ما يشبه النبيذ..

يعقوب زامل الربيعي
yakoob46@yahoo.com

2018 / 9 / 11

أنظر إليها وهي تجتاز أحاديثنا،
ترتدي ملابس طويلة فضفاضة
الفتاة الطيبة،
المبتلاة بعطش الأوردة
تتوغل بمنديلها الازرق،
قرطاها والضحكة الدائخة
كما الاشتهاء، مضطربة،
وأنا ارتعد من هَوّل طفولتها!



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن