حوار الصراحة و كشف الحقائق مع مناوا بيتر القيادي الجنوبي في الحركة الشعبية في المعارضة 2_1

عبير سويكت
ablaelmugammar@yahoo.fr

2018 / 3 / 2

حوار الصراحة و كشف الحقائق مع مناوا بيتر القيادي الجنوبي في الحركة الشعبية في المعارضة 2_1

حاورته عبير المجمر (سويكت)

الجزء الأول

إذا إستمر نظام الجنوب في التعنت و عرقلة عملية السلام فالبتاكيد المعارضة ستلجأ للخيارات المتاحة أمامها و منها وضع الجنوب تحت الوصاية الدولية.

بعكس ما أعلنته الإيغاد فالواقع يثبت العكس أنها لا تستطيع فرض إي عقوبات على نظام جوبا و رموزه فحتى من ثبت تورطهم في جرائم و فرضت عليهم عقوبات ما زالوا يتحركون في دول الإيغاد و يضعون الأموال الطائلة المسروقة في بنوكهم.

إنحياز مصر لجانب نظام الجنوب و موقفها حيال قرار حظر السلاح يبين غياب البعد الإستراتيجي في تعاملها مع الأزمة مما يطعن في مصداقيتها و يدفع المعارضة إلى إعادة النظر في علاقتها معها مستقبلاً.

الإيغاد أظهرت أنها جسم ضعيف غير قادر على التحكيم بنزاهة بين أطراف الصراع الجنوبي و فشلت في إلزام الحكومة بتوقيع إعلان المبادئ كأساس للتفاوض.

الحرب في الجنوب هي بين رفاق الأمس و أعداء اليوم، و ليست بين قبيلة النوير و النظام الفاسد في جوبا فإن كان الأمر كذلك لانتهت الحرب منذ مدة طويلة.

خطاب نيال دينق في منبر الإيغاد و تركيزه على أن سلفاكير لا يمكنه أن يعمل مع مشار مرة أخرى يؤكد على أن سلفا يريد أن يبقي في الحكم حتي مماته و يرفض مبدأ أن يرشح أي مواطن جنوبي نفسه ضده في إي إنتخابات .

إدارة ترامب لم تصدر قرار بإبعاد د. مشار بل النظام الحاكم في الجنوب هو من طالب الإيغاد بإبعاده من إي تسوية سياسية إرضاءاً لسلفاكير دون الأخذ في الاعتبار أن بالرغم من إبعاد د. مشار إلا أن النظام فشل في تقديم أقل مقومات الحياة للمواطن من أمن حتي داخل جوبا العاصمة و إنهارت الدولة.

البترول الموجود في أراضي النوير هو ثروة قومية للجميع لذلك حافظنا على منشآته أثناء سيطرتنا على تلك الحقول لأن حربنا ضد النظام الفاسد و ليست ضد دولة الجنوب و مكوناتها الإجتماعية.

إستقالة رئيس وزراء إثيوبيا أثرت في جولة المفاوضات لإرتباطه الوثيق بأطراف النزاع لذلك كانت إستقالته مفاجئة بالنسب لنا.

يسعون لإبعاد د. مشار من الوسط السياسي لأنه يحظ بتأييد كبير في الجنوب و هذا يشكل حاجز للقيادة الحالية التي فشلت فى تقديم أقل متطلبات الدولة الحديثة.

رفعنا السلاح ضد أنظمة الحكم في السودان سابقاً لأنهم أرادوا منا أن نكون مواطنيين درجة ثانية فرفضنا ذلك، فما الذي يجبرنا علي تقبل هذا الهوان و الذل الآن من قبل سلفاكير.


مناوا بيتر مفكر و سياسي ، شاعر و أديب ، عضو مجلس تحرير الحركة الشعبية في المعارضة، عضو المكتب القيادي للحركة الشعبية و نائب رئيس لجنة الإعلام بالحركة الشعبية في المعارضة ، من أميز قيادات النشاط السياسي التي أنجبتهم الجامعات السودانية في أوائل التسعينات حيث برز ككادر خطابي جماهيري بجامعة أمدرمان الأهلية عندما كان طالبا بكلية الآداب قسم اللغة الانجليزية، مناوا بيتر عضو قيادي في الجبهة الوطنية الافريقية.
يعتبر أشهر وزير مالية في جنوب السودان ، كما عمل رئيس انتقالي بحكومة المجلس التنفيذي العالي لأتراك ، إنضم مناوا بيتر إلى د ريك مشار بعد توقيع إتفاقية الخرطوم للسلام وأسس معه جبهة الإنقاذ الديمقراطية المتحدة.
عمل برئاسة الجمهورية ومركز الدراسات الاستراتيجية ، تمرد مع د ريك مشار للمرة الثانية وهو وزير لولاية جونقلي عام 2013 وعاد الي جوبا وخرج الي الغابة مرة اخري 2016.
مناوا بيتر من القيادات الشابة التي تتحدث اللغة العربية بطلاقة وملم بمجريات الأحداث فى جنوب السودان، قريب من قائده الدكتور رياك مشار ويكن له كل الوفاء والولاء، لم تبدله العواصف التى عصفت بزعيمه ولم تغريه السلطة ولا المناصب، لهذا لم يتخلى عن زعيمه الذى تخلت عنه السلطه وظل طريداً بعيداً عن أضواء السلطة و بهرجتها وإغراءها وإغواءها، ولكنه لم يفقد حلم العودة و إن فقد منصب النائب الأول فجماهيره و شعبيته يطالبون بعودته ضمن إنتخابات حرة ونزيهه رئيساً وليس نائباً .
و السيد مناوا بيتر لديه قناعة مطلقة بأن زعيمه يتمتع بكريزما دولية ومحلية وشعبية لا يتمتع بها الرئيس سلفاكير و نائبه وهى التى سوف تعود به إلى الموقع الذى يتناسب مع مكانته و مؤهلاته برغم غدر الزمان والرفاق فهم يراهنون على المستقبل و على الأمل فى المستقبل وما أضيق العيش لولا فسحة الأمل. 

الآن إلى مضابط الحوار

الإيغاد فشلت فى وضع أجندة اللقاء أثناء المفاوضات و إنحازت لجانب الحكومة الرافض لأي حديث عن أسباب إنهيار الإتفاق السابق.
----------------------------------------------------------
1/ما هو تقييمكم لمفاوضات أديس أبابا؟
نعتقد أن جولة المفاوضات التي إنتهت كانت عبارة عن لقاء لتلطيف الأجواء بين أطراف النزاع في جنوب السودان، وفِي وجهة نظرنا الإيغاد فشلت في وضع أجندة اللقاء و أخذت جانب الطرف الرافض لأي حديث عن أسباب إنهيار الإتفاق السابق الذي نحن بصدد أحياءه الآن
كما أن عدم إجبار الحكومة على الإلتزام بتوقيع إعلان المبادئ كأساس للتفاوض أظهر الإيغاد علي أنها جسم ضعيف و علي أنها غير قادرة علي التحكيم بنزاهة بين أطراف الصراع الجنوبي.

السؤال ليس ماذا يريد د. مشار؟ و لكن السؤال هو لماذا يرفضون وجود مشار في المشهد السياسي و يعملون على إقصائه و إبعاده؟؟؟ .
----------------------------------------------------------
2/دكتور ريك مشار يصالح ثم يعارض و يعارض ما الذي يريده مشار بالتحديد؟
يا أستاذة السؤال ليس ماذا يريد د.ريك مشار ؟؟؟لكن السؤال هو لماذا يرفضون وجود مشار في المشهد السياسي !!! طبعاً شخصية دكتور ريك مشار و حجم التأييد الذي يلقاه في جنوب السودان يمثل حاجز كبير للقيادة الحالية والتي فشلت في تقديم أبسط متطلبات الدولة الحديثة ، هذه المجموعة هي التي دفعت ريك مشار لمعارضة النظام بعد أن فشلت كل محاولات الإصلاح السياسي.
فدكتور ريك مشار يريد بناء دولة موحدة و متقدمة و متطورة يحظي فيها الناس بالسلام و المساواة، دولة تحكم بدستور يتفق عليه أهل البلاد وليست دولة تحكم عن طريق سلاطين مجلس قبلي كما هو الحال الآن.

إبعاد مشار عن الساحة السياسية تم بتآمر دول الإيغاد و مباركة الولايات المتحدة بإدارة أوباما بعد أن أقنعوهم خصوم مشار بإبعاده.
----------------------------------------------------------
3/النوير ثاني أكبر قبيلة في الجنوب و البترول متواجد في أراضيها و بالرغم من ذلك تمكنت الحكومة من إبعاد قائدها من السلطة و قيدته؟
البترول الموجود في مناطق النوير هو ثروة قومية للجميع لذلك حافظنا علي منشآته اثناء سيطرتنا علي تلك الحقول لأننا نؤمن بأن هذه الحرب التي نخوضها هي ضد النظام الفاسد و ليست ضد دولة جنوب السودان و مكوناتها الإجتماعية.
ثانياً لو كانت هذه الحرب بين قبيلة النوير و النظام الفاسد في جوبا لإنتهت هذه الحرب منذ مدة طويلة، و لكنه صراع بين رفاق الأمس و أعداء الْيَوْمَ.
ثالثاً إبعاد ريك مشار تم بتامر بعض دول الإيغاد و مباركة الولايات المتحدة الامريكية بعد أن تم إقناع إدارة اوباما أن إبعاد ريك مشار من العملية السياسية في جنوب السودان قد يدعم الإستقرار ولكن الوضع أصبح أخطر من الأول و قد يفضي إلى حرب إقليمية خاصة مع تداخل العديد من المصالح .

الصراع في الجنوب ليس صراع مشار ضد سلفاكير و لكن هو صراع من يدعو لتحول ديمقراطي سلمي للسلطة بينما سلفا يعمل على بناء نظام يسطير عليه أفراد القبيلة الواحدة.
----------------------------------------------------------
4/يقال صراع السلطة و الثورة كان بين سلفاكير و دكتور مشار و الآن صار هناك طرف آخر هو تعبان دينق صاحب الطموح الرئاسي فكيف تكون نهاية هذا الصراع؟
يا سيدتي هو ليس صراع مشار ضد سلفاكير، ولكنه صراع بين طرف يدعو إلى التحول الديمقراطي، و التداول السلمي للسلطة، وبناء جيش قومي، والمصالحة الوطنية، ونظام فيدرالي للحكم، وبناء دولة حديثة متطورة، وبناء إقتصاد حر، بينما هناك طرف آخر يعتقد أن الوضع الحالي هو الأنسب، هذا الحكم و النظام الحالي الذي يغيب فيه حكم القانون، و يسيطر فيه أفراد قبيلة واحدة علي مقاليد الحكم و الثروة، و يتم فيه اقصاء الآخرين من المشاركة في بناء الدولة و تطغى فيه المليشيات التي تقتل دون محاسبة.

المستنفعون من النظام هم الذين يعيقون عملية السلام و يرفضون التغيير و يعملون على هدم وحدة الصف الجنوبي بإعلاء أيدولوجية القبيلة كبديل للوحدة الوطنية.
----------------------------------------------------------
5/لماذا أتفق الجنوبيون على أن لا يتفقوا؟ ما الذي يمنع اتفاق سلفاكير و دكتور مشار من أجل مستقبل جنوب مستقر يسوده السلام و الاستقرار؟
سلفاكير يريد أن يبقي في الحكم حتي مماته ، وهو رافض مبداء أن يفكر إي مواطن جنوبي في الترشح ضده في إي إنتخابات قادمة، وقد برز ذلك جلياً في خطاب نيال دينق عندما خاطب منبر الإيغاد حيث ركز الخطاب علي مسالة أن سلفاكير لا يمكن أن يعمل مع ريك مشار مرة أخرى، وكأنما جنوب السودان أصبح ملكية خاصة ترضخ فيها الناس لمزاج شخصية واحدة ، فهذا المبدأ الذي يقصي الآخرين و يضع أدوار لبعض الناس هو الذي جعل الجنوب يحمل السلاح في وجه الخرطوم سابقاً، فعندما حملنا السلاح ضد أنظمة الحكم في السودان سابقاً لأنهم أرادوا منا أن نكون مواطنيين من الدرجة الثانية و رفضنا ذلك سابقاً ، فما الذي يجبرنا علي أن نقبل بهذا الهوان و الذل الآن من قبل سلفاكير ؟؟؟
صحيح أن هناك إتفاق بين أبناء جنوب السودان، ولكن المنتفعين من النظام هم الذين يرفضون التغيير لذلك يعملون علي هدم وحدة الصف الجنوبي بإعلاء الأيدلوجية القبلية كبديل للوحدة الوطنية.

إثيوبيا لم تلعب الدور المتوقع منها في متابعة تنفيذ الإتفاق الأول بإعتبارها مهتمة بملف إحياء إتفاقية السلام.
----------------------------------------------------------
6/إستقالة رئيس وزراء إثيوبيا هل كان لها أثر في محادثات السلام؟
طبعاً إثيوبيا مهتمة بملف إحياء إتفاقية السلام بين أطراف النزاع و لكنها لم تلعب الدور المتوقع منها في متابعة تنفيذ الإتفاق الأول، وقد جاءت إستقالة رئيس الوزراء مفاجئة بالنسبة لنا، و لا ننفي عدم تأثر جولة المفاوضات بغيابه لإرتباطه الوثيق بأطراف النزاع.

بالرغم من العلاقات التاريخية و المصالح الإستراتيجية التي تجمع مصر بجنوب السودان إلا أنها لم تلعب دوراً إيجابياً في دعم مساعي الإستقرار في الجنوب بل دعمت أجندتها و مصالحها الشخصية.
----------------------------------------------------------
7/ما رأيكم في موقف مصر تجاه قرار فرض حظر توريد السلاح للجنوب، و إعتراضها على فرض عقوبات على حكومة الجنوب؟
حقيقةً قد توقعنا من مصر أن تلعب دوراً إيجابياً في دعم مساعي إستقرار الأوضاع في جنوب السودان لعلاقاتها التاريخية ومصالحها الاستراتيجية بجنوب السودان، كما أنها من الدول التي تستضيف الآلاف من اللاجئين الجنوبيين و لكن بدل أن تلعب هذا الدور المنتظر منها فقد فضلت أن تنحاز إلى جانب النظام خدمة لمصالحها و أجندتها ، و موقفها من قرار حظر السلاح يُبين غياب البعد الإستراتيجي في التعامل مع الأزمة الحالية مما يطعن في مصداقيتها، و يدفع المعارضة إلى إعادة النظر في العلاقات مع مصر مستقبلاً لانها لم تتخذ موقف الحياد و نست أن الأنظمة زالة لا محالة و الشعوب باقية و لن تنسي تخاذل مصر و إنحيازها .

نحن طالبنا بمحكمة الهجين لمعاقبة مرتكبي جرائم الحرب و أعلنا إستعدادانا لتقديم كل من يثبت تورطه من جهتنا علي عكس الأخوة في حكومة الجنوب الذين رفضوا لخشيتهم.
----------------------------------------------------------
8/كيف تقييمون إعلان الإيغاد إستعدادها لدعم و فرض عقوبات على كل من يخترق الإتفاقية ؟ و هل هذا الأمر يخيف المعارضة؟
بعكس ما أعلنته إيغاد إلا أن الواقع يثبت أنها لا تستطيع فرض عقوبات علي النظام و رموزه، و الدليل علي ذلك أن كل الأشخاص الذين تم فرض عقوبات عليهم لإرتكابهم جرائم حرب لا زالوا يتحركون في دول الإيغاد و يودّعون أموال طائلة في بنوكهم بعد سرقتها .
نحن الذين طالبنا بمحكمة الهجين حتي يتم معاقبة كل مرتكبي جرائم الحرب في جنوب السودان و أعلنا إستعدادانا لتقديم كل من يثبت تورطه من جانبنا ، ولكن الاخوة في جوبا هم الذين يخشون هذه المحكمة على عكسنا فنحن نعتبر تحقيق العدالة هو الأساس لإي مصالحة وطنية ولا نقبل بأي تسوية سياسية مع النظام بدون محاكمة المجرمين حتي لو كانت هذه التسوية تنص على تنحي سلفاكير عن السلطة لصالح المعارضة لأن دماء الأبرياء الذين تم قتلهم بدم بارد في جنوب السودان خط احمر و هم أكبر قيمة عندنا من كرسي السلطة.

مراكز الدراسات والبحوث الإستراتيجية الذين يقدمون حلول للأزمة في الجنوب أفكارهم تنم عن سطحية و جهل بطبيعة الصراع و حلولهم ليست مبنية على أساس إندلاع الأزمة و جذورها بل هي قرارات متعجلة و وقتية.
----------------------------------------------------------
9/سمعنا بقرارات من إدارة ترامب تنص على إبعاد كل من دكتور مشار و سلفاكير ؟
لم يصدر إي قرار من إدارة ترامب بخصوص إبعاد مشار و كير في التسوية المقبلة، و لكن هناك مراكز بحوث و دراسات إستراتيجية يقدمون مثل هذه المقترحات كحلول للأزمة الحالية، وفِي رأي الشخصي هي أفكار تنم عن سطحية و جهل بطبيعة الصراع الحالي، كما أن هذه الأفكار ليست مبنية بناءاً على السبب الرئيسي في إندلاع الأزمة و مخاطبة جذور الأزمة بدلاً من الإسراع الي وضع معالجات وقتية و هذا ما أدي الي إنهيار إتفاقية السلام، وهذا الاتجاه هو الذي شجع النظام إلى مطالبة الإيغاد بإبعاد ريك مشار من اَي تسوية سياسية لارضاء سلفاكير دون الأخذ في الاعتبار الانهيار الكبير للدولة وفشل النظام حتي في توفير الأمن للمواطن داخل العاصمة جوبا.

الجنوب حالياً هو شبه تحت الوصاية الدولية فالمجتمع الدولي هو من يقوم بكل المهام التي فشل فيها النظام و منها تأمين الأمن و الغذاء و الصحة.
----------------------------------------------------------
10/ما تعليقكم على الأصوات التي تطالب بوضع البلاد تحت وصاية الأمم المتحدة؟
تعليقي هو أن جنوب السودان حالياً هو شبه تحت الوصاية الدولية ، فعندما فشل النظام في القيام بواجباته تجاه شعبه من توفير الأمن و الغذاء و الصحة و جميع متطلبات الحياة تقدم المجتمع الدولي لأداء مهامه بدلاً عنه ، لذلك فالمستفيدين من بقاء هذا النظام هم قلة من الإنتهازيين أصحاب النفوس الضعيفة .
و طبعاً نحن في جولة المفاوضات إذا أصر النظام علي التعنت المستمر المتكرر و محاولتهم عرقلة عملية السلام و أغلقوا في وجهنا جميع الأبواب المودية للسلام و فشلنا في الوصول الي اتفاق سلام كامل شامل عاجل ففي هذه الحالة ستكون كل الخيارات متاحة أمام قوي المعارضة بما فيها وضع جنوب السودان تحت الوصاية الدولية.



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن