بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية حوا إستمرار انتفاضة شعبنا من أجل لقمة العيش والحياة الكريمة

2018 / 7 / 21

بيان صادر عن مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية
حوا إستمرار انتفاضة شعبنا من أجل لقمة العيش والحياة الكريمة
يا جماهير شعبنا الأبي ..
تتواصل التظاهرات والأحتجاجات الجماهيرية في العديد من محافظات بلادنا التي هي تحصيل حاصل للأزمة الشاملة التي عصفت وتعصف به نتيجة نهج المحاصصة الطائفية والاثنية وللسياسات الأقتصادية والاجتماعية الخاطئة ، ولما وصلت اليه امور البلد وحالة الانسداد والاحتقان التي تلف مختلف النواحي. وتميزت هذه الهبة بسعة المشاركة فيها وشمولها قطاعات واسعة ، رسالة قوية رافضة لمنهج الفشل ، ومحذرة من ان الاصرار عليه لا يعني الا تكرار الفشل.
ان مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية يعتبرهذه التظاهرات التي استشهد فيها عدد من شباب العراق وجرح واعتقال العشرات منهم ، تنسجم مع روح الدستور وحق المواطن في التعبير عن رأيه وعن مطالبه المشروعة ويعلن عن دعمه وتضامنه وأنحيازه التام لها ، وهو ما يتوجب ان ترعاه الدولة والحكومة الاتحادية والحكومات المحلية ، وان تصون حياة المتظاهرين وتؤمن سلامتهم . ومن هنا فليس مقبولا على الاطلاق اللجوء الى استخدام الرصاص الحي والافراط في استخدام القوة ، وتجهيز قوائم الاعتقال التي شملت ناشطين مدنيين معروفين ، وغيرها من الاساليب المرفوضة في بلد دستوري يريد ترسيخ الحياة الديمقراطية.
يا جماهير شعبنا المناضل
أن التظاهرات التي تطالب بالماء الصافي للشرب، وبالكهرباء ليحميهم من حر الصيف وبرد الشتاء وإنهاء أزمة البطالة المستفحلة، ومن الجوع والحرمان من بقية الخدمات والعيش تحت خط الفقر لنسبة عالية من سكان العراق فحسب، بل ضد حكم الكتل المتنفذة والمحاصصة الذي فكك بالقوة والقسوة والغش النسيج الوطني والاجتماعي للشعب العراقي، ضد حكم فاسد سرق المليارات من الدولارات الأمريكية من خزينة الدولة العراقية ومن قوت الشعب ولقمة عيشه، ضد من أساء لجميع القيم والمعايير الإنسانية والأخلاقية التي تبجحوا بها طيلة سنوات حكمهم البغيض وهم منها براء، ضد نخبة لا تعرف غير توجيه النار وخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع إلى المتظاهرين الذين يطالبون بحقوقهم المشروعة والعادلة منذ سنوات، ضد أولئك الذين يقطعون إمكانيات التواصل الاجتماعي بين المتظاهرين وبقية أبناء الشعب عبر الانترنيت لأنهم يخشون الشعب ولا يعرفون غير لغة السلاح دفاعاً عن حكمهم السيء، مما جعل البعض، الذي ضاق ذرعاً، يترحم على من سبقهم من مستبدين وفاسدين في حكم العراق.
أن كل المظاهرات الجارية في بلادنا الغاضبة والسلمية، واندساس البعض لا يغير من طبيعتها السلمية ومطالبها العادلة، ومن مهمات الحكومة كشف هذا البعض المندس والمُسيء للمظاهرات الشعبية الحاشدة والمتصاعدة ، كما يقع على عاتق الحكومة مهمة حماية المتظاهرين والتركيز على ما هو أساسي في نضال الشعب العراقي وأهدافه العادلة والمشروعة والمهدورة في المرحلة الراهنة، والتي تتلخص في النضال للخلاص من النظام السياسي الطائفي المحاصصي الذي أذل ويذل الشعب يومياً، والذي تدافع عنه النخب السياسية الحاكمة والبعض الأخر، وضد الفساد، ومن اجل توفير الخدمات المتدهورة دوما.
ان مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية إذ يعتبر أن الأزمة الحالية التي يمر بها شعبنا ووطننا تؤكد من جديد مدى الحاجة الى اقامة حكومة وطنية حقيقية ، بعيدا عن المحاصصة والفساد، حكومة تلتزم ببرنامج وطني إصلاحي فاعل وبفترة زمنية للتنفيذ وبوضع الشخص المناسب في المكان المناسب ، من دون اجراءات ترقيعية وتسويفية واغداق للوعود المجردة التي يروج لها حالياً ، بما يعبرعن منهجية واضحة وملموسة الى توفر الارادة الصادقة للسير على طريق التغيير والاصلاح الحقيقي ،والتصدي بحزم للفساد ، وتلبية حاجات الناس الآنية ، ومعالجة ما تراكم من مشاكل وما علق من ملفات، وتأمين الحياة الحرة الكريمة والآمنة لشعبنا العراقي ولكادحية والمحرومين من حقوقهم ألأنسانية .
المجد والخلود لشهداء الحركة الاحتجاجية العراقية
المجد لنضال وكفاح شعبنا العراقي من أجل حياة حرة كريمة
مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية العراقية
بغداد 21 / تموز / 2018
• الاتحاد العام لنقابات عمال العراق GFITU
• اتحاد المجالس والنقابات العمالية في العراق FWCUI
• الاتحاد العام لنقابات العاملين في العراق GFWUI
• إتحاد نقابات النفط في العراق IFOU
• إتحاد النقابات العمالية والمهنية المستقلة في العراق FITPUI
• نقابة ذوي المهن الهندسية الفنية UPEU
• الاتحاد العام لنقابات عمال وموظفي العراق GFTUE
• الاتحاد العراقي لنقابات العمال FTUI


المصدر : مؤتمر الاتحادات والنقابات العمالية في العراق
اضافة خبر | مركز الاخبار