هنري ووستر: الحفاظ على أمن إسرائيل السبب الرئيسي في تأخير عملية القضاء على داعش

2017 / 8 / 30

قال القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى المملكة الأردنية الهاشمية هنري ووستر في تعليقه على زيارة جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب مع مسؤولين أمريكيين إلى الشرق الأوسط في محاولة للوصول إلى سلام دائم بين إسرائيل ودول المنطقة وعملية القضاء على تنظيم داعش في المنطقة إن هذه الرحلة كانت مثمرة للغاية وإننا توصلنا إلى تنسيق وثيق لتحقيق هذا الهدف ولكن في ما يختص بالقضاء على مسلحي داعش يجب القول أن تواجد إيران وحزب الله في سوريا يعد تهديدا كبيرا على أمن إسرائيل وسيادتها بشكل عام وأن أمن إسرائيل خط أحمر وجزء لا يتجزء من أمننا القومي فهذا هو السبب الرئيسي وراء التأخير في عملية تدمير تنظيم داعش.
وأكد أن دعم حلفائنا المالي واللوجستي للمعارضة السورية يتوقف على شفافية السياسات التي تنتهجها الأطراف المتصارعة بعد رحيل التنظيم من سوريا .
وأضاف ووستر أن "السياسة الحالية تسعى لتعزيز المعارضين في سوريا كما إننا ننظر إلى إيران وأجندته كمشكلة طابعها مكافحة الإرهاب وبالتأكيد نأخذ هذا الأمر في الاعتبار في الخيارات التي نبحثها وزيادة دعمنا لجيران سوريا الذين يواجهون التهديدات الإرهابية الناجمة عن الوضع الذي تسبب به (الرئيس بشار) وإيران وروسيا تأتي في هذا السياق.
مكتفيا بالقول أن الرئاسة تواصل تقييم الخيارات المتاحة لمكافحة المخاطر على أمن إسرائيل وأمن المنطقة والمساعدة على وضع حد للأزمة.


مرسلة من قبل : أمل حسناوي
المصدر : أمل حسناوي
اضافة خبر | مركز الاخبار