شارك-ي برأيك: الاتفاقية الأميركية العراقية

اقرا سجل الزوار/التعليقات

مساحة حرة : ساهم بالرأي والتعليق حول أي قضية أوموضوع

الاعلانات في  الحوار المتمدن استفتاء   أرشيف الاستفتاءات  



  

خدمة جديدة -  تجريبية
شارك في الحوار على الموضوع من خلال نظام مدموج بالفيسبوك - التعليق سينشر في الحوار المتمدن والفيسبوك في ان واحد


اختار اللغة         نتيجة البحث - 0 - الموضوع / عرض من - 1 - الى - 0 -
العدد: 23738 Wednesday, December 30, 2009  
سورية City/Country روعه عدنان الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اميركا دخلت العراق لتبقى فيه ولا يغرنكم الحديثعن نقل السلطة الى العراقيين والخروج بعد ذلك من العراق فاميركا عملت ليل نهار على بناء عدد من القواعد مثلها مثل القواعد الموجودة في المانيا واليابان وما القواعد الا مدينى سياحية لهم والاتفاقية الامنية بين حكومة عميلة وامريكا حول الوجود الامريكي الابدى العسكري والسياسي والاقتصادي وكل بنود الاتفاقية اتت من صالح الجندي المعسكر في العراق لصالحه وتحميه من كل جرم يرتكبه بحق العراقيين وكل القوانين والانظمة تحميه وتعطيه الحق بفعل اي شيء دون مقاضاته والمساس به وكل من ساند وايد الاتفاقية هو مساند للامبريالية التي عمت الفوضى في الشرق الاوسط ونستطيع ان نقول ان التاريخ انتهى عند امريكا في بداية التسعينات لقد عاد يكمل مسيرته من جديد في العراق ببنود تخدم المصالح الاميركية وتقدم لها العيش الهانىء في ربوع العراق

العدد: 22176 Sunday, June 28, 2009  
sweden City/Country فاروق عبد اللة الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الاتفاقية بين امريكا و العاملين مع دائرة الاستخبارات الامريكية -- انة موظوع خاص داخلى امريكى لا يحق للعراقيين التدخل فيه

العدد: 21310 Thursday, February 26, 2009  
لبنان City/Country حسين بيضون الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الجزء السادس
• المادة 24 : فقرة 1: لم ترد عبارة بشكل نهائي في موضوع الانسحاب ومعنى ذلك ان الحكومة الأميركية وتحت عنوان حماية المصالح الأميركية في العراق الأبقاء بشكل نهائي ودائم على جزء من القوات الأميركية في الأراضي العراقية
• المادة 27 : رسخت هذه المادة الوصاية الاستراتيجية والعسكرية للولايات المتحدة على العراق باعتبار انها الضامنة لردع اي تهديد يطاله وضمنت هذه المادة للقوات الأميركية وضع اليد على العقيدة العسكرية للجيش العراقي
وفي المواد التي تبقت من الاتفاقية وردت عبارة : ...لا يجوز استخدام أراضي ومياه واجواء العراق ممرا أو منطلقا لهجمات ضد دول أخرى ... وكان يجب تحديد نوعية الهجمات بشكل دقيق أو استبدال كلمة هجمات بعبارة عمليات عسكرية ضد دول أخرى.
كما أن المواد المتبقية اطلقت العنان للفترة الزمنية التي ستبقى فيها القوات الأميركية في المنطقة الخضراء وجعلتها دون حدود...
ومن ناحية اخرى فاحتلال العراق من قبل الولايات المتحدة وبغطاء دولي استند الى الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة وهنا ثمة سيل من الأسئلة التي تطرح في هذا المجال وبعد سنوات على احتلال العراق : بماذا كان العراق يهدد السلم والأمن الدوليين ؟ واين هي اسلحة الدمار الشامل التي افاض بها الوهم الاميركي على عقول العالم؟ واذا ما افترضنا ان هناك اسلحة دمار شامل عراقية وقارناها مع الترسانة الاستراتيجية الموجودة في الكيان الصهيوني فمن هو الأحق في أن يطبق عليه مفاعيل الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة؟!والمحاكمات المهزلة التي جرت لقادة العراق والتي تشكل بحد ذاتها جرائم حرب هذه المحاكمات هي بحد ذاتها صفعة مميتة للقانون الدولي فمن هو الأحق في أن يحاكم : من يقاتل في سبيل الحفاظ على وحدة بلده ؟ ام من قصف ملجأ العامرية؟!
وبعد
امام الرأي العام خبايا هذه الاتفاقية اللعنة وتفاصيلها الدقيقة وهنا لا بد من أن اعبر عن كامل أسفي لمدى الذل والعار الناجم عن مثل هكذا اتفاقية انها بالفعل ليست اتفاقية انها وثيقة استسلام واستسلام كامل فهل من انسان حر أبي عربي يرضى بها ؟ حتى جبين الانسان العميل يندى لمثل هكذا اتفاقية خجلا فما هي نوعية الذين وقعوها؟!...اخشى انه لا كلام في اللغة العربية يصفهم...
اعداد : حسين عبدالله بيضون - صور

العدد: 21309 Thursday, February 26, 2009  
لبنان City/Country حسين بيضون الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الجزء الخامس
الفقرة 3 : المجال الجوي هو بحاجة لقوة جوية تحميه والى دفاع جوي يحميه فكيف يكون اذن عن انتقال المراقبة والسيطرة على ذلك المجال الى السلطات العراقية وهي لا طاقة لها على ذلك ؟! الجواب هنا بسيط : انه المخرج لكي تطلب السلطات العراقية من القوات الأميركية لتساعدها على ذلك وبالتالي تكون القوات الأميركية قد مهدت الطريق أمام قواتها الجوية قانونا( حسب نظرتها) للتواجد في العراق طالما استدعت الضرورة لذلك وبالتالي الى أجل غير مسمى.
• المادة 11 : فقرة 1: حرم العراق بموجبها من الأستفادة من العائدات الناتجة عن استخدام القوات الاميركية للمياه والكهرباء وهي بالتالي تطلق العنان للقوات الأميركية دون تحديد الكمية أو السقف الأعلى لأنتاجها واستخدامها دون ضابط
فقرة 4: حرم العراق من العائدات المالية الناجمة عن استخدام القوات الأميركية للترددات المخصصة للبث.
• المادة 12:التي تحدثت عن الولاية القضائية ...ولكن على اي نصوص قانونية تعتمد الولاية القضائية ؟! هذا ما غفل عنه النص .
• المادة 15 : هذه المادة تجعل من العراق سوقا لصالح القوات الأميركية والعنصر المدني العامل معها فمن جهة حرمت العراق من كامل العائدات المالية الناجمة عن تحرك تلك القوات ومن جهة ثانية فتحت المجال امام عناصر تلك القوات بتصدير غير محدود وغير مراقب لما تريد ان تتاجر به من الثروات العراقية وبالتالي فقد تحول العراق بموجب هذه الاتفاقية الى مصلحة اقتصادية أميركية
• المادة 16+المادة 17+ المادة 18+ المادة 19 : حرمان كامل للعراق من العائدات المالية الناتجة عن الضرائب والاجازات والتراخيص ومتطلبات التسجيل والاجازات الخاصة وكل ما يمكن أن ينعش اقتصاد العراق

العدد: 21308 Thursday, February 26, 2009  
لبنان City/Country حسين بيضون الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الجزء الرابع
• المادة 9 : فقرة 1و2 : ورد في النص : ...تدخل وتخرج وتتحرك داخل الأراضي العراقية لأغراض تنفيذ هذه الاتفاقية ( ف 1) ...ولم ترد عبارة حصرا الى جانب هذه الاتفاقية وهذا يعني مع بعض الأستثناأت يمكن لها ان تدخل وتخرج وتتحرك داخل الأراضي العراقية لأغراض أخرى لا تتعلق بأحكام هذه الأتفاقية.
واذا ما ربطنا أحكام هذه الفقرة مع احكام الفقرة 2 نجد استثنائا ضمنيا يتضمن الطائرات التي تقلع من على متن حاملات الطائرات داخل المياه الأقليمية العراقية والطائرات التي تحلق في المجال الجوي العراقي وتتزود بالوقود منه الأمر الذي يحول المجال البحري العراقي والمجال الجوي العراقي الى منطلق للعمليات الحربية التي قد تختلف طبيعتها لكنها قد تكون في معظم الأحيان خارجه عن احكام هذه الاتفاقية كذلك الأمر تحول المجال الجوي والبحري الى قاعدة للتزود بالوقود.
ولعل العبارة الأسوأ وردت في الفقرة الثانية :...التي تعمل حصرا بموجب عقد مع وزارة دفاع الولايات المتحدة بصعود أي طرف على متنها دون رضا سلطات قوات الولايات المتحدة على ذلك ...هنا ماا عن الطائرات المستأجرة ( المستعارة ) وماذا عن الطائرات التي تعمل مع المخابرات المركزية الأميركية ؟ ...انها كلها مستثناة ...اضافة الى ذلك اين هي السيادة العراقية فيما يجري ؟ انها غير موجودة أصلا...وجملة : بصعود أي طرف على متنها...هنا ثمة سؤال : ماذا لو كان هناك بالأصل أحد على متنها ولم ينزل ليصعد على متنها مرة ثانية ؟ والموجود بالطائرة بالاصل يهدد امن العراق؟...بعد كل هذه الملاحظات : هل بالفعل تعتبر الولايات المتحدة العراق دولة كما قالت انه ذات سيادة ام انه بات مجرد قاعدة متقدمة لها؟! الجواب عند الأميركيين.

العدد: 21307 Thursday, February 26, 2009  
لبنان City/Country حسين بيضون الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الجزء الثالث
• المادة 3 :طابع الالتزام والتعهد القائم في هذه المادة هو طابع اختياري وليس الزامي ويمكن نقضه بسهولة كبيرة بذريعة العامل الأمني الذي هدد حياة العسكر الأمر الذي استدعى تجاوزه
• المادة 4 : فقرة 5 : حق الدفاع الشرعي عن النفس دون تحديد قواعد الأشتباك كما نصت عليه هذه الفقرة يفتح الطريق أمام الهجمات الوقائية والهجمات الأستباقية تحت ذريعة مهاجمة مصادر الخطر والخطر المحتمل .
• المادة 5 : فقرة 1: لم يرد في هذه الفقرة اي كلام عن المباني والانشاآت والهياكل المنقولة ولا عن السيادة التي تمارس بداخلها هل هي سيادة القانون العراقي ؟ ام سيادة القانون الأميركي المحتل؟!
فقرة 2 : ماذا عن المباني التابعة للقوات الأميركية الغير مقاتلة ؟ فهي يمكن تحويلها لتتلائم مع الأعمال القتالية وهي لم يرد ذكرها قطعا في نص هذه الفقرة...اضافة الى ذلك فقد تكلم النص عن أن موعد 30 حزيران 2009 هو موعد انسحاب القوات المقاتلة من المدن ولم ترد عبارة الأنسحاب النهائي مما يعني ان المجال مفتوح لأستدعائها مرات أخرى حتى بعد انسحابها .
• المادة 6 : فقرة 3 : ورد في النص : ...ينسق الطرفان مهام الحراسة في المساحات الملاصقة للمنشأت والمساحات المتفق عليها ...هنا ثمة ملاحظة : لو ان الولايات المتحدة الأميركية تعتبر العراق بشكله الآن دولة مستقلة وذات سيادة لكانت قد التزمت بالمبدأ المتعارف عليه بأن الحراسة من داخل القواعد للأميركيين في حين ان الحراسة من الجهة الخارجية هي للعراقيين وبالتالي فان ما نصت عليه هذه الفقرة انما هو مجال للتدخل حتى في محيط القواعد والمراكز الأميركية تحت هذه الذريعة اضافة الى كل ذلك ما هو المدى الجغرافي لهذه المساحات؟ ...غير محدد وربما كان من وجهة النظر الأميركية مساحة الأرض العراقية بأكملها ...

العدد: 21306 Thursday, February 26, 2009  
لبنان City/Country حسين بيضون الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
الجزء الثاني
الفقرة 6 : ...المركبات التجارية التي يجوز تعديلها للأغراض الأمنية ...ولم ترد العبارة على الشكل التالي :...المركبات التجارية التي يجوز تعديلها لأغراض أمنية ...والفارق بين الأثنين كبير جدا ففي العبارة الواردة في الأتفاقية باتت المركبات التجارية وسائل مستخدمة للعمليات الأمنية وفي هذه الحالة اذا استهدفتها المقاومة العراقية ستضعها القوات الأميركية في خانة ان اهدافا مدنية استهدفت وذلك لتبرر استهدافها للمدنيين العراقيين وفي المعنى الثاني ( لو أنه ورد في النص ) فذلك يعني ان الهدف هو حماية المدنيين الموجودين فيها ( هذا ان وجدوا).اضافة الى ذلك فان اعتبار المركبات التجارية بمثابة مركبات رسمية يمنع تفتيشها وبالتالي يمكنها ان تستخدم في عمليات اعتقال دون الحاجة للمرور عبر القنوات القانونية المفترض المرور بها عند تنفيذ الأعتقالات .
الفقرة 7 : ورد في النص :...المركبات العسكرية ...لم يحدد النص قطعا الطبيعة العسكرية لهذه المركبات ولم يخضع النص هذه المركبات لأتفاق خاص بين القوات الأميركية والقوات العراقية حول حول الأرقام والعلامات المميزة الخاصة بها
الفقرة 8: ورد في النص :...المعدات الدفاعية ...المستخدمة في الحروب التقليدية حصرا...ولم يذكر في النص المعدات الدفاعية المستخدمة في الحروب الغير تقليدية
الفقرة 9 : الحاقا بالملاحظة الواردة في الفقرة 8 فقد تكلمت الفقرة 9 عن الخزن محددة اياه بانه الاحتفاظ بالمعدات الدفاعية دون تحديد المعدات الدفاعية المتعلقة بالحروب التقليدية او بالحروب الغير تقليدية او بالاثنين معا الأمر الذي يعطي الولايات المتحدة الأميركية الحق بان تخزن على الأراضي العراقية كافة انواع المعدات الدفاعية المتعلقة بالحروب التقليدية وبالحروب الغير تقليدية اضافة الى ذلك فمنظومات اسلحة الدمار الشامل التي تحدثت عنها الفقرة 8 لم تشمل كل أنواع اسلحة الدمار الشامل بل جزء منها الأمر الذي يعطي ايضا الولايات المتحدة الأميركية الحق في استخدام الأراضي العراقية كمخزن لأنظمة اسلحة الدمار الشامل الغير مذكورة في الفقرة 8 تحت ذريعة انها انظمة دفاعية ولم تشملها الاتفاقية

العدد: 21305 Thursday, February 26, 2009  
لبنان City/Country حسين بيضون الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بداية لا بد من الوقوف عند البنود التي تضمنتها هذه الاتفاقية ...
• في الديباجة ورد :...محاربة الارهاب في العراق ...وهنا يسجل ان النص لم يحدد تعريفا واضحا للأرهاب ولم يضع حدودا جغرافية لمحاربة ذلك الارهاب المفترض حسب نصوص هذه الاتفاقية
كما ورد ايضا:...دون تجاوز سيادة العراق على ارضه ومياهه واجوائه ...وهنا اغفل النص ذكر ثروات العراق مما يجعل تلك الثروات خارجة عن حدود السيادة العراقية الكاملة (البترول ومياهه الجوفية)
• المادة الأولى : ورد في النص :...الوجود المؤقت للقوات العراقية ...هنا لم يرد تحديد زمني لذلك الوجود ولا مبررات ذلك الوجود كما أنه في عبارة : ...وأنشطتها فيه ...لم تحل مكانها عبارة نشاطاتها فيه وهناك فارق بين الأثنين ولم يحدد النص نوع هذه الأنشطة ولا المعايير التي تحصل على اساسها فربما تكون هذه الأنشطة ذات طبيعة معادية تجاه الأمن القومي العربي فسيصبح عنئذ العراق منطلق للعدوان على الدول العربية ومصدر تهديد لأمنها .
• المادة الثانية : الفقرة 2 : ورد في النص:...والعنصر المدني المرتبط بها ...هنا أغفل النص ذكر الشركات الأمنية ذات الطابع العسكري والمرتبطة بالقوات الأميركية وقد تكرر هذا الوضع أيضا في المادة 3 مما يجعل جزء من القوات الأميركية غير خاضع لأحكام هذه الأتفاقية
الفقرة 4 : بموضوعها حول العنصر المدني ...استثنى النص المدني العراقي الذي يعمل لدى وزارة الدفاع الأميركية كذلك الميليشيات المتعاونة مع القوات الأميركية التي اصبحت حكما خارج احكام هذه الأتفاقية
الفقرة 5 : استثنت هذه الفقرة الأفراد والكيانات المشروعة المقيمة عادة على الأراضي العراقية

العدد: 19722 Friday, November 21, 2008  
العراق City/Country علي ابو المعالي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
لم يعد مجلس النواب يمثل الشعب فاغلبية الشعب اليوم لاتعترف بمجلس النواب ولايريدون ان تتم المصادقه على القرارات عن طريق هذا المجلس الذي خيب آمال العراقيين واليوم جميع العراقيين يأسفون ويتأسفون على ذلك اليوم الذي صوتوا به الى هؤلاء الذين غير مبالين بمصلحة البلد والشعب فقد اصبجوا حجر عثره بوجه كل القرارات التي تفيد وتهم الوطن والشعب فلنكتفي بمجلس الوزراء وبحكومة السيد نوري المالكي وسحقا لمجلس التناحرات والنزاعات والاهواء الشخصيه والمصالح الحزبيه فالشعب اليوم باغلبيته الساحقه يؤيد قرار مجلس الوزراء حول الاتفاقيه مع الولايات المتحده الامريكيه فالتوقع الاتفاقيه مع الجانب الامريكي من قبل مجلس الوزراء وليذهب مجلس النواب الى الجحيم واذا كانت الديمقراطيه تبيح وتلزم وجود هكذا مجلس لايراعي الشعب وهو يمثله فسحقا لهكذا ديمقراطيه . ليكن الله معك ياسيادة رئيس الوزراء فانت اعلم بحال الشعب اكثر مما يعلمه هؤلاء الذين يسمون انفسهم ممثلين لمكونات الشعب فانت الرئيس للحكومه وانت خير من يمثل هذا الشعب المسكين فانت يادولة رئيس الوزراء ممثل الشعب وليس مجلس النواب من يمثل الشعب فكل هؤلاء تحكمهم المصالح الشخصيه والفئويه والحزبيه والطائفيه والعناد المستمر لقرارات الحكومه

العدد: 19684 Tuesday, November 18, 2008  
العراق City/Country mosh الاسم
متوسط تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بيان رقم (30) لسماحة المرجع الديني الاعلى ايه الله العظمى السيد الحسني (دام ظله) حول الاتفاقية الامنية
(( الاتفاقية الامنية ... والانتخابات الاميركية))


بسمه تعالى :
بعد التوكل على العلي القدير سبحانه وتعالى ، ونيابة عن كل مخلص صادق وطني خوّلنا ويخوّلنا التحدث باسمه والتعبير عن رأيه .... فإننا نقول قد انتهى زمن التصريحات والكلام والمواقف الاعلامية الدعائية للحملة الانتخابية وحلّ الآن زمن التطبيق وموافقة الافعال للاقوال ... وبيان الصدق وتميزه عن الكذب والدجل والنفاق ....
ومن هنا نطالب الرئيس الامريكي الجديد أن يكون صادقاً وملتزماً بما قاله وتعهّد به أمام الشعب الذي انتخبه وامام غيرهم ، فنطالبه نطالبه نطالبه انهاء حالة الاحتلال الفاسد وما ترشح عنه وترتب عليه من منكر وقبح وظلم ومصاب ومصاب ومصاب ... صبّ على شعب العراق وارضه وسمائه ومائه ونفطه وكل ثرواته وحتى النفوس والارواح والاخلاق .....
كما ونطالب نطالب نطالب المسؤولين في الدولة العراقية وكل الرموز والواجهات السياسية والاجتماعية ان يكونوا شجعانا وصادقين وواضحين وموضوعيين وواقعيين بأن يستمدوا وجودهم وقوتهم وثباتهم من العراق وشعبه العريق الاصيل وامتداده الطبيعي المتين في العروبة والاسلام ،
فلا بد ان لا نستخف الشعب ولا نستغفله ولا نذله ولا نضيّعه ونضيّع حقوق هذا الجيل والاجيال القادمة ...
اذن ليعرف الشعب العراقي العزيز ما هي الاتفاقية الامنية وماهي بنودها واين تكمن خطورتها، وما هو البديل عنها، وما هي الحلول المناسبة الناجعة التي تنقذنا وبلدنا باقل الخسائر الممكنة،....
والاعتماد على الشعب والاستقواء به لا يمكن تحقيقه الا بعد فتح القلوب والايادي صدقاً وعدلاً واحتضان الاخوان ((سنه وشيعه، عرب وكرد وتركمان، ومسلمين ومسيحين، وغيرهم)) وتحقيق المصالحة والمؤالفة والأخوة الوطنية الصادقة الصالحة ،
وبعد هذا ياتي الكلام والحديث عن اتفاقية أمنية وأمن وأمان .....
ومع عدم ذلك وبدون لف ودوران فلنصرح ونقول اذن ستفرض علينا الاتفاقية الأمنية أو سيتفاوض بدلنا دول الجوار والاقليم القريب والبعيد فتعقد اتفاقية واتفاقيات وعلى العراق وشعبه السلام ، وانا لله وانا اليه راجعون ولا حول ولاقوه الا بالله العلي العظيم
الحسني
9 /ذي القعدة/ 1429

بسم الله الرحمن الرحيم
لقد قامت القوات الامنيه وقوات الشرطه في ناحية الهلال باعتقال السيد ليث الياسري واصحابه اثناء توزيعهم بيان الاتفاقيه الامنيه وحسب التوجيهات والضوابط --- ولانعلم الاسباب والدوافع وراء ذلك --- والى الله المشتكى 0 ونسالكم الدعاء ياانصار
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين وعلى من سار على نهج الحسين(ع )


العدد: 19659 Monday, November 17, 2008  
العراق City/Country hhhhhh الاسم
جيد جدا تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مساء الخير لا يخفى على الجميهع ان السياسه وعلاقات قائمه على اساس المصالح بلغه اتخرى لايوجد صديق دائم ولا عدو دائم هنا مصالح دائمه والولايات المتحده او امريكا دوله لهل مصالح بالعراق لا تريد ان تفقدها وهي تصرف 12 مليار دولار شهريا بالعراق ولكن على السياسين العراقيين يجب ان يتجنبوا الاخطاء الكبيره التي لا يجب ان يقعوا بها من خلال الموازنه معا سياده ومصالح العراق واتباع سياسه اطلب اكثر مما تحتاج تحصل على ما تحتاج الى ان يتمكنوا من ادرة الدوله بصوره مستقله دون ضغوط خارجيه وشكرا لكم

العدد: 19570 Wednesday, November 12, 2008
العراق City/Country عراقي واقعي الاسم
جيد تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انا اعتقد ان الاتفاقية العراقية الامريكية هي فرصة ذهبية من السماء بعثها الله للعراقيين لينتشلهم من الوضع المزري الذي يعيشون به و لينقلهم الى مصاف العالم المتحضر ولكن مع الاسف تبين ان العراقيين ليسوا(وش نعمة) بسبب شدة الكراهية العمياء تجاه امريكا التي تربوا عليها و تشربوها منذ نعومة اضفارهم و نضريةالمؤامرة المترسخة في اذهانهم جعلتهم لا يرون مصلحتهم و اما مسألة المس بالسيادة الوطنية او ان امريكا جاءت لتسرق ثروات العراق فهي محض هراء والدليل على ذلك ان المواطن العراقي لم يتحسن وضعه الاقتصادي و خصوصا الموظف الا بعد تحرير العراق لا اعرف اي كرامةاو سيادة يتكلمون عنها هل ننسى كيف ان العراقي كان مهان في وطنه و لا احد يستطيع يفتح فمه و العراقيين ممنوعين من السفر الا بطلعان الروح الى متى نبقى اسيري هذه الشعارات الجوفاء ، انا لا اعرف هل كرامة الياباني او الالماني هي اقل من كرامة العراقي او مستوى معيشة العراقي هي احسن : لنفرض ان نوايا امريكا هي سيئة اليس من الافضل ان يسيطر علينا عدو عاقل و متحضر من ان يحكمنا شرذمة لا علم لهم باصول ادارة الدولة و كل ما يعرفونه هو الشعارات العاطفية التي تثير مشاعر اناس دع عنك الفساد و سرقة اموال الدولة

العدد: 19561 Wednesday, November 12, 2008
قطر City/Country حمد ةىبو حمد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انا عاتقد ان على العراقيين الشرفاء التوقيع على هذه الاتفاقية التي سوف تنظم وترتب الاوضاع الداخلية للعراق والعراقيين قبل ان تستفحل الامور لان ايران واقفة بالمرصاد كالكلب المسعور تحاول التهام العراق بتشجيع بعض الخوارج والعملاء والصفويين وعند ذلك لا يفيد الندم .
انها فرصة يجب ان لا تضيع وعلى السنة قبل الشيعة الموافقة عليها لانهم هم المستهدفون اذا انسحب الجيش الامريكي من العراق لاخذ الثأر والانتقام .

العدد: 19510 Monday, November 10, 2008
العراق City/Country الوطني الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
علينا ان لا نفوت الفرصة و نستعجل التوقيع و على الحكومة العراقية ان تجعل منها اتفاقية امنية و سياسية و اقتصادية و اكاديمية و اعتماد مبدا مصلحة البلاد اولا
لكي لا نخسر بوردسموث ثانية

العدد: 19430 Sunday, November 9, 2008
City/Country Londoner الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
The basic foundation of a modern state had already been established in Iraq when it was created after 1st WW on 1920. Most of Asian countries like India got independence on 1940. On 1940 Taiwan was merely made up of a few fishing villages. On the same time when Iraq was created China was suffering from starvation and had fallen behind in every field. When we entered 20th century, China and India had entered space race and Taiwan had become an industrial giant but Iraq had become the land of despair, poverty and mass graves. This is because wrong and incompetent people became in charge of Iraq. Still not too late to put Iraq in order by signing the pact with America. This will bring All American knowledge to |Iraq to propel it to reach Japan and Germany. This is the last hope for Iraq.

Alternatively if the pact is not signed, we Kurds invite Americans to withdraw to Kurdistan, where they have to do nothing. We Kurds do everything; we pay them, guard them and do the fighting for them if needed. This is going to be a great investment for the people of Kurdistan. The existence of Americans will give use moral and security support, which help us to propel Kurdistan to become another Hong Kong in the region. This will make Kurdistan the guardian of the region to eradicate terror and terrorism and embrace peace and stability. This is what both Kurds and Americans want.


العدد: 19354 Thursday, November 6, 2008
العراق City/Country صادق التميمي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السوال الدي يثار هنا هل ان التوقيع على الاتفاقية ضروري وحتمي واد كان الجواب نعم من المسوؤل عن خلق الاسس المادية للوصول الى هده اللحظة اقصد لحظة قبول الاتفاقية ان السوال ماهو البديل او لابديل عند عدم التوقيع على الاتفاقية متاتي من هده الاسس التي صنعتهاالولايات المتحدة واندرجت فيها القيادات السياسية المتنفدة ومع دلك فانا اويد الاتفاقية الامنية لكن لااروج لها لان في النهاية هده الاتفاقية وشروطها وتاويل نصوصها تخضع لاارادة ونفود الطرف القوي فيها وبالتالي ليس للعراقين من خيار سوى ان يفكروا بطريقة نسبية وان يحاولوا ان ينتزعوا حقوقا اصلية داخل هده الاتفاقية سيما مايتعلق بحقوق وسلامة امن العراقيين كافراد وكشعب وثرواتهم الوطنية وسيادتهم وفي النهاية لاسيادة دون ضمان حقوق وامن المواطن العراقي فسيادة الوطن من سيادة المواطن

العدد: 19299 Wednesday, November 5, 2008
العراق City/Country عمار الشمري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
قبل الخوض في الجدل الفكري والسياسي للاتفاقية يجب ان تكون لدينا قاعدة فكرية عقلانية في التعامل مع مستجدات الاحداث (عقلنة الفكر) بحيث يكون اتخاذ القرار مبني على اسس منطقية وليس على اسس انفعالية (ناتجة من ردور الافعال الانفعالية غير محسوبة)ولو تتبعنا الاحداث الجارية في العراق ووضع السيناريوهات المتوقعة نلاحظ مع ما موجود في الاتفاقية من بنود سيئه الا ان فيها من البنود الجيدة التي يستفاد منها العراق على المدى البعيد (لاننسى ان هذه الاتفاقية موقعة مع اكبر دولة عظمى في العالم)البنود الثقافية والاقتصادية والدفاع المشترك كلها امور مهمة جدا لمستقبل العراق ونهوضه نحن الان دول ضعيفة على كافة المستويات وهناك اجندات تريد ان تدمر كيان العراق ككيان له خصوصياته الحضارية فلابد في الوقت الراهن المحافظة على العراق ككيان وان كانت هناك تنازلات.ولا ننسى ان اغلب دول العالم ومنا دول العربية والخليجية على وجه الخصوص لها اتفاقيات بعيدة المدى مع بريطانيا ومع الولايات المتحدة منذ عقود.(لنرجع معا سياسات السياسي العراقي الكبير نور سعيد )نحن في امس الحاجة الى نوري سعيد جديد الذي استفاد من سياساته العقلانية دول الخليج (ولننظر اي دول الخليج واي نحن الان) مع امنياتي بمستقبل مشرق للعراق وللمنطقة

العدد: 19189 Friday, October 31, 2008
danmark City/Country Naser Jamel الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الولايات المتحدة الاميركية انقذت العراق من صدام حسين بعد ان تخلف العراقيون عن انقاذ انفسهم ..وانقذتهم من حرب اهلية كانوا هم من اشعلها نتيجة التخلف المريع الذي اصاب العراقيين بعد كل طول فترة الحكم المطلق والدكتاتورية.. وفي هذه الاتفاقية تحاول الولابات المتحدة ان تبقي على واسطة تمنع تدهور العراق الى دكتاتورية دينية مريعة او الى حرب اهلية تحرق ما تبقى من العراق ورغم ذلك لا نزال نسمع اصوات رافضة.. ولا استطيع ان افهم لماذا..
لقد انقذت الولايات المتحدة اليابان من اليابانيين الذين جروا الويلات على البلاد وكذلك المانيا وايطاليا وحمت كوريا وتايوان من امتداد الدكتاتوريات .. وتساعد كل الدول العربية الفقيرة كالاردن ولبنان ومصر .. وتساعد العراق بمبالغ جمة..يكفي انها فرضت على الدائنيين ان يتخلوا عن ديونهم على العراق.. لاافهم ماذا يريدون بعد ذلك.. رغم انني عراقي الا انني اتمنى ان تخرج الولايات المتحدة من العراق كي ياكل يابسهم اخضرهم وننتهي من القال والقيل والحماقة المطلقة

العدد: 19167 Thursday, October 30, 2008
algeria City/Country محمد الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان هده النفاقيات جائرة وتخدم المصالح الامركية اولا
عليهم الاعتناء ببلدهم امريكا اولا ثم يندخلو في شؤؤن الاخرين

العدد: 19160 Thursday, October 30, 2008
عراق -بصرة City/Country محمد مكي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ردي على الدكتور علاوي بعد مقابلة قناة الحر ة ( ساعة حرة) 29-10-2008 :-

عزيزنا الدكتور علاوي
عودتنا على صراحتك ببعض الأمور إلا أن سؤالنا اليك حول النقاط التاليه :-
* حسب أدعائك بانك بلغت من قبل الديمقراطيين بانهم يؤيدون تأجيل توقيع الأتفاقية بعد الانتخابات , فالسؤال هل هي نفس لعبة ايران مع الرئيس ريغان ضد كارتر ؟؟ وهل الاتفاقية ستوقع بنفس بنودها ومدى تجاوب الديمقراطيين مع المقترحات العراقية الحالية والاحقة ان حصلت ؟؟؟
* بموجب علاقاتك الخاصة هل ستحاول من تغير الاتفاقية من تنفيذية الى تشريعة بعد اعادة الصياغة ؟؟
* ادعائك بأن الحكومة العراقية لم تعرض عليكم نقاط الاتفاقية او مناقشة بنودها طيلة هذه الفترة !!! وانتم رؤساء كتل وتنظيمات فتصور ما حال الفرد العادي من ابناء هذا الشعب !!!
هل تحرككم الحالي سيجبر حكومة المالكي لاأشراككم بالتباحث او نقاش بنود الاتفاقية باعتباركم رئيس كتلة ؟؟؟
وفي حالة الرفض هل تتحرك بواسطة البرلمان العراقي باعتباركم عضو برلمان ولديك اصوات بداخلة ؟؟؟
* الا تتصور ان تحرككم جاء متأخر ؟؟ واسباب سكوتكم طيلة هذه الفترة ؟؟؟
* تصريحات مكتب السيد السيستاني الأخيره بخصوص بنود التعديلات المقترحة من جانب حكومة المالكي يجب ان لا تتعارض مع سيادة العراق !!!!
فسؤالي ماهو تفسيركم للسيادة ؟؟
وكيف ستوفق بين الطرفين بهذا الخصوص ؟؟؟
وأخيرا ارجو ان لا تتعارض مصداقيتكم مع واقع الحال .
نسأل الله ان يوفقكم لما فيه الخير للجميع .


العدد: 19120 Tuesday, October 28, 2008
iraq City/Country عماد الحسناوي الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان الحكومه العراقيه وجميع القوى السياسيه المشاركه في العمليه السياسيه تعلم علم اليقيين عند انسحاب القوات الامريكيه من العراق سوف تؤكل من قبل حلفاء امريكا في المنطقه باشاره من الامريكان لذا ترى الجميع متمسك بهم لكن كل ما يثار من شبهات حول التفاقيه ماهو الى مغالت سياسيه من قبل بعض الاحزاب لتبرات صفحتها امام ناخبيها من هذه الاتفاقيه اذا ما رجعت بشكل سلبي في المستقبل

العدد: 19089 Monday, October 27, 2008
City/Country مراد الخفاجي الاسم
جيد تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مراد الخفاجي
لحد الان لانعرف بنود الاتفاقية على الرغم من كثرة الحديث عنها. المفروض أن نطرح على الشعب البنود حتى نعرف هل هي من صالح العراق أو ضد مصلحته؟ قادة العراق يطالبون بتغير بعض نصوصها وفقراتها ولكن ماهي هذه الفقرات التي يطالبون بتغيرها؟ اليس من المفترض أنهم ساهموا بوضع هذه النصوص أم أنهم وجدوها جاهزه؟الاتفاقية أو المعاهدة يجب أن يوافق عليها الشعب مباشرة وليس عن طريق الاحزاب التي ليس لها غير مصالح قادتها والمقربون منهم .

العدد: 19062 Monday, October 27, 2008
سويسرا City/Country سيوان محمد الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
انتهكو حيات الناس استولت المليشيات على منازلهم وافكاريهم بالصياط والخناجر وهمش سبل حياتهم حرمو من الماء والكهرباء والخدمات الصحيه وشورده الملايين من العراقيين سلبومنهم كل ما يحتاجه الانسان من ابصط الخدمات في المجتمع اعادو الحياه الى اشكاله البدايه فاقده من اي شعور بالامن والان يتكلمون من لفه لفهم من الشراذمه والمستفيدين مليشياتن واحزاب عن مستقبل العراق عن مصلحه العراق والاتفاقيه

العدد: 19059 Sunday, October 26, 2008
النمسا City/Country نادر قريط الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
تحية للسيدة تحرير عبدالصمد ( من زميل قديم درس معها في جامعة بغداد كلية الهندسة )

العدد: 19058 Sunday, October 26, 2008
العراق City/Country فواز محمد علي الشكرجي الاسم
جيد جدا تقييم الموقع رابطة من موقع آخر كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
السلام عليكم
في رأيي ان من مصلحة العراق توقيع هذه الاتفاقية لذلك قد يسأل سائل ماذا لو لم توقع تلك الاتفاقية؟ فالجواب يكون ان الحكومه العراقيه الان غير قادره على ملئ الفراغ الذي تتركه القوات الامريكيه في التصدي للارهاب وبالاصح فأن المسؤولين غير قادرين على حماية انفسهم من اي اعتداء ارهابي يستهدفهم ولذلك فأن خرجت القوات الامريكيه وتخلت عن المهام المنوطه لها فسوف يحدث انقلاب حتمي على الحكم في العراق وخاصة بعد ان تم تسليح الصحوات من العشائر في العراق وسوف يتشكل حزب ثوري بعد الاطاحه بالحكم وتبدأ تصفية الاحزاب .هذا من وجهة نظري فأرى انه من الاصلح ان توقع هذه الاتفاقيه ..والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

العدد: 19050 Sunday, October 26, 2008
saudi arabia City/Country abdullah الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
بكل بساطة, ما بنى على باطل فهو باطل,وطالما أن الحكومة الحالية فاقدة للشرعية فكل ما ينتج عنها غير شرعي, الاولوية الوحيدة في الوقت الحاضر لتحرير العراق من الغزاة, وسوف يأتي هذا اليوم بأسرع مما يحسب اعدائه

العدد: 19042 Saturday, October 25, 2008
العراق City/Country حازم الشمري الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
اننا اليوم نلاحظ ونسمع ونشاهد ولكن بدون جدوى ولاحركة ضمير انسان عراقي وعربي ان يصرخ في وجهة العملاء الذين يلعبون في مشاعر شعب العراق ولكن يلا الاسف الشعب اصبح نائم ولم يتحرك ولم يصرخ في وجوههم اين الحرية واين الضمير الذي اصبح لايتحرك لوقف هذة الاتفاقيه بين العملاء والاحتلال وشكرا

العدد: 19041 Saturday, October 25, 2008
City/Country ابو ستيف الاسم
تقييم الموقع كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
ان قبول العراق بالاتفاقية مع الولايات المتحدة هو اهون الشرين. في حالة عدم قبول الاتفاقية سوف تفرض على العراق عقوبات تشمل كل مناحي الحياة وحصارا ما انزل الله به من سلطان. لذلك علينا جميعا ان نفكر ببصيرة تعود بالفائدة لبلدنا العزيز الذي لا يحتمل المزيد من التعب والتضحية وهدرا لمال الاجيال الللاحقة.

العدد: 19040 Saturday, October 25, 2008
العراق City/Country ابومفيد الاسم
سيء تقييم الموقع محرك بحث كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
قرات الاتفاقية الامنية بين العراق وامريكا في جريدة الشرق الاوسط الدولية في موقعها
غلى النترنيت أن كثير من بنود الاتفاقية يشوبها عدم الوضوح في اغلب بنودها ويحتمل عند المصادقة عليها أن تكثر فيها التفسيرات اني أومن بأنه لا سبيل امام العراق غير خوض هذه التجربة التي ربما تكون مريرة على البلاد في مختلف النواحي أن زمن المزيدات الثورية والقومية والمذهبية قد ولى علينا النظر لمصالحنا حتى لو نعقد اتفقيات مع الشيطان لكي نعول الاف الايتام وننقذة الاف الارامل نتيجة الحروب التي ارتكبت بحق هذه الشعب الكريم من الحروب ابناء البلد فيما بينهم مطلع الخمسينيات القرن الماضي والى حروب الطاغية في نهاية السبعينيات من القرن الماضي الى الحرب التي لازالت مستمرة وهي حرب قذرة لم يشهد العراق مثيل لها خلال تاريخه الطويل حيث يتقاتل الجيران مع بعضهم البعض ويهجر بعضهم البعض الاخر سوف نعود الى المربع نفسة اذا لميكن للعراق سلطة وطنية ذات رادة قوية وجيش وطني بالمعنى الحقيقي وبخلاف ذلك سوف نصبح أقطاعيات متناحرة قد توفر الاتفاقية الحدى الادنى لبقاء العراق موحدا بصورة وطن متداخل الصلاحيات ومراكز القوى شمال وجنوبا

العدد: 19034 Saturday, October 25, 2008
العراق City/Country باسم محد حسين الاسم
جيد جدا تقييم الموقع بريد من صديق كيف وجدت موقعنا
:التعليق والملاحظات
مساء الخير جميعاً لابد لكم أن تقرؤا جميع بنود الإتفاقية وكذلك تقرؤا مابين السطور ومن ثم تحكموا عليها ، لا تتشنجوا مطلقاً لأن التفكير بعقلٍ منفتح مع ملاحظة أدق التفاصيل يوصلكم لقرارٍ صائب ولما لهذا الأمر من أهمية كبيرة جداً إذن

عليكم ذلك قبل الحكم وهنا أود الإشارة الى مقالةٍ لي على الرابط التالي
http://www.al-nnas.com/ARTICLE/BMHussen/6usa.htm