لن يحدث شيء .. لن يتغيّر شيء

عماد عبد اللطيف سالم
emaasalem@gmail.com

2018 / 4 / 3

لن يحدث شيء .. لن يتغيّر شيء


كلّ شيءٍ الآن ، هو دون ذلك "المستوى الكارثي" الذي يتطلّب التغيير عادةً ، في تلك المجتمعات التي تحترم نفسها ، وتشترط على حكّامها توفير الحدّ الأدنى من متطلبّات الكرامة الانسانية ، والعيش البشري، وإلاّ قامت بكنسهم بمكنسة غضبها الهائلة ، ثأراً لكرامتها المهدورة ، وألقتْ بهم في المزابل " العشوائيّة " التي لم يعُد هناك "مكَبٌّ" قادرٌ على استيعاب نفاياتها "الوطنيّة" .
التوصيّة : لا داعي للتغيير .
لا فائدة من التغيير .
التغيير لن يغيّر شيئا ، غير اسلوب الحفاظ على الثوابت المميتة ، في التاريخ الحجريّ لهذه "الأمّة" .
لو كان التغيير يُغيرُ شيئاً .. لتَغَيّرْنا ، وتغيّر بتغيّرنا كلّ شيء.
ولكن .. لا شيء تغير .
لا نحنُ
ولا الناس
ولا هذه الأرض
ولا هذه السماوات
ولا هذه المدينة .
لا شيء .. لا شيء .
ناموا طويلاً .
ناموا وأنتم جياع .
أو التهموا فتات الموائد .. و "وصْوصوا" .. ثمّ ناموا.
لا فرق .
لن يحدثَ شيء .
لن يتغيّرَ شيء .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن