ايها الحزن تمهل

إلهام زكي خابط
ilhamzeki@hotmail.com

2018 / 9 / 10

أيّها الحزن تمهلْ


أيّها الحزنُ الجميلُ تمهلْ
قد جاءني الوعدُ بالذي أجمل
فلي حبيبٌ على بساطِ الريحِ
سوف يأتي
ويطيرُ بي نحو العلاءِ
بلا قيدٍ بلا صندل
يُعلمني لغةَ الأحلامِ
فأنا ما زلتُ غافلةً
وما زلتُ أجهل
مقيدةٌ منذُ صغري
ومن كلِ شيءٍ
أهربُ ... أخجل
أيّها الحزنُ الوديعُ
قليلاً تمهلْ
ما شكوتُ يوماً من نحولي
ولا من وجهيَ الكالحِ الأصفر
واليومَ إليكَ أتوسل
فكَ قيدي ، حررْ أسري
ودعني قليلاً
من الأفراحِ أنهل
ودعِ السعدَ يعرفني
وبه لـربما أتجمل
فتمهلْ
أيّها الحزنُ الجميلُ تمهلْ



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن