نساند اضراب عمال وموظفي الشركة العامة لصناعات السيارات والمعدات في بغداد

الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
samir_noory@yahoo.com

2019 / 1 / 14

نساند اضراب عمال وموظفي الشركة العامة لصناعات السيارات والمعدات في بغداد
نظم عمال وموظفو الشركة العامة لصناعات السيارات والمعدات اليوم تجمعا في مقر الشركة الواقعة في الأسكندرية. شارك التجمع اكثر من الف عامل وموظف رفعوا خلالها قائمة من المطالب اهمها الغاء الأستقطاعات من الرواتب وتوزيع الأراضي علي المنتسبين ومحاسبة الفاسدين. وقد قدمت لائحة المطالب الى المدير العام للشركة. ومن اهم المطالب اعفاء المدراء الفاسدين من مناصبهم والغاء استقطاع الموقع الجغرافي واجور النقل بالاضافة الى فك ارتباط الميكانيكية من السيارات ودعم الشركة ومراجعة عقود المشاركة وغيرها. وبعد رفع العمال المتظاهرين مطالبهم الى المدير العام وافق على بعض من المطالب واعدا برفع البقية الى الجهات المعنية ذات الصلاحية في الوزارة. يذكر ان قائمة المطالب تتكون من ثمانية عشر مطلب وهي تمثل مطالب قرابة اربعة الاف منتسب.
يساند حزبنا المحتجين ويطالبهم بالاصرارعلى مطالبهم والحذر من المماطلات والتسويف وان يكونوا حذرين ازاء الوعود. ونقترح عليهم عقد اجتماع عام لانتخاب ممثلين لهم والمضي لتشكيل منظمة عمالية ثورية جسورة لهم لكي يقودوا نضالهم نحو النصر.
ان الاعتراض العمالي هو خطوة نوعية في النضال العمالي في العراق وخاصة في بغداد تبشر بتطور مهم في الحركة العمالية، مواكبة النضالات العمالية المتأججة في عموم المنطقة. تشهد المنطقة منذ فترة نضالات عمالية مهمة في ايران وتونس ولبنان وتركيا والسودان؛ نضالات واعتراضات قوية تشكيل تغيرا جديا ادخلت المنطقة الى مرحلة مهمة من النضال الطبقي في الشهرين السابقين. فعمال حفت تبه لقصب السكر وعمال الفولاذ في الاهواز في ايران قدموا تجربة مهمة في النضال الجسور ضد سلطة غاشمة وطرحوا تشكيل المجالس العمالية والادارة الذاتية للمعامل في الشركات والمراكز العمالية. كما شارك عمال تونس في اقوى حركاتهم حيث خرج حوالي 650 الف عامل بدعوة من اتحاد الشغل التونسي واجبروا البرجوازية على التراجع وهناك سلسلة من النضالات العمالية في المنطقة تعطى افاقا جديدة للنضال العمالي والشيوعي. ان النضال العمالي يتوجه نحو المزيد من التصعيد.
اننا في الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي نساند بكل قوة ونقف الى جانب عمال وموظفي الشركة العامة للسيارات والمعدات في بغداد وندعو العمال وقادتهم في كل انحاء العراق للتضامن معهم. اي انتصار للعمال في اي بقعة من العراق هي انتصار لكل الطبقة العاملة وخطوة مهمة باتجاه خلاص المجتمع من الفقر والحرمان والمأساة نحو مجتمع اكثر انسانية ورفاه ومساواة ونحو عالم افضل.
النصر لنضال عمال السيارات والمعدات!
عاش التضامن العمالي – قوة العمال في وحدتهم وتضامنهم!
عاشت الاشتراكية!
الحزب الشيوعي العمالي اليساري العراقي
13-1-2019



http://www.ahewar.org/wc
مركزابحاث ودراسات الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي