جزء الثاني 2

2018 / 1 / 3

قلم مناصر الاول للمرأة العربية جزء(2)
بعد ان استعادت عافيتها من المخدر قالت لة اشعر نعسانة تعبانة وكاني كنت نائمة
قال لها يمكن انتي تعبانة شوي اغفيتي شوي .ما عليكي اذا تريدي ان تبقي هنا تنامي تفضلي خدي راحتك هذا بيتك في النهاية. وهو يتصرف معها حتى الان انة محترم وراقي .البنت قالت لة بعد اذنك حبيبي اريد ان اذهب الى البيت قال لها متل مابدك يا غالية انتي امري اجي اوصلك .قالت لة لا لا شكرا انا بروح وحدي
وسلمو على بعض وذهبت البنت وهو بقية في بيتة بتفحص الصور البنت المسكينة التي لا تعرف ماذا حصل لها وهي نائم وسلمت نفسها الى وحش بشكل انسان لا يعرف الرحمة وكانة ليس عندة خوات ولا ام يخاف عليهم.
وبعد يومين لم تتصل معهو انها مشغولة دون قصد. هو اتصل بها اة وينك حبيبتي وين ما بشوفك وينك ما عم تتصلي ولا شي خير حتى الان عامل نفسة ملاك طاهر. قال لها متى اشوفك تعالي عندي على البيت قالت لة صعب ما بقدر اجي عندك الان. وانتي حبيبي متى بدك تيجي عنا تخطبني من اهلي قال لها بس يرجعو اهلي مسافرين ما تهكلي الهم.
ومرة اسبوع ولم يجتمعو مع بعض سوا مكالمات على الهاتف .وهنا المفاجئة بدء الوحش يكشف عن انيابة وقال لها سبعت لكي مفاجئة لكي على جوالك صورة لحظة بتوصلك. وفعلا اهنا كانت الصدمة الكبرى للبنت التي احبت هذا الشاب بجنون ودون وعي وهذا الغلط. وصار يهدد فيها بدك تاخدي الصور تعالي عندي على البيت .وقالت لماذا فعلت هذا الشيء بي الوقح قال لها لاني بحبك وقالت لة انا بكرة الان لونك بتحبني ما بتفعل بي وتصورني وانا عارية يا حقير.
قالت لة كم بدك مصاري وتعطيني كل الصور قال لها بكل وقاحة شو مصاري انا معي مصاري اكثر منك ومن اهلك ما بدي مصاري اريدك انتي.
اليلة ساعة 7 مساء ما اجيتي عندي سافضحك وانزل كل صورك على جميع المواقع. انهارت البنت وصارت وتبكي كثيرا لماذا يحصل بي لاني احببتة بصدق
واصبحت البنت تفكر بانتحار تريد ان تقتل نفسها خوفا من الفضيحة.
فكرت اخيرا في اتصال مع ابن عمها وهو رجل قوي وتحكي لة ان شخص يحاول ان يبتزها في الصور وهي مظلومة وابن العم فهم كل القصة من بنت عمة وقال لها ما تخاف انا بنهي الموضوع بطريقتي انتي روحي اعملي حالك ما معكي خبر
اصلا انسي الموضوع نهائيا ولا حتى معي عمرك تسئلي شو صار وشعملت مع الحقير. ذهب ابن العم عند بيت الحقير وفتح الباب لة وبختصار شديد ابن العم تخلص من بهدوء وخفاة عن وجة الارض ومسح الصور وعمل كل الازم. وسكر على الموضوع. وبعد فترة ابن العم تزوج بنت عمة.
وهذة نهاية الجزء 2 ونهاية القصة واتمنى من الصبايا ان ياخذو عبرة والحيطة والحذر من الذين يخدعون البنات بصص وحكايات الحب الفاشلة.
اشكركم تحياتي
رستم ابوعمرو مناصر الاول للمرأة العربية
3/1/2018 الاربعاء


مرسلة من قبل : رستم ابوعمرو مناصر الاول للمرأة العربية من فلسطين
المصدر : رستم ابوعمرو مناصر الاول للمرأة العربية من فلسطين
اضافة خبر | مركز الاخبار