الحرب الأمريكية المرتقبة علي سوريا ومسمار جحا

ادم عيد
Joeabieid@gmail.com

2018 / 4 / 12

مسمار جحا هي رواية تحكي قصة اثنان باع أحدهم بيته للآخر واشترط في العقد أن يبقى بيع البيت ماعدا مسمار ويكون له الحق في أن يأتي للمسمار كلما أحب فوافق المشتري على أساس أنه أمر وقتي ولكنه فوجيء بحضوره كل يوم صباحاً ومساءً حتى يطمئن على المسمار حتى استاء أهل البيت من ذلك ولكنه لم يقف على فعل ذلك معللاً حقه في المسمار، وظل البائع يذهب يومياً للرجل بحجة مسماره العزيز،و كان يختار أوقات الطعام ليشارك الرجل في طعامه، فلم يستطع الرجل الاستمرار على هذا الوضع، وترك المنزل بما فيه وهرب!!

وأصبح الناس يتخذونه مثلاً يضرب عند استخدام الحجج الواهية للوصول إلى الهدف المطلوب.
علمتني الحياة انه الي بيعمل مابيقولش والي بيقول هعمل مابيعملش وبيكون "فنجري بق"
والسنة الي فاتت وفي شهر ابريل او مارس مش فاكر عملوا نفس المسرحية وترامب طلع يهلل وكان اخرها صاروخين وطيارتين والمولد فض..
اكثر الظن انه ترامب المتخلف عقليا ده بيعمل كده لا لشئ الا لجذب الأنظار بعيدا عنه والكلام الي بيثار عنه في الأعلام الأمريكي عن تورط المخابرات الروسية في دعمه في حملتة الأنتخابية ده من ناحية ومن ناحية تانية فضايحة الجنسية الي في الأعلام وفي ساحات القضاء الأمريكي، وغير كده عايز يقول انه مش مديون لروسيا بحاجه ويقدر يوصل معاها لأقصي درجات الخلاف وكل ده للأستهلاك المحلي مش اكتر ..
يعني الراجل لا بتاع سلام ولا فارق معاه السبعين الي اتقتلوا دول ولا هو متأكد انه في غاز محرم استعمل ضد مدنين في سوريا، بس هو لقي كارت قدامه وبيحاول يستعملة مش اكتر ..
بخلاف ده نظام الأسد ملهوش مصلحة في استعمال الغازات المحظورة دي لأنه يعلم جيدا انه سيعاقب بشدة من الغرب والوحيد الي ليه مصلحة في استعمال الأسلحة دي في الوقت الحالي وفي ظل انتصارات الجيش السوري هو المعارضة لتجييش الرأي العام العالمي ضد الأسد..!

فلا دمشق هتسقط ولا بشار الأسد هيتقتل ولا هيتقبض عليه لأنه اغلب الظن في ايران او روسيا حاليا
ولا الطائرات السورية هيتم تدميرها لأنها منتشرة او اعيد نقلها لمواقع امنه في القواعد الروسية
وأي حاجه مهمة ممكن تتعرض للتدمير روسيا والنظام السوري بيسابقوا الزمن عشان يتم نقلها لأماكن امنه غير قابلة للتدمير ..
كل الي هيحصل دفعة معنوية للأسلامجية والمتطرفين المدعومين من دول عربية وبعض الدول الغربية، وده ممكن يساعدها تحقق بعض التقدم علي الأرض ..
وعلي الأرجح مسرحية الغاز السام دي مش بتطلع غير لما المعارضة المدعومة سعوديا وغربيا بتواجه خطر وجودي فبتطفوا حكاية الغاز دي علي الوجة عشان يكون دافع وذريعة لتقديم يد المساعدة ده بالأضافة لجذب اعين الأعلام الأمريكي عن فضائح الأدارة الأمريكية ولو مؤقتا بعامل خارجي زي ما ذكرت، ودمتم سالمين.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن