ح 23 ) أرجوك لا تقرأني 4 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط

اسامه شوقي البيومي
o_shawky@yahoo.com

2019 / 7 / 20

- صـدفه بـاشا
مبدأ العنايه الآلهيه فى الفكر الدينى قديم وقد ظهر عند البابليين والأشوريين واليهود والمسيحين والمسلمين . وملخص هذا المبدأ المنقح أن الله يتدخل بشكل مباشر وغير مباشر لصالح الحق والعدل والخيرو الجمال. وقد نعجب من أن المفكرعباس محمود العقاد لم يناقش تلك الفكرة أو يورد معجزة خارقه للرسول فى كتابه عبقريه محمد , بينما ناقشها ولم يرفضها كليه فى كتابه عن عمر أبن الخطاب وأورد حديث هتافه او تواصله وهو فى المدينه مع قائدة ساريه بالشام وأمره أياه بالتزام الجبل. وعلى الجانب الآخر لا يري الماديون من مثل هذة الأحاديت ألا مرتع للخرافه والدجل والكهانه ونقض لأسس العلم والحداثه؟ وظل السجال بين مؤيد ومعارض , متمدن ومتخلف , مؤمن وكافر حتي أعقاب الحرب العالميه الثانيه وظهور الفلسفات الوجوديه التي رأت فى الماديه البحته أنهيارا لكل القيم الحضاريه وسببا فى حربيين عالميتين...
" فما هو موجود موجود ولا يمكن تفسيرة بأي شئ أخر غير أنه موجود "
هكذا كان رد موسي على فرعون الخروج عندما سأله عن القرون الأولي , ثم أخذ موسي يعدد له الأيات الماديه من أرض ممهدة وطرق معبدة وأنهار تجري وأمطار تهطل كموجودات داله على العنايه الألهيه من قبل أن يولد فرعون وملئه..
وقد أولى الأمام الحاكم بأمر الله الفاطمي دراسه الموجودات الكونيه أهتماما كبيرا. فأنشاء دار الحكمه بالقاهرة وجمع لها من العلماء و كتب الطب والفلك والهندسه وغيرها مالم يتوافر فى اي بلد آخر , كما خصص لها وللجامع الأزهر من الأوقاف مالم يمنحه حاكم غيره. ورغم الحبكه الفنيه المشوقه التي يسعد بها الجمهور بغض النظر عن مصداقيتها , فقد وضع الكاتب على احمد باكثير فى مشهد ذبح الغلام من الكلمات على لسان الحاكم ما ينفي بشكل غير مباشر حدوث مثل تلك الواقعه..اذ اننا نجد الحاكم ليس سفاحا بل أنه متلهف لمعرفه اسرار وعجائب تشريح الجسم الأنساني وكذلك نزع الخوف والرهبه من قلبه وهو يقطع اوصال الغلام.. وهو الأمر الذى يفعله كل طالب فى كليه الطب (دار الحكمه سابقا) بعد سته اشهر على الأكثر وزيارته ثم بياته فى مشرحه زينهم...
وعلى نهج الحاكم بأمر الله سار الأمام جاد الحق على جاد الحق بعد توليه مشيخه الأزهر الشريف , حيث أصل لفرع الأعجاز العلمي للقران والسنه وهو ما يقصد به العلم التجريبي كأساس للفتوي وبيان للناس آبات الله فى الكون والأفاق وفى أنفسهم حتي يعلموا أنه الحق...
لكن ظهرا مؤخرا من يقول أن القوانين الماديه الحاكمه والغير حاكمه أنما هى وليدة ما أسموة " الفوضي الخلاقه " أو الصدفه وليس هناك ثمه عنايه من أله أو نصف أله.
والرد على هؤلاء يكون بما قاله موسي لفرعون..علمها عند ربي لا يضل ربي ولا ينسي...لكن وأذا كانت الأحتمالات والصدف تنتج مثل هذا الأعجاز الكوني فلا أقل من أن نهتف لها مثلما فعل الخديوي نظيم شعراوي فى مسرحيه سيدتي الجميله وهو يشاهد جمال بنت بعضشي بعد العنايه " صدفه.. باشا ..باشا ‎ " او كما قال الشاعر صلاح جاهين:
غمض عينيك وامشى بخفـة ودلـع
الدنيـا هى الشابـة وأنت الجــدع
تشـوف رشـاقة خطــوتك تعبـدك
لكـن انت لو بصيت لرجليك .. تقع..



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن