انحدار حكومة سيريزا لا قاع له – وقَّعت يوم 9 أيارمايو ما يشكِّل ذروة العداء للشيوعية

الحزب الشيوعي اليوناني
cpg@int.kke.gr

2019 / 5 / 14


وقَّع زعماء الاتحاد الاوروبي و من ضمنهم ألِكسيس تسيبراس يوم 9 أيارمايو 2019، إعلان ما يسمى المجلس الأوروبي خلال قمته الغير رسمية المنعقدة في مدينة سيبيو في رومانيا. حيث أكد ضمنها "الليبراليون" و "الاشتراكيون الديمقراطيون" و "المحافظون" و "التقدميون" مرة أخرى على تعفُّن "القيم الأساسية" لاتحاد الاحتكارات الأوروبي. وعلاوة على ذلك، فقد شكَّل إعلانهم الموقَّع في يوم الذكرى اﻠ74 لنصر الشعوب العظيم على الفاشية مَعلماً آخر على عدائهم للشيوعية. حيث يكشف هذا الإعلان و في سطره الأول قدر نفاق و قلق حكومات كحكومة سيريزا حول "صعود اليمين المتطرف" و "إحقاقها" السرد اﻹجمالي المناهض للشيوعية الذي يغذي الفاشية، حيث ينص الإعلان على ما يلي: "قبل ثلاثين عاما، حارب الملايين من الناس من أجل حريتهم و من أجل الوحدة وهدموا الستار الحديدي"!

"هؤلاء أنتم، إن انحداركم لا قاع له" شدَّد النائب عن الحزب الشيوعي اليوناني، يانِّيس يوكاس من منبر البرلمان مستنكراً إعلان الاتحاد الأوروبي المناهض للشيوعية و توقيعه من قبل رئيس الوزراء متبنياً "كل الدعاية الإمبريالية بعد الحرب العالمية الثانية، والدعاية المكارثية ضد صراع الشعوب و ضد الحركة العالمية والنظام الاشتراكي. كما و كل الدعاية التي تكشَّفت حينها مع رأس حربتها المتمثل باليمين المتطرف". و كما قال، فإن حكومة سيريزا وضعت توقيعها على كل الدعاية التي أرسلت إلى السجن و المنفى و كتائب اﻹعدام مناضلين في بلدنا.

وأكد يانِّيس يوكاس أن الإعلان تم توقيعه في يوم نصر الشعوب على الفاشية والذي ما من ذكر له "ذلك لأن الفاشية ليست خصماً للاتحاد الأوروبي، حيث ليس بقليلة هي المرات التي دعم الاتحاد الأوروبي الفاشيين والمنظمات المماثلة للعب مختلف ألاعيبه، إن خصمه هي الشعوب و النظام الاشتراكي، إن خصمه هي الأحزاب الشيوعية و الحركة العمالية الشعبية. و لذلك حاول كل هذه السنوات محو يوم 9 أيارمايو، يوم نصر الشعوب على الفاشية من الذاكرة الجماعية، و حوَّل هذا اليوم إلى يوم الاتحاد الأوروبي، وجاء توقيعكم على هذا الإعلان جنبا إلى جنب مع تواقيع كورتس و أوربان و ميركل وجميع اليمينين المتطرفين الآخرين الذين يُفترض أن أنكم تحاربونهم".

و معلِّقا على حجة الحكومة الزاعمة أن الاتحاد الأوروبي ضلَّ عن مسار قيمه التأسيسيه في السنوات الأخيرة وأن باﻹمكان تصحيح هذا الضلال، ذكر أن القيم المؤسسة للاتحاد الأوروبي هي العداء للشيوعية، و الهمجية واستغلال الشعوب والحروب.

"أنتم متواجدون جميعاً في يخت الاتحاد الأوروبي في يخت الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي"، و سجَّل مضيفاً "إن الاتحاد الأوروبي و عبر إعلانه هذا يبين ممن يخاف، إنه يخاف الشبح الذي لا يزال يؤرقه، وسوف نفعل ما بوسعنا لتغدو مخاوفكم واقعاً. أنتم جزءٌ من التحالفات المقدسة المعاصرة".

وفي الوقت نفسه، وضَّح النائب عن الحزب الشيوعي اليوناني، أن الحزب الشيوعي اليوناني يحتفل في 9 أيارمايو بالعلم الأحمر مع المطرقة والمنجل منصوباً فوق الرايخستاغ، و نظراً لأن رئيس الوزراء والحكومة قد انضما إلى المعسكر المناهض للشيوعية و معسكر تزوير التاريخ"، وضع صورة ذات صلة على مقاعد الوزراء لكي ينقلوها إلى ألِكسيس تسيبراس "لكي يرى ما نحتفل به يوم 9 أيارمايو".



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن