الإنسحاب الأمريكي من سوريا نحو محمية إقطاعية أربيل يرجح خيار التعايش الامبريالي المشاكس في عالم متعدد الأقطاب

حزب اليسار العراقي
alyasaraliraqi1934@yahoo.com

2018 / 12 / 26

بيان حزب اليسار العراقي :  الإنسحاب الأمريكي من سوريا نحو محمية إقطاعية أربيل يرجح خيار التعايش الامبريالي المشاكس في عالم متعدد الأقطاب

أثار قرار ترامب سحب قواته من سورية، ارتباكا ورفضا في صفوف القيادة الأمريكية إلى حد إستقالة وزير دفاعه جيمس ماتيس الذي يفتخر بلقب " الكلب المسعور" واستقالة بريت ماكغورك مبعوث الرئاسة لما يسمى ب " التحالف الدولي لمحاربة داعش" في إطار الصراع بين الجناح الرأسمالي الفاشي المصمم على المضي في تفتيت المنطقة إلى إمارات طائفية وعنصرية، والجناح الواقعي الذي استوعب لحظة التحول في ميزان القوى العالمي، لحظة الفيتو الروسي الصيني المزدوج الأول في مجلس الأمن.

ثم دخول روسيا المعركة في سوريا مباشرة عام 2015 الذي رجح كفة القوى المناهضة للإرهاب الداعشي المُصَنع على يد الجناح الرأسمالي الفاشي في أمريكا.

كما أثار قرار انسحاب القوات الامربكية من سوريا الشقيقة الحيرة والارتباك والأسف في صفوف أتباع ترامب في المنطقة، دولا وجماعات، التي لم تستوعب بعد لحظة التحول من سيطرة القطب الأمريكي عالميا إلى عالم متعدد الأقطاب، فوجدت نفسها ضحية تعهدات الجناح الرأسمالي الفاشي في الإدارة الأمريكية، الذي اوهمها بحتمية تقسيم سوريا والعراق. 

أدت مقاومة الشعبين الشقيقين العراقي والسوري إلى الإنتصار في حرب عالمية استهدفت تقسيم البلدين ثم تفتيت المنطقة برمتها .

لقد استوعب الجناح  الامبريالي الأمريكي الواقعي حتمية استكمال عملية بناء طريق الحرير الجديد، الذي سينشأ قوة اقتصادية عالمية كبرى تمتد من بحر قزوين حتى البحر الأبيض المتوسط.

وما سحب القوات الأمريكية الغازية من سوريا ونقلها إلى محمية إقطاعية أربيل، سوى الإنتقال من استراتيجية مواجهة هذه الكتلة الاقتصادية العالمية الكبرى إلى استراتيجية العرقلة والابتزاز .

غير أن ما لم تحسب القيادة الأمريكية الإمبريالية حسابه، بجناحيها الفاشي والواقعي، هو إرادة الشعوب، إرادة الحياة الحرة الكريمة، الإرادة المنتصرة حتما.

حزب اليسار العراقي
24 كانون الأول 2018



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن