الرضا حيث رحلت..مارجو

مارينا سوريال
marinaisme25@gmail.com

2019 / 1 / 4

نعم انت محقة فانا لم اعد ابحث سوى عن الهدوء لا شىء يشغلنى او يثير اهتمامى كما الماضى..
منذ اشهر اعيش فى تلك القرية الصغيرة على طريق الاسكا السريع انها قرية لايعيش فيها اكثر من اربعة الاف فرد ..
الكل هنا قد نسوا امر المدينة السريعة والصخب فى كل شىء والطموح المبالغ لقد عادوا الى الطبيعة مثلى .ا
لامر بدأ معى كتجوال قررت ان اقود سيارتى لاكثر من 2500 ميلا هو طول الطريق الاسكا السريع حتى وجدت تلك القرية انهااخر قرية على الطريق
وبعدها لاشىء قبل الوصول الى المدينة..هنا حيث كل شىء طبيعى لارفاهية ولا شىء زائد لاهواتف محمولة وهواتف ارضية قليلة تستخدم لاجل الطوارىء فقط
غالبية اهل القرية نباتيون لذا لم اتناول اللحم لاشهر اراقبهم كل صباح يخرجون للعمل فى الارض ثم يتجمعون لتناول الطعام كطقس جماعى كأنهم زاهدون فيه اما بقية الطعام فتعود من جديد كسماد للارض يدعوننى هنا مارجو يراقبوننى كضيفة ستمضى بعض الوقت وترحل بعيدا رغم انها تسير مثلهم حافية وسط الارض تريد ان تلمس بجلدها التربة وتتحس الاشجار والزرع تمضى النهار تسير بين الحقول تراقب الاسر الصغيرة التى تخرج صباحا تتجه لارضها تقوم بالزرع هنا ما يجمعهم هو الطبيعة لااخفى اننى كنت فى السابق فى احدى القرى التى صادفتنى على الطريق لكن ما كان يجمعهم هناك طقس دينيى عالم اخر يشبه القرون الماضية نساء لاتشبه النساء ورجال من طائفة لاتعرف سوى لغتها السرية وانا خارجة عن كل الطقوس انتمى للطبيعة مثل هؤلاء ..لاشىء بعد تلك القرية سوى الطريق والحيوانات البرية والمياه من بعيد ..هنا تم منع صيد الحيوانات لذا فهى لاتخشى البشر تجدها تسير على الطريق بهدوء غير مهتمة بالسيارات التى تمر على الطريق غير منزعجة من وجود انسان يراقبها ربما تحيا بشكل افضل من كثير من البشر ينهكهم الضغط حتى يسقطون من اجل لاشىء..هنا تعلمت ان امارس طقوس سرية خاصة بى انها تصلنى بالارض والزرع والماء والحيوان هنا يعود الكل واحدا بحق ..قريتى لاتشبه قريتك الصينية سوزى لكنها تمتلك نفس راحة البال ملابس زهيدةوحياة بسيطة وطعام من الارض وابتسامة راضية وربما رحيل هادىء ..أأسف على سخطك امل لانك لاتزالى هناك مجبرة على البحث والبحث من اجل اثبات اشياء لاخرين هى بلا قيمة من اجل اثبات حياة لايستحقوها ..مبان متلاصقة وصخب خوف من بطالة وارتفاع اسعار غد غير مطمئن سوى لاصحاب النفوذ فهم الفائزون دائما ولكن لابأس ربما تمتلكين انت ايضا فرصة للخروج من كل هذا كنت مثلك فى الماضى جامعية تبحث عن شهرة اكاديمية وسيرة مهنية غنية وحياة صاخبة وتلميحات ومنافسة حتى النخاع ولكن كل هذا انتهى الان واصبح من الماضى اصبحت مارجو فحسب مارجو من دون المزيد كما تفعل سوزى ربما انت ايضا ربما اوليفيا لست ادرى فقط اتمنى لكن السعادة والرضا..مارجو



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن