من الرمضان الى الهوسة

جمشيد ابراهيم
jd-ibrahim@hotmail.de

2018 / 5 / 27

من الرمضان الى الهوسة
طبعا كلنا نعرف بان المسلم الذي يصوم في الرمضان يمتنع عن الاكل و الشرب و التدخين و الجنس من شروق الشمس الى غروبها لذا ينتظر بفارغ الصبر لحظة الافطار ليبدأ الصخب و الضجيج في العائلات المسلمة و الانشغال بالاكل و الشرب و التدخين و الجنس للتعويض عما فاتتها في النهار. طبعا يستمر السهر و الصراخ الليل بكامله لقصره و لاجل تناول طعام السحور في الساعات الاولى من اليوم التالي اضافة الى ضجيج الاذان في مكبرات الصوت و الاندفاع الى محلات المواد الغذائية و المطاعم.

طبعا لا يهم اذا كنت تعيش في الدول المسلمة لان الناس تشاركك في الاحتفال او تتعود على الصخب و لكن المشكلة هي تواجد جاليات مسلمة كبيرة في الغرب فاذا حالفك الحظ و اصبحت عائلة مسلمة جارة عزيزة لك فعندها عليك ان تودع النوم و الهدوء لانك لاتستطيع النوم من الصخب لمدة شهر كامل.

لذا تحولت كلمة الرمضان في الفرنسية الى Ramdam اي الهوسة و الضجيج و في الايطالية الى Rabadan احتفالات الكرنفال و في الالمانية الى Remmidemmmi اي صخب الموسيقى و الغناء و السهر. من الرمضان الى الهوسة او من Ramadan الى Ramdam
www.jamshid-ibrahim.net




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن