريت تفهموا رسالتي قبل ما يكون الي بده يكون والي مش راح يكون طول ما احنا متخلفون
وليس مختلفون وهذه صدقا حقيقة والعرب وحدهم يرفضون تصديق ما يحدث لهم ويهربون في غير طريق وكأن الحال هو البقاء في نفق الظلمات والصورة خارجية مثل قشرة ولبس شفاف وهم يعشقون قميص النوم بكل الالوان وما هو صار ارخيص وبلاش
والبركة في الصين الشعبية الي عددها قارب مليار ونصف بدولة واحدة عن جد شي بجنن وبيوخد العقل وعقبال ما نصير خمسين دولة عربية وفلسطين لحالها بدها ثلاثة أو اربعة ليش اثنين حقنا ناقص ههه قطيع خرفان يسير في طريق صحراوي
بده خيمة واربعة ووتد ينزرع في الأرض ليبقى يحلم ويعود ويتأمل من وين بتشرق شمسنا ومن بده ينور قمرنا واحنا الي بنغيب عقلنا بارادتنا والغريب انه الغرب هو الي بسكر بجد وبتفوق وبتقدم وبحقق المعجزات الي ما بتخيلها عقل ولا فكر
ولا عندهم الكبت ولا الصراعات ولا الانقسامات والقانون يكفل حق العدل بالتظاهر والتعبير والغضب وحرية الروح هي خير مثال لتجديد الدم برؤية صواب وحل شامل بعد دراسات تعد في المناهج والتحدث والتحديث يتم عبر صراعات راقية بالتطور والحفاظ
علي ما يمكن تحقيقه لانها في النهاية صراعات بشرية ولها من من التغييرات الجذرية مليون صورة ومشهد وعكس ما نغرق به نحن ونرحل ونحن علي نفس الفرشة القديمة العربية وكل عام وانتم بالف خير وتمنياتنا لكم بحياة افضل وتقدم اصدق للانسانية
بقلم كرم الشبطي


المصدر : كرم الشبطي
اضافة خبر | مركز الاخبار