قبل الطوفان

شعوب محمود علي
mshaoob@yahoo.com

2019 / 1 / 17

قبل الطوفان
1
بجنح نسر يوم حلّقت على بغداد
كان الغمام الأبيض العابر
يرجمني بالبرد الناصع والمطر
درت على حدائق الورد التي تغمر هذا العالم الغافي على الغصون
شربت حدّ الغيب والجنون
في حلمي الوردي
وصبحي الشمس
كنت أُغنّي دون أن أفيق
لعالمي المركون بين النخل والزيتون والحريق
من غفوتي صحوت
ضجّ برأسي الصوت
صحوت قبل الموت
وقبل أن يحلّ في بلادنا الطوفان
ولغة البركان
كادت تهدّ الوطن الهيمان
على جدار الحلم
ويقظة الإنسان
2
عاصفة
تحرقني
تحيلني كدساً من الرماد
تحت نثيث ذلك المطر
أنام في الصندوق عبر دورة الأعوام
افزع من حلمي ومن تقلّب الأيّام
أغنّي للفصول للشجر
تحت ضياء ذلك القمر
تفر عن سريري الأحلام

قطارنا يسير في وهن
لن ألمس القنن
أنام في صندوق نسيان الى الأبد
يقلّ في دروبنا العدد
وما لمست سيدي المدد
جوادنا يصهل في الميدان
وتكبر الأحزان
في جعبة النسيان
كلّ الدروب أُغلقت
وحوصر الإنسان
في الوطن المخطوف بين اللص والقرصان
من يشتري مسبحتي
من يشتري القبور
في قرية..
السكران
من يشتري (((بستان امّ الدم
من يشتري ليمونها
وتمر كلّ نخلها المعقود في العذوق)))
من يشتري (((جديدة الشط))) ومن يحلم بالجديدة
أصيح يا محمود..
هم سرقوا بستانك
وكلّ ما فيها من الثمار
مثل لصوص بيتنا في الليل والنهار
تحت سطوع شمسنا
وبسمة القمر
4
دحلت خيمة الشَعَرْ
رنّمت بيت الشِعْر
وما حسبت الدهر
يغيّر الأفراح بالأحزان
صرخت من أعماق أعماقي
ومن ليلي إلى الصباح
كيف تإمّ هذه الصفوة في صلاتهم (((سجاح)))
من قبل أن أكون في سفينة الملّاح
صرخت ألف مرّة محذّراً وناصحاً
من لعبة الأشباح
رأسي على النطع هنا
في آخر العصور
أصيح يا (((مسرور)))
تحت القناديل التي يشعّ منها النور
أما ارتويت من دم
في خيمة الديجور
خلال ما مرّت وما جاءت من العصور
والموت كان الحتم
وسيفك المشهور
بين المغسّلين للموتى
وبين بائع الأكفان والكافور






































http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن