الحبُّ و حصارُ الكلمات

حيدر مكي الكناني
hyalkanany@yahoo.com

2019 / 7 / 20

الحبُّ و حصارُ الكلمات
______________
مجموعتي – احتمالات –
______________

الحبُّ وحيداً
يجوبُ الطرقات
حَطَّ طائره على سطحِ رغباتنا
مازلنا نشحذ سيوف الخيبات
شيّدنا سدودا للوهم
والحب حصارٌ للكلمات
للوقتِ المذبوح عرفا على قِبلةِ (التقاليد) والعادات
مازلنا نقرع طبول الكذبِ
ونُقدمُ أنوفنا فزّاعة في الطرقات
والحبُّ وحيدا
نبحث عمّن يناصره
عمّن يغازله
فالغزلُ العذري أمسى خرافةً
من ضمن الخرافات
والمنديل اللازوردي
ثقّبته شظايا حروبٍ وخيانات
وعطر النرجس
كمّمتهُ وصايا إمامٍ أعرج وَعِظَات
لن يجد الحبّ دارا
يبايعه
ولا غمامة تؤويه
فالدربُ عباءات سود
والظلمة خيبةُ حكايات
لم يبقِ الليل عذريا واحدا
ولا مجنونا
أوصدنا أبواب قلوبنا
وعانقنا نشرة أخبار العملات
ظلّ الحبُّ وحيدا يقاتل عنّا
يدافعُ عنّا
يحكي عنّا
يروي عنّا
ونحنُ نناصره من خلف الشاشات



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن