بمناسبة الأوّل من ماي، بيان مشترك لحزب الكادحين وحزب النّضال التقدّمي

حزب الكادحين
efaridalibi@yahoo.fr

2020 / 5 / 1



في عيد العمال العالمي :

الرجعية تدافع عن مصالحها فليدافع الشعب عن مصالحه
تمر تونس مثل العديد من البلدان بفترة عصيبة من تاريخها على وقع الاستعمار والاستغلال والاضطهاد. فالإجراءات المتخذة بحجة مقاومة وباء كورونا لم تتم بناءً على تحقيق مصالح الشعب بل جاءت نتيجة السعي إلى حماية مصالح الرجعية. ومن المؤكد أن الشعب قد عانى من تبعات إجراءات الحجر أكثر مما عانى من الوباء نفسه.

لقد اتخذت الحكومة إجراءات من جانب واحد ولم تصغ لما يريده الشعب، ولم تراع مصالح الطبقات المسحوقة وخاصة العمال والفلاحين، كما لم تنجح في إنجاز ما وعدت به من استمرار نسق التزويد بالمواد الأساسية ومحاربة المضاربة والاحتكار؛ فالكثير من المواد التموينية، والأرخص ثمنا من بينها، أصبحت مفقودة وزادت أسعار مواد أخرى. وعندما لوحظ ذلك كله وتعالت الأصوات منادية بضرورة تعديل الإجراءات المعتمدة مارست السلطة الرجعية سياسة الهروب إلى الأمام فاستصدرت بتواطؤ مع كل من الرئيس البارع في ترديد العبارات الجوفاء والبرلمان المرتهن للأطراف الحاكمة، قوانينا تمنحها سلطات زجرية .

ومن ملامح الوضع الراهن، على المستوين المحلي والعربي والعالمي، ما يلي:

1. تعمّق أزمة الامبريالية العالمية التي ظهر عجزها عن توفير الصحة للجماهير الشعبية ولا شك أن وضعها سيزداد تفاقما بفعل انهيار الطلب العالمي على المحروقات وتدهور أسعارها. وليس من المبالغة في شيء القول بأنّ أزمة 2008 لا تعدّ شيئا قياسا إلى ما يجري اليوم، حيث لا يمكن مقارنة الانهيار الراهن إلاّ بأزمة 1929، مع اختلاف أساسي هو أن سرعة انتشار الأزمة وتسارع وتيرتها هي اليوم أقوى مما حدث قبل نحو قرن.

2. إنّ ما يعقب الأزمات الكبرى من ركود وحروب وثورات آت لا ريب فيه. ومهما كانت الآلام التي ستتعرض لها الطبقة العاملة والشعوب والأمم المضطهَدة في السنوات القادمة إلاّ أنّها ستخرج منتصرة على الإمبريالية وأعوانها.

3. أظهرت هذه الأزمة بطلان المزاعم الليبرالية حول موت السياسة فـ "المشاكل السياسية هي مشاكل كل الناس، ومشاكل كل الناس مشاكل سياسية" فضلا عن إدراك أهمية أن يكون الاقتصاد في خدمة الشعوب لتوفير الصحة والتعليم والسكن والنقل الخ.. للجميع .

4. عجز الرجعية العربية عن مواجهة الأزمة وهي التي تتقاتل في ما بينها متسببة في اقتراف المجازر في اليمن وليبيا والعراق وسوريا وغيرها مستعملة الظلامية الدينية، موظفة المال لشراء الأسلحة عوضا عن الاهتمام بالصحة والتعليم وغيرهما.

5.عجز النظام الرجعي في تونس عن مواجهة الوباء وتوفير الدواء والغذاء للجماهير الشعبية .

بناءً على ذلك، فإننا نرى أن الصراع الطبقي سيحتد خلال الفترة القادمة، وأن المزيد من التحديات ستطرح علينا في معركة مقاومة الهجمة الضارية المقبلة على قوتنا وصحتنا وكرامتنا وحريتنا. ومن هنا أهمية العمل على تحقيق الأهداف التالية:

1- مقاومة تحميل الطبقات الشعبية وزر الأزمة وتبعاتها.

2- رفض الاقتطاعات وتخفيضات الأجور والتبرعات الإجبارية.

3- التجميد الفوري والشامل لدفع الديون الخارجية.

4- رفض أي تخفيض في ميزانية السنة المقبلة للاعتمادات المخصّصة للقطاع العام، لا بل انه يتوجب الترفيع فيها بالاستفادة من الفائض الضخم الحاصل من تجميد سداد الديون.

5- التعويض الفوري عن الخسائر التي تكبدتها الشرائح الأشد فقرا وخاصة منهم العمال اليوميون وصغار الحرفيين وأرباب العائلات من ذوي الدخل المحدود.

6- الامتناع عن أي تعويض لأصحاب الأعمال المستثمرين، فما يسمّونه "خسائر" لا يعد شيئا بالقياس إلى ما نهبوه .

عاش نضال الطبقة العاملة ومجموع الشعب من أجل التحرر الوطني والاشتراكية
يا عمال العالم وشعوبه وأممه المضطهدة اتحدوا .

--------------------------------------

ـ حزب النضال التقدمي.

ـ حزب الكادحين.

تونس، الاوّل من ماي 2020



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن