الوجود و العدم

ايدن حسين
aydinhusein1968@gmail.com

2018 / 6 / 18

هناك من اتكل على الاديان و اراح نفسه و عقله .. قائلا .. كل ما تقوله الاديان حق و صحيح
و في النقيض .. هناك من اتكل على العلم و اراح عقله قائلا كل ما تقوله العلوم حق و صحيح
نعم في الامور البسيطة يمكن الاتكال على الدين او العلم .. اما في المسائل المعقدة .. فهيهات هيهات
لا ادري ماذا اقول .. هل يجهلون ام يتجاهلون
الطبيعة الموجية للمادة و الطاقة .. تؤكد انعدام الوجود في بعض اللحظات فعليا
الموجة هي .. تزايد كمية ما من الصفر الى قيمتها العظمى بالموجب و عودتها الى الصفر و العدم .. ثم تزايد نفس هذه الكمية بالسالب الى قيمتها العظمى ثم عودته مرة اخرى الى الصفر و الانعدام
هل هناك تفسير اخر للموجة .. اذا كان لديكم تفسير او شرح اخر للموجة .. فلا تبخلوا به علينا
اين تذهب هذه المادة او الطاقة او هذه الكمية في تلك اللحظات الحرجة .. اي عندما تمر الموجة في نقطة الصفر و الانعدام التام
و كيف ترجع الى الوجود مرة اخرى بل و تتزايد ايضا
قانون حفظ المادة و الطاقة ساري المفعول في المجموع .. و لكن عندما ننظر في بعض اللحظات .. نرى ان هذا القانون يفقد بريقه في هذه اللحظات الحرجة
يمكن تفسير انعدام الموجة في بعض اللحظات بطريقتين لا ثالث لهما
اما ان هذه الكمية تذهب في هذه اللحظات الى اكوان موازية اخرى
او ان هناك خالق للوجود .. و قد اختار ان يخلق و يعدم الوجود في كل لحظة و بشكل سريع جدا
بمعنى ان الموجود متارجح بين الوجود و العدم في كل لحظة
هذا في الجسيمات الصغيرة الذرية و ما دون الذرية
اما في الاجسام الكبيرة .. فمجرد حركة الاجسام .. اعتبرها انا .. انعدامها في مكان و ايجادها او خلقها في مكان اخر
إما هذا .. و إما الشروح المطولة للزمان و المكان و قوانين نيوتن في الحركة الخ
و الى اللقاء
..



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن