17 - الله .. لم يكلم موسي !!

ابراهيم الجندي
elgendynyc@gmail.com

2019 / 10 / 4

الحلقة السابعة عشرة : النساء 160- 170

(160) فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ أُحِلَّتْ لَهُمْ وَبِصَدِّهِمْ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ كَثِيرًا
1- المعني : بسبب ظلم اليهود وصرفهم الناس عن اتباع النبي محمد .. حرّمنا عليهم لحوم الحيوانات ، والتي لم تكن محرّمة عليهم من قبل ، (وَعَلَى ٱلَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِى ظُفُر) الأنعام 146
المصدر/ فتح القدير للشوكاني
2- السؤال : ما ذنب اليهود الذين لم يظلموا أو يصدوا عن سبيل الله (كالنساء والأطفال) ليحرم الله عليهم أكل اللحوم ؟

(161) وَأَخْذِهِمُ الرِّبَا وَقَدْ نُهُوا عَنْهُ وَأَكْلِهِمْ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَأَعْتَدْنَا لِلْكَافِرِينَ مِنْهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا
1- المعني : عطف علي السابق أي بسبب قبول اليهود الربا رغم نهي الله عنه ، وقبولهم الرشوة عند الحكم بين الناس.. أعد الله لهم عذاباً أليما
المصدر/ بحر العلوم للسمرقندي
2- التعليق : الربا وأكل اموال الناس بالباطل .. عقابه في الاخرة ولم يحدد له عقاب دنيوي

(162) لَكِنِ الرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ مِنْهُمْ وَالْمُؤْمِنُونَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَالْمُقِيمِينَ الصَّلَاةَ وَالْمُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالْمُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ أُولَئِكَ سَنُؤْتِيهِمْ أَجْرًا عَظِيمًا
1- القرآءة : قرأها بعضهم ( المقيمون) عطفا علي الراسخون و المؤمنون ، وسئلت عائشة عن الكلمة فأجابت .. الكُتّاب أخطأوا
و روي أيضا عن عثمان بن عفان انه قال .. إن في القرآن لحنا ستقيمه العرب بألسنتها
2- المعني : أن التائبين من اهل الكتاب مثل عبد الله بن سلام واصحابه ، وكذلك المؤمنون من المهاجرين والانصار ، يؤمنون بما انزل اليك يا محمد وما انزل من قبلك ، وأيضا المقيمون الصلاة ، والمؤتون الزكاة ، والمؤمنون بالله واليوم الاخر .. لهم اجر عظيم عند الله
المصدر/ الجامع لاحكام القرآن .. القرطبي
2- أسئلة :
A- ماذا يحدث لو حذفنا كلمة ( يؤمنون ) ؟
B- ما الحكمة من ذكر ( و المؤمنون بالله و اليوم الاخر) بعد ( والمؤمنون بما أنزل اليك) .. و تتضمن الايمان بالله و اليوم الاخر ؟

(163) إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَى وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ وَآَتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا
1- سبب الظهور : أن اليهود سألوا النبي أن ينزل عليهم كتابا من السماء / النساء 153
وقالوا ما أنزل الله شيئا على أي بشر من بعد موسى .. فظهرت الاية (163)
2- المعنى: الله خاطب النبي قائلا .. إنا أوحينا إليك يا محمد كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده ، وأوحينا إلى إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب ، والأسباط أي أولاد يعقوب ، وكذلك أوحينا الي عيسى وأيوب ويونس وهارون وسليمان ، وآتينا داود كتاباً يسمى الزبور، كتوراة موسي وانجيل عيسى .
المصدر / مجمع البيان في تفسير القرآن .. الطبرسي
2- السؤال : ما علاقة الاية التي تتحدث عن الوحي الي النبيين ، بالسابقة التي تتحدث عن التائبين من اليهود كعبدالله بن سلام واصحابه وجزاؤهم في الاخرة ؟

(164) وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا
1- سبب الظهور : لما نزلت .. ورسلاً قد قصصناهم عليك من قبل وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ
اليهود سألوا .. لماذا لم يذكرموسي بالاية ؟
فظهرت : وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا
المعني : وكلم الله موسى تكليماً .. يعني خاطبه مباشرة بدون واسطة بدليل تأكيد الفعل بالمصدر
المصدر/ لباب التأويل في معاني التنزيل .. الخازن
2- الاسئلة :
A- ما اللغة التي تكلم الله بها مع موسي ، كم كانت المسافة بينهما ؟ و ما المدة التي استغرقها حوارهما ؟
B - ما الموضوعات التي تناولاها في الحديث بينهما ؟ هل صوت الله يشبه صوت البشر؟
C - ما الفرق بين كلام الله مع النبي موسي تكليما ، وبين كلامه مع النبي محمد ليلة الاسراء بدون التأكيد بالمصدر تكليما ؟
3- التحليل : الله روح وليس مادة .. والدليل :
فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا / التحريم 12
فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِن رُّوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ / الحجر 29
إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِنْهُ / النساء 171
A-الكلام صوت .. والصوت مادة ، والله روح .. والروح لا يصدرعنها مادة ، بالتالي فالله لم يكلم موسي ، والقرآن لا يمكن فهمه بلفظه
واليك أمثلة لآيات قرآنية (تجسد الله) في حالة فهمها بلفظها :
يد الله فوق ايديهم / الفتح 10
وجاء ربك و الملك صفا صفا / الفجر 22
ويحمل عرش ربك فوقهم يومئذ ثمانية / الحاقة 17
فاذنوا بحرب من الله و رسوله / البقرة 279
هل ينظرون إِلا أَن يأْتيهم اللَّه فِي ظلل مِن الغمام والملائكة / البقرة 210
وَمَكَرُوا وَمَكَرَ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ / ال عمران 54
إِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ / ال عمران 55
يَبْقَىٰ وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلَالِ وَالْإِكْرَامِ / الرحمن 27
وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ الطُّورَ / النساء (154)
بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ / النساء (158)
فتبارك الله احسن الخالقين / المؤمنون 14
كلم الله مع موسي تكليما / النساء (164)
الخلاصة : أن فهم الايات بلفظها يعني (أنسنة الله) أي تشبيهه بالانسان ، وهذا تجسيد ، والتجسيد ينفي عن الله القدسية بل الالوهية ، فكلام الله يعني انه يزيد وينقص ، وفعل الكلام يربط الله بالزمان والمكان والحدث ، أي أن الله نسبي وليس مطلق .. لان عوامل الزمن سوف تسري عليه كالبشر
الحل : دراسة رؤية جلال الدين السيوطي أن الله أوحي القرآن كفكرة و خطوط عريضة للنبي ، و النبي تولي صياغتها بلغة تناسب قومه حسب ظروف المكان والزمان والاحداث و الحضارة السائدة .. يؤيد ذلك القرآن نفسه .. انه لقول رسول كريم / التكوير 19 ، فالوحي لله و القول للنبي
و كان للمفكر التونسي يوسف الصديق رؤية يقول فيها أن القرآن وحي الهي .. و المصحف قول نبوي أو ابداع بشري / حلقة 8 آل عمران

(165) رُسُلًا مُبَشِّرِينَ وَمُنْذِرِينَ لِئَلَّا يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللَّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا
1- المعني : الله يقول أرسلت هؤلاء الانبياء إلى عبادي مبشرين من اطاعني بالثواب ، ومنذرين من عصاني بالعقاب ، حتي لا يكون للناس عذر أو حجة بعد ذلك
المصدر/ التبيان الجامع لعلوم القرآن .. الطوسي
2- سؤال : ما علاقة وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا بالاية ؟
سبق تكرارها نصا في الاية (158) بَلْ رَفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا

(166) لَكِنِ اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنْزَلَ إِلَيْكَ أَنْزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا
1- سبب الظهور .. رأيان :
A- جماعة من اليهود دخلوا على النبي فقال لهم.. إني والله أعلم أنكم تعلمون أني رسول الله
رد عليه اليهود : ما نعلم عنك ذلك .. فنزلت ( نقلا عن بن عباس )
B - لما ظهرت .. إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَى نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِنْ بَعْدِهِ وَأَوْحَيْنَا إِلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ / النساء 163
رد عليه اليهود : ما نشهد لك بذلك .. فنزلت ( نقلا عن ابن جرير)
2- المعني : إن لم يشهد لك ( اليهود ) بأن الله قد أنزل عليك القرآن فان الله يشهد لك ، لأنه الذي ألّفه بأسلوب يعجز عنه أهل البلاغة ، والملائكة أيضا يشهدون بصدقه ، وكفي بالله شهيدا
المصدر/ روح المعاني .. الالوسي
1- الاسئلة :
هل الله يشهد بصدق القرآن الذي أنزل علي النبي بسبب تكذيب اليهود .. وكيف يضع الله نفسه في هذا التحدي؟
ما علاقة الاية التي تتحدث عن شهادة الله بصحة ما أوحي للنبي من قرآن (بما قبلها) و التي تتحدث عن ارسال الله الانبياء للبشر مبشرين ومنذرين ؟ -A
B- طالما انه كفي بالله شهيدا .. ما الداعي لشهادة الملائكة ؟
C - ما الحكمة من كلمة أنزله ؟


(167) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلَالًا بَعِيدًا
1- المعنى: إن الذين كفروا بالحق الذى جاءهم به النبي وأعرضوا عن طريق الإِسلام و منعوا غيرهم عنه ، قد ضلوا عن الحق
المصدر/ الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. الشيخ محمد سيد طنطاوي
2- ما علاقة الاية بما قبلها ؟.. فهذه الاية تتحدث عن ضلال من كفروا بالله ، و ما قبلها تتحدث عن شهادة الله أنه انزل القرآن علي النبي
3- التعليق : الاية لم تحدد أي عقاب دنيوي للكافر الذي صد عن سبيل الله وانما وصفته بالضال فقط

(168) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَظَلَمُوا لَمْ يَكُنِ اللَّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلَا لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقًا
1- المعني : ان الذين كفروا و ظلموا أنفسهم وغيرهم بالفسوق والعصيان ، لن يغفر لهم الله و لن يهديهم الي طريق الحق والرشاد
المصدر/ الوسيط في تفسير القرآن الكريم .. الشيخ محمد سيد طنطاوي
2- التعليق : الاية لم تحدد أي عقاب دنيوي للكافر الظالم ، فقط لن يغفر له الله في الاخرة ولن يهديه في الدنيا

(169) إِلَّا طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرًا
1- المعني : ان الله لن يهديدهم الا الي طريق جهنم خالدين فيها الي الابد
المصدر/ إرشاد العقل السليم إلى مزايا الكتاب الكريم .. ابو السعود
2- السؤال : وهل ادعي أحد ان وضع الكافرين في جهنم مسألة صعبة .. لتؤكد الاية انه يسير علي الله ؟

للمزيد .. شاهد اليوتيوب التالي :

https://www.youtube.com/watch?v=j9ICF_5eAbE&t=1383s



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن