عقد للايجار ..

مظفر النواب
n.benkhdija@gmail.com

2018 / 4 / 6

رباعية ..
------------


تم يارب غنائي
إنما عتب صغير
لما لم تجعل لبعض الناس
أشكال الحمير ..
فتريح الناس منهم
أم ترى أن المطايا
سوف تحتج على هذا المصير ..

***


وانتهى عقد الايجار ..
----------------------------

وانتهى عقد الايجار
في حجرة نومي
في السطح المقفر
كالعشق المتأخر بعد الخمسين ..
لاشيء سوى ريح الليل
وأذفن قلبي البصلي
بتربة أيامي السوداء
عسى يزهر كالزنبق
في شرفات الجيران
وإن كنت أشك به منذ سنين ..
سنة أخرى مرت
لم يتنفس طين الحزن
ولم ينبت شئ
أفرغت عليه جميع
قناني الخمر بلا جدوى
واليوم وسيدتي تقطع أوراق
الرزنامة
قالت إحدى الأوراق بلغت
الستين ..
ألقيت على السطح الأجرد
نظرة صمت
بعد قليل تمطر غيمات
خريف العمر
ولم ينبض قلبي لامراة
تنشر أعلى من سطحي المتواضع
أوضح أجزاء ملابسها
عذرا جارة حزني
في الغربة لاينبث إلا الملح
يغطي صمت الأيام وعقم الطين ..
لكن امس رأيت بداية شيء
أخضر في الملح
أخيرا ينبت شيء في الملح
أخيرا واأسفاه
غدا آخر يوم في عقد الأيجار
لقد نبت القلب لغيري
سأعيد السطح لمالكه
مولاي ألا يمكن تجديد العقد
صرخت بلا وعي
ووقفت أمزق عقد الايجار
وقسوة مولاي
وادرو الملح على الأيام حزين ..
ما هذا حين بدت أول نبتة شيء
تستكثر سطحا في الغربة مولاي
علي
وترميني لليل بلا سقف
معقول هذا يامولاي
بحقك ارع البدأ الأخضر
فالعشق قليل ماينبت هذه الأيام
وقد بالصدفة
لكن من يدري
فالأيام بلا مطر
وقلوب بني الإنسان بدون رنين ..
أصفى بلور قلوب الناس
بدون رنين ..


شعر : مظفر النواب



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن