إنها وردتي

محمد الذهبي
m_aldahby2013@yahoo.com

2019 / 5 / 13

إنها وردتي
محمد الذهبي
وردة الكاردينيا
حملتُها من مسقطِ رأسِها الى هنا بقدحٍ من الماء
كان الدربُ شاقاً
بدأ عطرُها ينتشرُ بين المسافرين
طَمَعَ بها المارة
أخفيتها خوفاً من اللصوص في سترتي
فضحني عطرُها ثانيةً
رميتُ القدحَ على قارعةِ الطريق
وأخرجتها بين أصابعي
كان ثمة فلاحٌ عجوزٌ مرَّ قريباً مني
عرف الوردة من عطرها الذي ملأ المكان
حثَّ الخطى باتجاهي
وصاحَ عالياً
إنها وردتي



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن