کل شئ من أجل النظام

فلاح هادي الجنابي
falahhadi8@gmail.com

2018 / 8 / 21

مع الاوضاع الوخيمة التي يعاني منها نظام الملالي على مختلف الاصعدة وإشتداد أزمته بحيث يبدو کالمريض الذي لم يعد له أمل في الشفاء، فقد جاء النبأ الصادم على أثر التوقيع على اتفاقية النظام القانوني لبحر قزوين يوم الأحد الماضي بحضور رؤساء دول بحر قزوين الخمسة في أوكتاو بكازاخستان. وأعلنت وسائل الإعلام الحكومية عن انخفاض حصة إيران من بحر قزوين إلى 11 ٪ بدلا من 50٪، بمثابة فضيحة جديدة ولکن من العيار الثقيل جدا للنظام حيث أثارت هذه الفضية موجة کبيرة من مشاعر السخط والغضب لکون النظام قد تجرأ وتاجر بالوطن في صفقة مشبوهة لها علاقة وثيقة بتدخلاته ومخططاته المشبوهة وسياساته السقيمة والتي بات يدفع ثمنها على حساب الشعب الايراني.
هذه الفضيحة المدوية التي أکدت من جديد بأن هذا النظام کأي نظام ديکتاتوري قمعي معادي لشعبه، مستعد للقيام بأي شئ من أجل المحافظة على نفسه والاستمرار في الحکم، وقد أجادت السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية الوصف والتعبير عن موقف الشعب الايراني عندما أکدت بأنه"بالنسبة إلى خميني، وخامنئي وروحاني، لا قيمة لا للمياه ولا للتربة ولا للثقافة ولا أرواح وثروات الشعب الإيراني. هناك أمر واحد مهم بالنسبة إليهم: الحفاظ والبقاء على حكم الملالي الذي أعلنه خميني «أوجب الواجبات» ، وبسبب هذا ، يمكن تعطيل القوانين الإسلامية، وفي المقام الأول تضحية تربة ومياه إيران وشعبها وإبادة أبنائها البررة في السجون"، ومن الواضح جدا إن نظاما يصادر حرية شعب ويقوم بقمعه وحصد أرواح أبنائه بماکنة الاعدام الدموية ليل نهار ويعادي المرأة ويزرع کل أسباب البٶس والشقاء والتخلف في سائر أرجاء البلاد، هکذا نظام لايجب أن ننتظر منه أبدا أن يکون وفيا لوطنه ولشعبه بل إنه عدوهما اللدود.
بقاء وإستمرار هذا النظام، يعني بقاء وإستمرار کل أسباب ومبررات جرائم وإنتهاکات ومساوئ زمرة الملالي الدمويين، وإن عدم التصدي لهم والسعي الجاد لإسقاطهم وإنهاء حکمهم الارعن سوف يکون من شأنه تکليف إيران والشعب الايراني ثمنا باهضا، ومن هنا، فإن السعي الدٶوب والمتواصل للنضال الذي تخوضه المقاومة الايرانية بقيادة السيدة مريم رجوي، وعدم توقفه ولو لوهلة واحدة أکبر دليل على إن المقاومة الايرانية تدرك مدى التهديد والخطر الکبير الذي يمثله هذا النظام على إيران ومستقبل الاجيال ولذلك فإنها تصر بقوة على مواصلة النضال حتى تحقيق الهدف الکبير بإسقاط هذا النظام العفن والذي هو أمل وحلم الايرانيين کلهم دونما إستثناء.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن