حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي

اعلان الانفصال التام عن حزب حميد مجيد وتأسيس حزبنا الثوري المستقلحزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي
ان حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي قد ولد من رحم الحركة الثورية العراقية الممتدة جذورها عميقا في ارض العراق, وفي التأريخ الوطني التحرري العراقي .هذا التأريخ ,الذي يغطي -;- فترة70 عاما من عمرالدولة العراقية الحديثة , فالحزب يمثل الوريث الشرعي للتراث الثوري للكادحين العراقيين , المتمثل في انتفاضاتهم ووثباتهم واضراباتهم ,التي توجت جميعها, بانتصار ثورة 14 تموز 1958 المجيدة بقيادة الزعيم الشهيد عبدالكريم قاسم وبالتعاون مع الشهيد القائد سلام عادل منسق ومؤسس جبهة الاتحاد الوطني التي قامت عام 1957 تمهيدا للثورة
ان ثورة 14 تموز 1958 , هي ثورة الشعب العراقي الكادح من اجل التحرر من الاستعمار البريطاني واقامة الدولة العراقية الديمقراطية المستقلة , هي ثورة الاصلاح الزراعي الذي منح الارض للفلاحين ,ثورة قانون العمل الذي حقق مكاسب كبرى للعمال, ثورة قانون الاحوال الشخصية الذي انصف المرأة العراقية البطلة ,ثورة من اجل الاخوة العربية الكردية واحقاق الحقوق القومية لجميع القوميات العراقية , ثورة السيطرة على الثروات الوطنية لصالح الشعب العراقي فكان قانون رقم 80, ثورة التعليم المجاني , ثورة كل الشعب, ثورة من اجل الديمقراطية ودولة العدالة الاجتماعية
ان حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي هو الوريث الشرعي للتضحيات والبطولات التي اجترحها الشهيد الوطني العراقي الكبير يوسف سلمان يوسف ـ فهد ـ ورفاقه حين اعتلوا اعواد المشانق في 14 شباط 1949 وقدموا حياتهم فداء من اجل حرية العراق والحياة السعيدة للشعب العراقي , وحين رفعوا شعار وطن حر وشعب سعيد , وشهيد ثورة 14 تموز سلام عادل وصحبه الذين استشهدوا تحت التعذيب البعثي البربري اثر انقلاب 8 شباط 1963 الاسود. اننا ابناء الشهيد حسن سريع واخوانه من ضباط وجنود الجيش العراقي الباسلالذين اقتحموا السماء في حركة 3 تموز 1963 في معسكر الرشيد التي اطاحت بقطعان الحرس القومي انقلابي 8 شباط الاسود, وكادت تنقذ العراق من مصير اسود,لولا سوء الاقدار التي ادت الى اعدامهم مرفوعي الرأس
ان حزب كادحي العراق يمثل التواصل بين ذاكرة الاجيال الثورية ,انه الوريث الشرعي للتظاهرة العمالية الجماهيرية المليونيةالتي هزت العالم في الاول من ايار1959
ان حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي هو الوريث الشرعي لانتفاضةايلول 1967 التي انقذت الحركة الثورية من الحل والانصهار في حزبفي حزب عارف, وتطورت الى انتفاضة مسلحة في اهوار العراق بقيادة الشهيد المهندس خالد احمد زكي ورفاقه , الذين استشهدوا في معارك البطولة ضد انقلابي 17 تموز 1968 . والرفاق الابطال محمد الخضري وستار خضير وشاكر محمود ورفاقهم, الذين استشهدوا في بداية السبعينيات على يد الغدر البعثي, لرفضهم التحالف مع حزب البعث الاجرامي.اننارفاق واخوة الشهداء الذين قدموا حياتهم من اجل الوطن والشعب العراقي في الكفاح ضدنظام صدام البربري في الثمانينيات وفي مقدمتهم الشهداءقادة الحركة الطلابية الديمقراطية العراقية الشهيدعلي جبار سلمان من كلية الاداب والشهيد خالد يوسف من كلية الادارة والاقتصاد والشهيد منعم ثاني من الجامعةالتكنولوجياوالشهيدة فريال عباس من كلية العلوم ,والمئات معهم من الذين قضواتحت التعذيب في سجون الدكتاتور ـالفأر المخلوع المجرم صدام حسين
اننا رفاق شهداء 31 ايار 1978 من ابطال الجيش العراقي الذين اعدمهم النظام البعثي بتهمة اشتراك 30 عسكريا شيوعيا في محاولة انقلابية ضد النظام البعثي
ان الكوادر الحزبية الثورية التي ابت على نفسها السير في اطار المدرسة اليمنية الذيلية في الحركة الثورية , قامت بالمحاولة تلو الاخرى من اجل تصحيح الوضع الخاطئ في الحركة الثورية , فكانت انبثاقة منظمة سلام عادل في 8 تموز 1979 على ارض العراق تحديا للنظام الفاشي ولليمين الانتهازي معا , وجاء انبثاق القاعدة العسكرية الثورية بقيادة الشهيد ستار غانم ( سامي حركات) اوائل الثمانينيات كعمل ثوري جرئ ضد الفاشية والانتهازية , تلك القاعدة التي قادها الشهيد سامي حركات حتى اسشهاده في احدى مهماته في بغداد 1994 اثر وقوعه في قبضة النظام الفاشستي واستشهاده تحت التعذيب , وكان قد سبقه رفيقه البطل منتصر حين استشهد تحت التعذيب في سجون القيادة اليمينية الانتهازية في كردستان العراق , كما وجد المئات من اعضاء الحركة الثورية انفسهم خارجها بسبب اصرار المدرسة اليمنية الذيلية على سياساتها الذيلية
لقد اعلنت حركتنا في 8 تموز2004 من بغداد الحضارة والسلام على صفحات جريدتنا المركزية " اتحاد الشعب " القطيعة التامة مع المدرسة اليمنية الذيلية التي ارتمت في احضان المحتل الامريكي لبلادنا وباعت الحزب للمرة الاخيرة للعدو الطبقي , بعد ان باعته لمرات عديدة في السابق , ومنذ استيلائها اللاشرعي على قيادة الحزب الشيوعي العراقي اثر استشهاده قيادته التاريخية , قيادة الشهيد سلام عادل بعد انقلاب 8 شباط 1963 الاسود
فقد باعته الى نظام عبد السلام عارف الرجعي حين حاولت حل الحزب والاندماج في حزب عارف " الاشتراكي" والذي عرف باسم خط اب 1964 السئ الصيت غير ان انتفاضة القاعدة الحزبية هي التي افشلت هذه الخطوة الخيانية
وباعته في التحالف الذيلي سئ الصيت عام 1973 مع نظام البعث رغم اعتراضات القاعدة الحزبية وجماهير الحزب مما ادى الى تقوية هذا النظام الدموي, حتى قرر طرد قيادة عزيز محمد الانتهازية خارج التحالف وخارج العراق , لينفرد بالقاعدة الحزبية, ويشن عليها ابشع حملة ارهابية دموية راح ضحيتها المئات من الشهداء الابطال من اعضاء وكوادر الحزب,
وباعته ابان التسعينيات وبعد انكسار حركة الكفاح المسلح في كردستان العراق الى القيادة العشائرية الكردية ليصبح منذ ذلك التاريخ جزءا من املاك الاخوة الاعداء البارزاني والطالباني , ولم تكتف هذه القيادة الذيلية الانتهازية بذلك وحسب , بل قامت بسلخ التنظيم الكردي من الحزب وتحويله الى دكانين احدهما يأتمرباوامرجلال, اي دكان السليمانية ,والاخر يأتمر باوامر البارزاني, اي دكان اربيل
وهاهو اليوم السيد حميد مجيد تلميذ وخليفة الانتهازي عزيز محمد يبيع ما تبقى من الحزب, اي اسمه ,وباشراف من عصابة مافيا سيطرت على الحزب خارج العراق , يبيعه الى الامبريالية الامريكية التي تحتل بلادنا , فيا لها من نهاية قذرة لمدرسة تفسخت خلال تواجدها في المنفى على مدى ربع قرن كامل , انها سقطت مع سقوط صنوها نظام المجرم صدام حسين, فحين هوى نظام صدام تحت اقدام اسياده الامريكان ,انهارت معه المدرسة الانتهازية التى طال عمرها بموازاة عمر النظام البعثي في العراق, لتنهار وتسقط في احضان اسياد صدام ذاتهم, الامريكان الغزاة
اليوم, اذ يشرق الوجه الثوري للحركة الثورية العراقية, مستجمعا تاريخه المجيد على مدى سبعة عقود من الكفاح من اجل وطن حر وشعب سعيد , مستلهما الدروس والعبر , يضم في صفوفه خيرة ثوريي الحركة والشعب , الذين قضوا عقودا طويلة من النضال ضد الدكتاتورية على صعيد النظام والانتهازية على صعيد الحزب , وقدموا قوافل الشهداء امتداد وتواصلا مع قوافل الشهداء على مدى العقود السبعة الماضية, ينهض هؤلاء لقيادة الحركة الثورية للطبقة العاملة والفلاحين والمثقفين الثوريين وجميع كادحي الشعب العراقي , بحلة جديدة وطنية الجذور , اممية الفكر , باسم منبثق من واقعنا العراقي الراهن , وارادة فولاذية لا تقهر من اجل تحقيق اهداف شعبنا العراقي في التحرر والتقدم واقامة دولة القانون والعدالة الاجتماعية , انه حزب المستقبل , حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي, حزباوطنيا للعراقيين جميعا , حزبا وطنيا تقدميا ديمقراطيا, يقف في وجه امراء الطائفية والعنصرية نصرة للوطنية العراقية
قرار
تقرر مواصلة الالتزام بتاريخ ميلاد الحزب 31اذار 1934 عيدا رسميا لحزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي وكذلك شعاره المركزي وطن حر وشعب سعيد
 -;-
عاش الشعب العراقي المجيد
الاندحار للغزاة
وطن حر وشعب سعيد
المجد كل المجد لشهداء الحزب والوطن
الخزي والعار للانتهازيين والخونة
بغداد ـ العراق
05.11.2005
 -;-


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: http://www.ahewar.org/m.asp?i=1398



 
 عرض                 
اراء في عمل وتوجهات مؤسسة الحوار المتمدن 2007 / 5 / 23 1924 الحوار المتمدن والكتاب الشهري في المتنبي : انتقالة نوعية باتجاه القارئ الكادح 1
مواضيع وابحاث سياسية 2007 / 4 / 24 1895 في ضوء انشقاق كتائب ثورة العشرين : الفصيل المقاوم الذي لا يقاتل فلول النظام البعثي الفاشي وتنظيم القاعدة الاجرامي ...ما هو الا فصيلاطائفيا ارهابيا 2
ملف / الكتاب الشهري - في الذكرى الرابعة للغزو/ الاحتلال الأمريكي للعراق وانهيار النظام البعثي الدكتاتوري , العراق إلى أين؟ 2007 / 4 / 6 1877 القوى الطائفية العنصرية الفرهودية تقسم الوطن وتبيد الشعب بالتوازي مع القوى الارهابية خدمة للمحتل الامبريالي الصهيوني 3
العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية 2007 / 2 / 23 1835 ها قد هرب الناخبون بالملايين من - الديمقراطية الامريكية- فما على الاسطبل الامريكي سوى الرحيل .. والمرجعية الدجالة ان تنتحر بعمتها المزيفة 4
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2007 / 1 / 29 1810 فصائل اليسار الثوري العراقي تتقدم صفوف الشعب في مواجهة الاحتلال والقوى الطائفية العنصرية 5
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2007 / 1 / 22 1803 البعث يعود الى السلطة على اكتاف حلفاء 8 شباط الاسود : العملاء الطالباني الحكيم المالكي يعقدون صفقة خيانة الشعب في دمشق 6
الارهاب, الحرب والسلام 2007 / 1 / 20 1801 جحوش الاحتلال ... الميليشيات البارازانية الطالبانية تعد العدة للهجوم على مدينة الثورة الكادحة 7
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2006 / 12 / 31 1781 صدام يدفع ثمن عمالته وجرائمه وذات المصير بأنتظار العملاء الجدد الحكيم والمالكي والهاشمي والبارزاني والطالباني 8
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2006 / 12 / 24 1774 توصيات بيكر هاملتون : اعادة تأهيل العميل الاقدم البعث الفاشي ليضم الى جوقة العملاء الجدد 9
الارهاب, الحرب والسلام 2006 / 11 / 26 1746 مذابح مدينتي الثورة والحرية جريمة القوى الطائفية العنصرية المتواصلة بحق الشعب العراقي 10
المجتمع المدني 2006 / 11 / 5 1725 ثمانمائة الف عراقي شهيد في رقبة عملاء الاحتلال..لا للمفاوضات مع المحتل راهنا 11
العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية 2006 / 9 / 25 1684 مبادرة حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي التشاورية مع شخصيات وتيارات .. يسارية قومية اسلامية متنورة ليبرالية وطنية: من اجل برنامج وطني تحرري لانقاذ الوطن والشعب من الاحتلال والتقسيم والارهاب والنهب والجوع 12
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2006 / 9 / 3 1662 رسالة الى العناصر الثورية غير المنظمة خارج الوطن 13
الحركة العمالية والنقابية 2006 / 8 / 27 1655 البصرة تتلاحم مع السليمانية في حركة احتجاجات عمالية ضد الظلم والفساد 14
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2005 / 12 / 22 1407 رفع اسعار المحروقات يحرق حكومة الجعفري طائفيا وعنصريا ويوحد الشعب العراقي 15
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2005 / 12 / 13 1398 حزب كادحي العراق التقدمي الديمقراطي : الحركة الثورية العراقية لا تتحمل المسؤولية عن الموقف الخياني للمدرسة اليمنيةالانتهازية من الاحتلال الامريكي لبلادنا 16