الشطط فى المذاهب الأربعة

على السهلى
alysahly@gmail.com

2020 / 5 / 21

الجريمة التى هزت قلوب كل المصريين بل وكل دول العالم، والتى قام فيها الدواعش بذبح أبناءنا الأقباط على مرئى من كل العالم، جعلتنى اتقوقع لمدة شهر تقريبا لأقرأ الكثير من كتب المذاهب الأربعة كى أفهم على ما يستند هؤلاء المجرمين.
من فضلكم اقرإوا بعناية لتعلموا سبب تكوين تنظيمات الدواعش والقاعدة والجهاد الإسلامي والنصرة وبوكو حرام وغيرهم، ولذلك سأنقل لكم ما هو مدون بالمذهب الشافعي الذي يقولون عن صاحبه أنه ملأ طباق الأرض علما ومما يتم تدريسه بالأزهر الشريف باختصار قدر الإمكان ولا يشمل كل السلبيات.
ومما قرأت فقد إقتنعت بأنه عيب كل العيب أن يقول أساطين الأزهر بأن في التجديد تبديد. لأن ذلك الفقه البشرى والذى يدرس حاليا بالأزهر يسيئ للإسلام، ولقد أخطأ كل أعضاء المجلس الأعلى للأزهر الذين قرروا تدريس كتاب [الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع] وغيره بعد موت الشيخ محمد سيد طنطاوي [يرحمه الله] وتقلد شيخ الأزهر الحالي [أحمد الطيب] لمنصبه.
فبكتاب *الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع* الذي درسه كل الأزاهرة الحاليين الذين درسوا المذهب الشافعي تجد مكتوبا الآتي مما يمتحن فيه الطلاب لأنه مقرر دراسي عن:
معاملة أهل الكتاب:
 كفاية شر الكافر أن يقوم المسلم بفقأ عين الكافر، أو يقطع يديه ورجليه.
 وبصفحة 357 يُعَلّم الأزهر تلاميذه كيف يستذلون أصحاب الديانات الأخرى المخالفين للإسلام فمدون به: "وتعطى الجزية من الكتابي على وصف الذل ويكون المسلم الجابي جالسا والذمي واقفا ويأخذ بتلابيبه ويهزه هزا ويقول: أعط الجزية يا عدو الله".
 فأين هذا من قوله تعالى "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن،] وقوله تعالى [وقولوا للناس حسنا،] وقوله تعالى [ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك،] فمال هؤلاء الناس لا يكادون يهتمون بتعاليم القرأن.
 وألا تبنى كنيسة في الإسلام لأن إحداث ذلك معصية فلا يجوز في دار الإسلام، فإن بنوا ذلك هُدِم ولا يجوز إعادة بناء كنيسة قد انهدمت وبالذات في مصر [ص235].
 ويعرف أهل الكتاب في ديار الإسلام بلبس الغيار وشد الزنار، والغيار هو ما يتم ارتداؤه على أن تتم خياطة جزء من أماكن غير معتاد الخياطة بها [مثل لون مخالف يتم خياطته على الكتف مثلا ] لأن عمر رضي الله عنه فعل ذلك كما يزعمون، ويمنعون من ركوب الخيل، ويلجئون إلى أضيق الطرق ، ولا يمشون إلا أفرادا متفرقين، ولا يوقرون في مجلس فيه مسلم لأن الله تعالى أذلهم [ص 236 ـ238].
 وتميز نساء المسيحيين بلبس طوق الحديد حول رقابهن ويلبسون إزارا مخالفا لإزار المسلمات،

 وتميز دورهم بعلامات حتى لا يمر السائل عليهم فيدعو لهم بالمغفرة.
أكل لحوم البشر للمضطر:
 بالصفحات من 255 إلى 257 تجد تفصيل وافٍ لما يحل للمسـلمين أكله من لحوم البش فمثلا له قتل المرتد وأكله.
 وله قتل الزاني المحصن، والمحارب، وتارك الصـلاة، ومن له عليه قصاص، وأكلهم وإن لم يأذن الإمام.
حقوق المرأة:
 وبكتاب "الإقناع في حل ألفاظ أبي شجاع" المقرر بالأزهر وكذلك بكتاب "الفقه على المذاهب الأربعة" تجد أيضا:
 لا يلزم الزوج لزوجته دواء وأجرة طبيب إذا مرضت، لأن ذلك ليس من حاجاتها الضرورية المعتادة، وكذا لا يلزمه ثمن طبيب وحناء وخضاب ونحوه.
 فهل لاحظتم كيف يتم التخلى عن شريعة الله وعن الإنسانية فى مناهح الأزهر فأي شرف يجعل المرء يتخلى عن زوجته المريضة. وللأسف أن هذا ما اجتمعت عليه أئمة الأمة.
 ويقولون بأن الإسلام أكرم المرأة، نعم أكرمها الإسلام، لكن أهانها الفقهاء وهل هذه هي الشريعة التي ستقيمونها فينا إن ملكتم زمام الحكم؟!.
 وقال الشافعية أيضا وإذا وضعت أصباغ وزينة لا تعجبه وجب عليها أن تزيله على نفقتها أو نفقة أهلها...راجع ص551 من الكتاب المذكور.
 يجوز لك أن تتزوج ابنتك كما قال بذلك الشافعي، وتذهب المالكية بالإضافة إلى الشافعية إلى جواز أن يتزوّج الرجل ابنته واخته وبنت بنته وبنت أخيه من الزنا، لأن ماء الزنا عندهم ماء هدر لا يترتب عليه الحرمةً.
وهل هذه هي الشريعة وأدلتها الكلية وقواعدها الأصولية والفقهية ومصادرها المعتبرة في مذهب أهل السنة والجماعة!!؟ أن تقتل بغير إذن الحاكم وأن تهدم الكنائس وأن تتزوج ابنتك من الزنا وغير ذلك مما ذكرناه من البلايا الفقهية؟ أقول لكم أرجوكم إبدأوا قورا فى التجديد فهو مطلب ليس شعبى فقط بل مطلب أممى.
يا شيخنا الجليل أرجو ألا أكون تجاوزت، ولكن غيرتى على دينى هى السبب الوحيد.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن