رزان الحسيني

كاتبة ادبية وشعرية.
‏حَزينًا كُنْتْ
ورَغْمَ الحُزنِ غَنَّيتُ
وَرَغمَ الحُزنِ
وَزَّعتُ ..
على أسماعِكُمْ صَوْتي
وأبدَعتُ
وما يَومًا ..
سَمِعْتُمْ صَوتَ أشْجاني

_عبدالعزيز جويدة


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: http://www.ahewar.org/m.asp?i=12331



 
 عرض