عالم الصداقة

مروان هائل عبدالمولى
sanaquds@yahoo.com

2020 / 3 / 1

كل شيء في حياتنا يأتي ويذهب ، العمل و المال وكثير من الأشياء وتبقى الناس معنا وليس جميعها , بل تلك الناس العزيزة علينا وفي بعض الاحيان هم أقرب من الأقارب ، إنهم الأصدقاء الحقيقيون .
الصداقة الحقيقية تعني الثقة والتسامح والتفاهم والاحترام المتبادل والقدرة على الالتقاء والمساعدة ، هي أكثر بكثير من مجرد التواصل اللطيف ، إذ تكمن قيمة الصداقة من حقيقة أنه يمكن للجميع الاعتماد على الصداقة في أي موقف كان سهل او صعب والتحمل والمساواة والتفاهم وقبول بعضنا البعض مع كل الصفات الإيجابية وأوجه القصور.
عندما يكون الناس أصدقاء ، فإن كل منهم دون تردد يعيش لحظات الفرح والسعادة والمواقف الصعبة والمشاكل والنكسات بنفس المستوى و في الصداقة الجميع يلعب دورًا مهمًا في حياة الشخص الأخر، و لهذا السبب يثق الأصدقاء ببعضهم البعض و في خططهم وأحلامهم وأفكارهم وأسرارهم وأحيانًا حتى في حياتهم، و كلما زادت الثقة والاحترام بين الاصدقاء ، كلما كانت صداقتهم أقوى وأقوى ، فالصديق الحقيقي يجعلك تفهم وتشعر أنك لست وحدك ، ويمنحك القوة ويكون الشخص المساند لك في جميع ظروف الحياة .
الصداقة هي اختبار و تتطلب جهداً ورعاية وحماية و في الواقع لن توجد أبدًا بدون مشاركتنا المباشرة وهذا شيء عظيم ، ولهذا يجب احترامها من قبل أي شخص يريد أن يكون له صديق أو أصدقاء و يعتبر نفسه صديقًا حقيقيًا ، لذلك تذكر دائمًا أصدقائك ، أينما كنت وأينما كانوا، ابقَ على اتصال معهم ، واجعلهم يعرفون أنهم مهمون بالنسبة لك والأهم من ذلك كن مستعدًا لتكون قريبًا منهم في أي ظرف متوقع وغير متوقع.
كل صديق حقيقي هو عالم كامل بالنسبة لنا ، عالم لم يولد إلا بفضل لقائنا مع هذا الشخص.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن