حسبك الله

إيمان بوقردغة
marieagnesadil@gmail.com

2019 / 7 / 7

وليل قد ملأ جُرجبّه للأوجاع يُبطن
وبرد سهر يجود بِرياحه
جِربياء للسّبوب تصدع وأمام صدق الحق تجبن
و شيطان قد اتّخذ جعبيّات جُزبا
ونكف عن من ألهمته حادثات و منون تدفن
أجلب المارد الشعب
و توعّده بجُلب ليل و سوط يطحن
فلعمري ما حال بين ضمير ينتحب و الوطن
لا مؤوّبة مسع و لا جيّار في النفس يمحن
و الحيّة النّضناض قد تلوّت جاهبا
فليت شعري كيف تخفي أم محبوب سمّا يطعن
و مياه قد حثربت فعزّ شربها
و سماء صارت تمطر دما يلعن
و سنة حدباء بحُسبانة تنذر
و حكيم قوم قد أحصب عنه صاحب بالود يلسن
و خفق القلب لنار الحقد يحضب
ف"حمّالة حطب" بالشوك تحضن
و "أبو لهب " وفي "جيده
حبل من مسد "نار تضغن
فحسبك اللّه في دار المنايا
خليلا فحبّه لا يحول دونه نعش يدفن
ولا تراب أعفرولا ريب دهر
ولا سقم محنّب يزمن



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن