كلمة السر فايز

منار مهدي
manarmahdy@gmail.com

2018 / 9 / 22

فجر حديث الكاتب والمُحلل السياسي الدكتور فايز أبو شمالة على قناة بلدنا الإعلامية عن المُقاومة، وعن عملياتها المُرتقبة في تحرير أراضي فلسطينية من جيش الاِحتلال الصهيوني في تاريخ 16-9-2018م، حوارات ومواقف مُتباينة حول إمكانية المُقاومة على تنفيذ ما صرح به أبو شمالة ، مع أن الثقة كبيرة في المُقاومة التي كانت وما زالت على عهدها وفية للشهداء والجرحى، ولشعبنا في كل أماكن توجده.

لذلك كانت تصريحات أبو شمالة بمثابة قنبلة فلسطينية عابرة للحدُود بالرد على العنجهية الصهيونية في أي مُواجهة مسلحة بين المُقاومة والاِحتلال، بأن الآتي سيكون هو الأصعب على الكيان المُغتصب لفلسطين.

وهذا ليس بجديد على المُقاومة، لكن الجديد هذه المرة القراءة المُتقدمة لأبو شمالة لسيناريو الحرب القادمة بهذه الثقة بوعد الاِنتصار وكسر الحصار الظالم المفروض على قطاع غزة، بما تطرح هذه القراءة للمشهد السؤال التالي:

هل كانت تصريحات أبو شمالة عبارة عن توقعات فقط أم هي نقلاً عن معلومات تسربت له..؟؟

نجد هنا أن الإجابة على السؤال، ستبقى تراوح ما بين الواقع والحقيقة والخيال، ولا سيما في غياب ترجمة الأقوال بالأفعال الخاصة بالمُقاومة التي باتت تحتاج إلى التطبيق ميدانيًا خلال الفترة المُقبلة، والتي عليها أن تأتي بالجزم على أن تصريحات أبو شمالة التي لا زالت تحت التباين والاِختبار، ستكون هي وقائع وحقيقة ملموسة عند الإنجازات السياسية التي تكمن في إنهاء مرحلة الحصار، وفي تأمين فرص للحياة الكريمة للمُواطن الفلسطيني.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن