تحالف -سائرون-! (13)

طلال الربيعي
talalalrubaie@hotmail.com

2018 / 4 / 19

الحزب, لوحده او مع السائرون ( السائرين) (في برنامجه) يصدّع رؤوسنا ليل ونهار بكلامه عن ضرورة مكافحة الفساد وذلك بعزفه اياها كأسطوانة مشروخة الى حد الملل والقرف وكنوع من غسيل الدماغ وكمهمة وصفية تهدف الى "تطهير الذات كهنوتيا!" او كنوع من التطبير اللفظي لغسل الضمير" وكأداء لواجب يستدعي الطبطبة على ظهور المتحالفين لبعضهم البعض او ان نسمع كلمات من نوع "لقد نحجنا في الاصطفاف مع تيار حاشد لنعلْم المدنيين والآخرين من نحن فعلا وقيمة قدرنا! ولولا ان التحالف هو مع تيار ديني لأوشكت ان اقول: لشربوا انخاب النصر وهنأوا انفسهم على اداءهم واجبهم اللفظي الذي سرعان ما ستذره الرياح عند ارتطام الكلمة بالواقع لتتحول النشوة الى نقيضها ويسود عندها خطاب اضطراب ثنائي القطب والذي قد لا يتضمن دوما الذهان ولكن التمييز بين النوع الذهاني وغير الذهاني هي قضية وصفية تهم علماء السايكوباثولوجي من جماعة كارل ياسبرز وليس للاختلاف دلالته المميزة على ارض الواقع فيما يخص المريض واسرته ومجتمعه. والنشوة هي محصنة دفاعية والمنطق هو منطق الساحر الذي يساوي بين الكلمة والفعل, اي بتعبير آخر الحزب او التحالف يتحدثان, كمثال, عن الفساد دون تبيان جذور الفساد واسبابه, وذلك رغم زعم الحزب انه يرمي الى التغيير الجذري! ولكن المسألة واضحة والسحر سينقلب على الساحر حال تحديد الاسباب والتبين بكونها ليست قضية تنحصر فقط في افراد محددين او في قلة كفاءة او تقصير متعمد من هذا الطرف او ذاك. نعم قد يعتقد البعض هذا, ولكن هؤلاء ليسوا ماركسيين ولا يؤمنون بالديالكتيك ويلجأون الى استخدام اختزالات منطقية مبسطة في الحكم على الامور. وعادة لا يشغل هؤلاء انفسهم في تبيان كيفية تحقيق الاهداف او تقديم احصائيات بخصوص الاهداف المطلوب تحقيقها وبجدول زمني, مثلا خفض نسبة الفقر بنسبة 10% كل سنة او بناء الف مدرسة ابتدائية حديثة في نفس الفترة الخ. وهم غالبا ما يلجؤن الى تعبيرات مطاطية وعمومية تشي بركاكة البرنامج وعدم ملموسيته او واقعيته. والمنطق هو منطق اخلاقي تبشيري ويتسلح بسلاح العاطفة المبتذلة. ولكن ما يزيد الطين بلة, على صعيد اعم واكثر شمولية, ان البرنامج يزرع الاوهام ويحرف الانظار عن حقيقة ان العملية السياسية لا يمكن اصلاحها ولا الحزب و لا التحالف استطاع ان يثبت العكس قياسا على تجارب وحقائق الماضي منذ الاحتلال او من خلال التعكز على نصوص نظرية (فالنظرية بالنسبة لهم ترف وكماليات وهم عازمون على السير قدما في تحقيق تقهقر انسان النيوليبرالية الى حيوان: انهم يقلبون داروين رأسا على عقب ويسلبون البشر ارقى انجاز حققته الطبيعة عبر تطورها لملايين السنين, الوعي او العقل البشري. وغني عن القول ان اي كلام عن حداثة او ديموقراطية الذي يتزامن مع كبح العقل البشري المتفرد وسيادة عقل القطيع هو هراء) او بمقارنات مع دول ذات وضع مشابه. وكاتبو البرنامج لم يكلفوا انفسهم حتى مشقة تبيان الاسباب الموجبة لطرح هكذا برنامج لا غيره. انها قضية ايمانية علينا ان نتقبلها كما هي وكأنها نص مقدس حالها حال القرأن مثلا, فلا احد يجادل لماذا لم يكن هناك قرآن بمحتوى او شكل آخر. كما لا يجادل احد لماذا يحمل الدولار الامريكي, و ليس الدينار العراقي مثلا, عبارة
"في الله نثق"!.
وبالطبع فان اعتماد الدولار كعملة صعبة على عكس الدينار يعني قدسية الدولار حتى لو كانت قيمته فعليا لا تعني اكثر من قيمة الورق المطبوع عليه. ان قدسية العملة, كما نعلم من ماركس, هي فتشية من صنع الانسان. والله هو الله السوق وقدسيته هي قدسية السوق. والدستور العراقي الذي صادق عليه الحزب الشيوعي العراقي هو اقتصاد السوق.

وبرنامج التحالف لا يعالج معضلة, على الاقل معضلة بالنسبة للبعض منا الذي يستخدم منطق الطب في تشبيهه العملية السياسية بالساق المصابة بالغنغرين بسبب مرض السكر والتي يجب بترها والتخلص منها باسرع وقت من اجل انقاذ حياة المريض. وليس هنالك من طبيب على وجه الارض سيسعى الى ابقاء الساق ومعالجتها للحيلولة دون بترها. نعم انه قرار محزن وصعب على الطبيب يتحتم علىه ان يتخذه. لكن صعوبته لا تلغي ضرورة اتخاذه وبالمطلق. الحزب او التحالف يعتقدان, كما يبدو بوضوح, ان العملية السياسية من الممكن اصلاحها من داخلها بطرح برنامج ما او بتغيير بعض الاوجه, وهي كلها امور جربناها من قبل واثبتت فشلها الكارثي بالرغم من ان اعضاء التحالف كانوا ولا زالوا مشتركين وفي مستويات متعددة في اللعبة=العملية السياسية. لذلك ان البرنامج تتحكم به, لو استعرنا تعبير سارتر البالغ الحكمة, سوء النية. والمطلوب منا ان نظهر ايمانا اعمى يردد صدى (لا)ماركسية ستالينية مبتذلة او مثالية دينية. وكلاهما يقفان موقف النقيض من قيم المدنية والحداثة التي تستوجب منا التساؤل والتفكير والتشكيك. وبرنامج التحالف يتعامل مع افراده تعامل السيد القائد مع افراد التيار ( ادخلوا المنطقة الخصراء ثم اخرجوا منها حتى بدون ان يقودهم السيد القائد في جولة سياحية للتعرف على ملامح المنطقة من اجل المتعة واحتساء فنجان قهوة في السفارة الامريكية او كمخزون معرفي احتياطي في حالة عزم التيار وقائده على القيام, بجدية هذه المرة وليس كجرة اذن, بالثورة ودك صروح المنطقة الخضراء!). ولا احد من اتباعه يتسائل عن معنى الدخول او الخروج, والسبب يكمن في كونه السيد القائد بعد الاحتلال, ونحن لا بد لنا, وكأنه قدر مكتوب, ان يكون لنا "سيد قائد": سيد قائد بعد الاحتلال (التحرير!) وسيد قائد قبله, و كأن الشعب رعاع في حاجة الى قائد قبل "التحرير" وبعده. ونحن من حقنا ان نتسائل: ما الذي تحرر اذن؟ وهل هناك اي معنى للتحرير بوجود السيد القائد الذي كنيته, فضلا عن سلوكه, تنم عن تحقق ديالكتيكية هيغل في السيد والعبد, فليس هنالك من سيد بدون عبيد, وليس هنالك من عبيد بدون سيد. ولكن هيغل كان عظيما ومنسجما مع نفسه لانه لم يكن سيدا قائدا. فهو لم يزعم ان الدولة البروسية التي تحقق فكرته المطلقة دولة ديموقراطية. لقد انتصر هيغل الى بروسيا الديكتاتورية. ولكن اطراف التحالف, وعلى عكس هيغل, بزعمون انهم يريدون انشاء دولة ديموقراطية وليس دولة استبدادية. ولكننا لا يحق لنا ان نستغرب من تخبط منطقي كهذا اذا علمنا ان قائد التحالف هو حزب عمره بضعة اشهر في حين ان الحزب الشيوعي العراقي اكمل الرابعة والثمانين عاما من عمره نهاية الشهرالماضي, وكأن الحزب يوحي لنا انه قد تعب وهرم من النضال ويتعكز الآن على الاطفال الذين يحبون او يزحفون على الارض. ونحن سوف لا نختلف معه ولا نريد ان نختلف لأن الامور كلها, وحتى الاحتلال واعتباره تحريرا, هي وجهات نظر! والحزب الشيوعي العراقي يصبح اول حزب شيوعي في العالم يتبنى شيوعية ما بعد الحداثة ولا ندري كيف يوفق الحزب شيوعية ما بعد الحداثة مع زعم ليوتار ان ما بعد الحداثة مناقضة لكل السرديات الكبرى وبضمنها, حسب ليوتار, الماركسية.
The Post Modern Condition: A Report on Knowledge
Jean-Fran�------------------------ois Lyotard
https://monoskop.org/images/e/e0/Lyotard_Jean-Francois_The_Postmodern_Condition_A_Report_on_Knowledge.pdf

لكننا سنعترض فقط على تسمية التحالف, ان كان لنا من حق الاعتراض, فليس من العدل والمنطق والاتصاف ان نتوقع السير من طفل بعمر بضعة اشهر وان كان هو يستطيع الحبو والزخف بمشقة او بدونها. ولذا ان التسمية الادق لربما كانت هي تحالف "سائرون وزاحفون ومتعكزون" لان المستقبل قد يملي انضمام اطراف اخرى والبعض منها بعمر الزهور.

والآيديولوجية المثالية الايمانية التبشيرية للحزب في تحالفه هنا متسترة, او, على الاقل, غير معلنة, ولكن الحزب يتحالف مع الشيطان: البرجوازية التابعة, كما فعل فاوست غوته مع الشيطان "مفستوفيليس",
The Communist Manifesto - Terry Eagleton - Marxism 2011
https://www.youtube.com/watch?v=Y6_YFtQGMXQ
من اجل ابقاء لوغاريثمه واجندته متسترة وغير ظاهرة للعيان. انه الكذب وهو نقيض الديالكتيك, فالديالكتيك يفكك الكذب ويظهره على حقيقته لكونه لا يعني فقط بما يقال, بل ايضا, وهو الاهم, بما لا يقال. والديالكتيك يفعل فعل التحليل النفسي الذي يسعى الى اظهارالعقل الباطن الذي, على عكس العقل الظاهر, هو الذي يحدد بشكل رئيسي افكارنا وسلوكياتنا. وما لا يقوله الحزب, وهذا ليس صدفة بالمعنى الاحصائي, ان الفساد ليس سمة طارئة على العملية السياسية وانها سمة متأصلة فيها. بدون فساد لا وجود للعملية السياسية وان كان العكس ليس دوما صحيحا. لذا ان الكلام عن مكافحة الفساد ببقاء العملية السياسية هو وهم آديولوجي مشترك بين الحزب والتحالف. اذن انه تحالف آيديولوجي لهذا السبب ولاسباب عديدة اخرى. انه تحالف نيوليبرالي بامتياز. كلا, ان الآيديولوجيات لم تقضي نحبها في عصرنا هذا ونحن لسنا في عصراللآيديولوجية كما تزعم بعض العقول (البرحوازية) الصغيرة التي تحاول ان تظهر بمظهر العارف بكل شئ والمطلع على احدث موضات الفلسفة وكأنها قصات شعر, لتبشرنا, والبسمة العريضة تعلو الوجوه, بانتهاء عصر الآيديولوجية, وكلهم نسخ قرقوزية لفوكوياما. ونحن نعلم ان انكار وجود الآيديولوجية هو آيديولوحية بحد ذاته. انكارالآيديولوجية لا يعني عدم وجودها, واللاأنتماء هو اتتماء كما نعلم من او يجب ان نعلم. والحزب والتحالف مصران كل الاصرارعلى تسويق هذا الوهم. والوهم هو آيديولوجي بامتياز. والكذب, او انكار فعل الديالكتيك, هنا مركب. فزعم الحزب او التحالف ان تحالفهما ليس تحالفا آيديولوجيا هو كذب مركب لأنه ينسى, او بالاحرى يتناسي, ان يذكر الآيديولوجيته التي يتماهى التحالف بها او لا يزعم بنيته في مكافحتها, وهي آيديولوجية وحشيىة ودموية حتى النخاع وليست لعبة كومبيوتر يمارسها البعض للتسلية وقضاء الوقت. ان آيديولوجية السلطة تتمثل في قوانين بريمر التي لا تزال سارية المفعول وحية ترزق وعلى احسن حال , وكمثال بارز لحيثياتها هو تشريع "قانون شركة النفط الوطنية العراقية" في آذار 2018 الذي قد ينتقده الحزب بصوت خافت من باب تأدية الواجب وان كان قادته يؤكدون انهم لا يريدون ان "يتخندقوا!" في موقفهم تجاه القانون: ونحن نقول "يا للعار"! والحزب هو الذي ساهم في المصادقة على قوانين بريمر ودستور العراق. ان الحزب, وليس كاتب السلسلة هذه, كما يزعم ممثل الحزب الرسمي او الشبه الرسمي او اللارسمي في تعليقاته "الغوبلزية" على مقالاتي, هو الذي يقتل القتيل ويمشي في جنازته! ان اسلوبه هو اسلوب البعث وخطابه هو خطاب الشموليين, وهو الخطاب الذي تشبع به الحزب به او تماهى معه, بدون وعي, على الاقل اثناء تحالف الحزب مع البعث في سبعينيات القرن الماضي او اثناء أقامة قياداته (التاريخية!) في (منتجعات ومصحات) الاتحاد السوفيتي والدول التابعة! وانتقاد الحزب لنفسه بخصوص الجبهة لا يعني لحظة واحدة تخليه عن منطقه التحالفي- شمولي وقتها وكما يتجلى ذلك لاحقا باشتراكه في مجلس حكم الاحتلال, ومن ثم في العملية السياسية. والمنطق له نفس البواعث النفسية: القلق الوجودي وخوف قاتل من التلاشي والاضمحلال. انه الرغبة النرجسية في خلق الاعتبار للنفس او رده اليها من خلال الآخرين. انه منطق المرأة النرجسي حسب المحلل النفسي لاكان والذي شرحت بعض اولياته في مكان آخر.
" مرحلة المرآة لدى لاكان "
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=372614

وممثل الحزب (الغوبلزي) مستعد, ككل فاشي يتجلبب بجلباب الشيوعية او خلافها, في ان يقلب الحقائق رأسا على عقب ويخالف كل قواعد المنطق ويسقط سياسات حزبه علي. وهو مستعد لارتكاب كل الموبقات, اذا اقتضت الضرورة والضرورة قتصي دوما لأن سيدهم القائد يقول "الضرورات تبيح المحظورات! ", في ان يتهمني اني الذي كتبت او ساهمت في صياغة نص
"البعث يهنأ الحزب الشيوعي العراقي لمناسبة ذكرى تأسيسه "
http://www.dhiqar.net/Art.php?id=52251
ونحن نقول ان النيوليبرالية لا تخرب العقول فقط, بل والضمائر ايضا. وهم برفعهم راية المدنية والديموقراطية يعتقدون انهم يستطيعون معالجة منطقهم الاخرق الذي ثقوبه اكبر حتى من ثقوب الجبن السويسري. فعن اية ديموقراطية ومدنية يتحثون؟

فهل ستكون ديموقراطيتهم بمثابة ديموقراطية العم سام الذي قتل ما يزيد عن 100 مليون من سكان امريكا الاصليين والباقون يعانون من البطالة الشاملة وامراض السرطان واضطراب الكأبة واضطراب ما بعد الصدمة, اضافة الى تدمير حضارة من اجمل الحضارات
100+ million Native Americans Were Murdered By The American Government
ttps://www.youtube.com/watch?v=jUeAYiKHcvo

واستخدامه الغازات الكيمياوية مع الملايين من مواطنيه
https://www.facebook.com/AmericansAgainstTheRepublicanAndDemocraticParties/photos/a.102080743333490.1073741828.102067420001489/827056330835924/?type=3&theater

او اسناده للديكتاتوريين مثل بينوشيه شيلي وسوهارتو اندونيسيا وحكام السعودية
From Pinochet to Suharto, U.S. supported dictators who “killed their own people”
https://theredphoenixapl.org/2013/10/10/from-pinochet-to-suharto-u-s-supported-dictators-who-killed-their-own-people/

او ديموقراطية العم ناجي (ونحن محظوظون لاننا لدينا العديد من الاعمام!) الذي استخدم الاسلحة الكيمياوية في العراق في عشرينيات القرن الماضي وزود نظام صدام بالاسلحة الكيمياوية لقمع وقتل شعبه
Tony Benn talking in Parliament about supplying the middle east with weapons.
https://www.facebook.com/cloakedtruth/videos/501139246726445/UzpfSTczNjAyNzc2MjoxMDE1NTc2NTUwNjAzMjc2Mw/

او ديموقراطية كندا التي عرّضت حكومتها ما لا يقل عن 150000 من اطفال السكان الاصليين لعملية غسل دماغ بحجة السعي الى تربيتهم حضاريا واكتسابهم القيم الغربية, وفي ذلك السياق تم اغتصاب وقتل الآلاف من الاطفال الذين دفنوا في مقابر ملحقة بالمدارس التي استخدمت لغسل ادمغة الاطفال وطمس ذاكرتهم وحضارة شعبهم, وهو شئ يذكرنا بوقوف المحتل الامريكي موقف المتفرج اثناء نهب المتحف العراقي في بغداد.
https://www.facebook.com/INSH/videos/1159381377477799/UzpfSTczNjAyNzc2MjoxMDE1NTc3NDY5Njc4Nzc2Mw/
ــــــــــــــــــ
ونحن, احد النكرات والتراب بعرف الحزب, وردا على تخرصات ممثل الحزب, لا يسعنا الا ان نردد ما قالته الشاعرة الامريكية الكبيرة Maya Angelou
Still I Rise
You may write me down in history

With your bitter, twisted lies,

You may trod me in the very ------dir------t
But still, like dust, I ll rise.

!"مازلت ارتفع

قد تلغون وجودي في التاريخ

بالأكاذيب المريرة، الملتوية،

قد ترموني في الأوساخ

لكن لا ازال ، مثل الغبار، سأرتفع"
Maya Angelou
https://www.poetryfoundation.org/poets/maya-angelou
يتبع












http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن