قصة قصيرة جدا بعنوان تجسس

طالب عمران المعموري
algreebali@yahoo.com

2018 / 9 / 12

تجسس
اعتاد على ذلك، يشمه ذلك الكلب قبل دخوله الى عمله، بفضوله الطفولي جلس على مكتب الرقيب، تطلع على شاشة الكومبيوتر، أمسك الفأرة، ثار حفيظته، استدرجوه الى غرفهم المظلمة، كوفئ بحقنه نهاية الخدمة ،راح يذرع الشارع جيئة وذهابا بلحية كثة وثياب رثة.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن