أنا مع الاحتجاجات من أجل الحقوق ولدي الحل !

نجاح محمد علي
najahmali@gmail.com

2018 / 7 / 17

1-نفس الجماعة ونفس الدول ونفس القنوات وكل الذين كانوا فرحين بـ"الثورة السنية الكبرى" التي مهدت باحتلال التنظيم الاٍرهابي نصف العراق،
هم الْيوم فرحون بما يسمونها ثورة الجياع ..
عمي على كيفكم
لا ثورة ولاجياع :
هي مظاهرات احتجاج مشروعة تريد الحقوق وبس ..
ياجماعة الخير إنتبهوا كي لايجري الماء من تحت أرجلكم ،
وخطة مارتن إنديك
يجري تطبيقها بمشاركة الحيالة وكل راكبي الموجة
ووالله ماكو دگه ناقصة تصير
بالعراق إلا والحيالة ورآها.
أنا لستُ مؤيداً للحكومة الفاسدة ولا للعبادي
ولا للعملية السياسية التي جاء بها الاحتلال،
لكنني لستُ أيضاً مع فوضى الحيالة وسقوط العراق بالكامل
في المحور الأمريكي الاسرائيلي السعودي وأجنداته الخبيثة التي تستهدف السنّة والشيعة والأكراد
وكل الوطن
الذي قسموه مع الأسف الى مكونات !
2- تحذير هام
هذه معلومة وليست تحليلاً.
إذا تطورات الأحداث في العراق باتجاه الفوضى الشاملة ، وأحيت أمريكا وحلفاؤها د.ا.ع.ش وأخواتها ، ستتدخل إيران لحفظ أمنها القومي إستباقياً ربما الى مسافة 40 كلم داخل الأراضي العراقية مثلما تدخلت تركيا عسكرياً في شمال العراق!
وعندها يتحول العراق الى ساحة صراع دولية وإقليمية ...
3- لاتستغربوا
ولايسخر أحد منكم مما سأقوله :
إذا أراد السيد حيدر العبادي حل الأزمة الاقتصادية وبالتبع إنهاء الاحتجاجات المطلبية والخروج من رئاسة الوزراء بانتصار هائل ومشرف بتأسيس مشاريع اقتصادية منتجة للكهرباء والماء وغيرها من مشاريع البنى التحتية وفق الدستور وبحفظ السيادة العراقية والاستقلال الاقتصادي دون أن يصرف فلساً واحداً ودون أن يدخل في جيبي فلس واحد
فعليه هو لا غيره الاتصال بي ...

ليس مجرد كلام في الفيسبوك
ولا هو إنشاء جَميل على الورق
إنه عرض للوطن
يستحق منه المحاولة.
اللهم قد بلغت، اللهم فاشهد..



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن