قصيدة( ستالين) الساخره للشاعر الروسي الكبير- أوسيب ماندلشتام-كتبت مطلع 1934(ترجمة)الشاعر السيريالى العراقى -عبدالقادر الجنابى -عن الفرنسيه.

2018 / 8 / 19


.1نعيشُ صُمّا فلا نسمع ما تحت أقدامِنا
بل كلامُنا لا يُسمع على بعد عشر خطوات
في حين جَبليّ الكرملين يُذكر
في أيّ حديث مهما ابتسر.
....
2غليظةٌ كالديدان أصابعُه الزفِرة
ومن شفتيه تتساقط كلمات فصيحة
ثقيلةٌ كعيار الميزان
له شوارب صُرصارية هزّاءةnbsp-;-
وجزمةٌ طويلةُ الساق من جلدٍ لمّاع.
......
3حواليه قادةٌ أعناقُهم أعناق الدجاج؛
أنصاف رجال يلعبُ بهم ويداهنهم
فيصهلون، ويتأوّهون، ويموؤن
.....
4 ولا يعربد أحدٌ سواه قاذفاً بوجوههم أوامره
يفبرك مرسوماً إثر مرسومٍ
كنعالِ الخيل يرمي بها الرأسَ،
الأربةَ، الصدغَ أو حاجبَ العين.
.....
5 كلُّ إعدامٍ وليمةُ توتٍ أحمر
تملأ صدرَه بالانشراح والغرور
وصدر الجيورجي أوسع الصدور!

ملحق: أوسيب ماندلشتام هو اللاعب الأساسي في تأسيس الحركة الشعرية الطليعية الروسية ,أعتقل الشاعر يوم 13 ايار 1934تم تخفيف العقوبة عليه من الإعدام الى النفي، فنفي الى إحدى مدن روسيا الأوروبية، وبقي هناك سنوات عديدة يعاني من المرض والفقر والعزلة.في آب 1938، تم اعتقال أوسيب ماندلشتام و أرسل الى معسكر اعتقال في سيبيريا، فأشتد عليه المرض ومات في 27 ديسمبر عام 1938


المصدر : عبدالرؤوف بطيخ
اضافة خبر | مركز الاخبار