جاهدة حبافي-لعريبي

ناشطة مثلية تهمها كثيرا قضية المثلية، من خلال هذه الكتابات أريد أن اساهم في توعية العقل العربي لقضية المثلية. وايمانا منى بقضيتي وددت أن اكتب عن المثلية في هذا الفضاء الرائع -الحوار المتمدن- شكرا ايها الحوار أنك اتحت لي الفرصة للتعبير عن نفسي و عن ما أفكر به بصوت عالي بدون أن تحجر عليّ لاني مثلية.

انا مؤمنة ومؤيدة لقضيتي الا وهي المثلية، واسعى الى أن تكون لدينا حقوق كمثليات ومثليين في العالم العربي، انا مواطنة و انسانة فاحكموا عليّا كانسانة و لادخل لكم في ميولي العاطفية والجنسية، فهي تخصني..

أيها القارئ لتسمع صوتي ، وليسع قلبك كل البشر، وليسع عقلك مختلف الآراء .

الف تحية لكل من يساند قضية المثلية في العالم العربي.


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: http://www.ahewar.org/m.asp?i=5647



 
 عرض