منتدى أديبات البصرة : أربع شمعات

بلقيس خالد
balkis68@yahoo.comF

2019 / 8 / 25

مفتاح امسيتنا..الاربعاء 21/ 8/ 2019
منتدى أديبات البصرة: أربع شمعات
بلقيس خالد
علّمني والدي الذي تعلم من جدي
: العين ُ أولا ً ثم الإذن
الرؤية أضبط ُ
مِن أخبرني فلان عن فلان
أعني بذلك
: أن العيون رأت كيف تأسس
منتدى أديبات البصرة
بوثبة ٍ نسوية من مثقفات البصرة
وقد أحتملت الشمعة َ الأولى
الكثير َ مِن الأذى
وأستطاع المنتدى
أن يحيل الأذى
إضافة ً ضوئية ً
...................
الشمعة ُ الثانية
أزدهرت بالضوء والقصائد والقصص والتشكيل والمسرح
والسفر إلى الأقاصى
: ألمانيا
القاهرة
المغرب العربي
كما أزدهرت مثقفات المنتدى
في: بغداد ...أربيل ...
وساهمن مثقفات المنتدى
في كل الروافد الثقافية في البصرة والمحافظات..
في أماسينا تدفقت ينابيع التحاور الثقافي بكل أطيافه الثرة
وتشارك الأدباء والأديبات في مناقشة الشأن الثقافي
وكان للأدباء كل الحفاوة في أماسي المنتدى
......................
ثالثة الشموع
أقوى بصراً وبصيرة ً
وأوسع قوسا
من خلال أصدارات مثقفات المنتدى
ومساهماتهن الإبداعية
ومشاريعهن المبتكرة
والمثابرة على تطوير التعاون فيما بينهن
حبا وحرصا
على الحراك الثقافي في بصرة الخير والإبداع..
.................................
وهاهي الشمعة الرابعة
تؤكد أن إبداع المرأة البصرية
كنوز لا تفنى
وأن ذلك الحيز
قد تحول بجهود مثقفات البصرة
إلى فضاء ثقافي متنوع الثراء....
وأن جهودهن
لن تتوقف
عن حراثة الآفاق الثقافية
والأجتماعية، وأن تغييبهن
من المستحيلات...
.......................................
تحية شكر وتقدير الى رئيس اتحادنا الناقد الدكتور سلمان كاصد والهيـئة الادارية والهيئة العامة..
وتحية خاصة مع القبلات لأخواتي العزيزات عضوات منتدى اديبات البصرة ومثقفات البصرة كافة.
وتحية شكر وتقدير الى كافة الروافد الثقافية التي عاضدت منتدى اديبات البصرة.. ولاننسى كل الذين حاضروا وحضروا في امسياتنا.. وغرسوا مصابيحهم في مساءات انشطتنا..
وفي هذه المناسبة اود ان اذكر بالشكر والتقدير صديقي الاستاذ مقداد مسعود على دعمه ومساندته الدائمتين.. ومرافقته لي منذ الخطوة الأولى في تأسيس هذا المنتدى.. من خلال تحضير مستلزمات الأماسي: أثاث..بوستر.. شهادات تقديرية.. دروع.. الخ... فأنا كنت اجهل الأماكن التي توفر تلك المستلزمات.. جزيل شكري وأمتناني له
.....................................................
أيام قليلة ويخوض اتحادنا – اتحاد الأدباء والكتّاب في البصرة – الانتخابات
وأرى مِن الضروري جداً،
على الهيئة الإدارية الجديدة المنتخبة
أن تجري انتخاباتٍ
بعد ذلك
في منتدى أديبات البصرة، وذلك استحقاق الأديبات
ولا بديل عن الانتخابات
فقد توفرت لزميلات متمكنات
هويات اتحاد الأدباء.. وزميلات توفرت لديهن شروط الهوية وأعني بذلك كتبهن الصادرة.. وهكذا يكون الترشيح والانتخاب يشمل كافة زميلاتي في منتدى أديبات البصرة..
فالمنتدى لا يعني بلقيس خالد.. وأنا لست دائمة.. كما أنني أؤمن بالتغير.. التغير: طريق الطموح، الطموح: طريق الأبداع..
وبذلك التقدم الأجمل.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن