شعوذة علمية و فلسفية ج2

ايدن حسين
aydinhusein1968@gmail.com

2019 / 6 / 17

لو قمنا بتشريح جسم الكائن الحي .. الانسان مثلا
فسنرى انه مكون من اجزاء .. كالكبد و البنكرياس و القلب الخ
الكبد .. هل الكبد اكثر من ماكنة .. هل الكبد تحس و تشعر او تتألم او تفكر او تصنع القرار .. لا طبعا .. الكبد ماكنة مصممة من اجل افراز السوائل الهاضمة و تخليص الجسم من السموم و ما شابه ذلك
و الانسان يستطيع ان يقلد الكبد و وظائفه الى حد ما في الوقت الحاضر .. و في المستقبل سيستطيع ان يقلد الكبد بشكل افضل
نفس الامر ينطبق على الكلية و الطحال و القلب .. فهذه الاجزاء ليست الا مكائن مصممة للقيام بوظيفة محدودة ما .. لا اكثر و لا اقل
العيون فيها اجزاء تتحسس الضوء .. و الاذنين فيها اجزاء تتحسس الصوت .. اذن هي ليست اكثر من الات او مكائن
يبقى هناك الدماغ .. و فقط الدماغ
و لكن طالما ان جميع اجزاء جسم الانسان ممكن ان نفسرها بشكل الات و مكائن .. أ فليس من العدل ان نرى الدماغ ايضا الة او ماكنة هو الاخر
الدماغ معقد جدا و مرتب جدا .. و بالطبع .. الدماغ مرتب بشكل اكبر بكثير من اي عقل الكتروني في الوقت الحاضر .. لكن في المستقبل القريب او البعيد .. سوف يتمكن الانسان من صنع عقول الكترونية مرتبة الى الدرجة التي تمكنها من صنع القرار بنفسها
و ليس شرطا وجود الخلايا الحية او الكيمياء الحيوي للوصول الى العقل المفكر
ففي التكنولوجيا .. يمكنك ان تعمل نفس الوظيفة باتباع طرق مختلفة
مثلا .. شاحنة الموبايل .. قديما .. كانوا يستخدمون كمية كبيرة من الحديد و النحاس ( داخل المحولة ) مع دايودات ( سليكون ) لتخفيض الجهد من 220 فولت الى 3 او 5 او 9 فولت مثلا
اما اليوم .. فيستخدمون حديدا و نحاسا قليلا جدا .. مع استخدام سليكون اكثر بقليل ( دايودات و ترانزيستورات و اوبتوكابلر ) للوصول الى نفس النتيجة .. بل و افضل في الغالب
فانظر .. الى التغير في ترتيب المواد و اختيار العناصر الداخلة في شاحنة الموبايل .. ادت الى تحسن في اداء الوظيفة .. و ايضا ادت الى اقتصاد كبير في استخدام الحديد و النحاس على حساب استخدام طفيف من السليكون
و دمتم بود
..



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن