أنوار الثمار المحرمة

ناس حدهوم أحمد

2018 / 2 / 28

هناك في الأعلى حيث أنا وأنت نخشى الإنفلات والسقوط من العلو
الذي ساهمنا جميعا في صناعته وبلورته
هناك فوق العمود الذي يتخذ له شكل القبة . فمن هناك
يتعالى صوتنا زعيقا بلون الرحيق لأمر في نفس يعقوب صاحب الأمر المحتوم .
فيسقط مدويا على رأسنا كرؤوس مشرفة على التلاشي المحتوم
هذه هي لعبة الرعب من الداخل من أجل أن يشع منها النور على الخارج المشترك
بين الرؤوس والنجوم . فالقطيع طبعا لا يبحث إلا على الماء والكلأ وخضرة المراعي
وهي مترامية الأطراف
لكن حينما يشتد علينا الضغط بحزام الحالة المتعددة الأشكال والمختلفة الألوان
يكبر حينئذ الخوف في العيون وفي المبهم
عيون لا نرى بها سوى الظلمة
آذان لا نسمع بها إلا الوعيد
وعلينا فقط أن لا نعرف إلا ما يجب أن لا نعرف
هكذا ينهار البنيان في السر والعلن
وتصبح هزيمتنا عنوانا للخذلان وطعاما سيئا لكل زمان ومكان .
فتتكرس المعرفة بكل شروطها ومقاييسها كمادة غير مبررة في المجهول
بل نهائية وجازمة في الحسم الأخرس والأطرش . وتصبح المعرفة غير مرغوب فيها أصلا.
هذا من أجل وظيفة اللعبة التي تلبس ثوب التحفة في تجارة الأصول
ولكي تبقى أيضا مزدهرة بين العبيد والأسياد
بين الفقراء والأثرياء
بين الجبناء والأقوياء وبين البؤساء والسعداء .
إنها لعبة الحياة المقدسة بثمارها مصر كل الصراعات الملتهبة
وعلى قافلة الصحراء أن تتهاذى وتمضي قدما حفاظا على المألوف ورفقا بالرغبة
وعلى كلاب الحراسة أن تكف عن النباح
فالحرية وكرامة الأحرار على أرض الصحراء وفقهاء الصحراء
ليست سوى ترفا يفسد أخلاق الخرفان .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن