((بغدادُ قُومِي...!))

ريتا عودة
easternsparrow@gmail.com

2019 / 12 / 3

بغدادُ،
قُومِي
من عَتْمةِ الظُّلمَة
وأنيِري بنُورِكِ
ليَعُمّ الفَرَحُ
في البِلاد.

بغدادُ،
ثوري
على الظَّالمينَ.
على الجَّلادينَ
على الجَرَادْ.


بغدادُ
ثقي
بعدَ العُسرِ
يُسْرَا..
لذلكَ
سينصُرُكِ
ربُّ العِبَاد.

بغداد،
البسي
ثوب المَجْدِ
فأنتِ النبيلة
وأنتِ الأصيلة
وأنتِ النّقيَّة
وأنتِ الحلمُ
إذا الشّعبُ
أراد.


#ريتا_عودة/حيفا
2.12.2019



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن