(خمريات)

علي حمادي الناموس
ali.h.namos@gmail.com

2018 / 2 / 28

ولقد أجوب بها الديار إذا....حل الظلام وأسدل السترُ
في مجلسٍ ينشي السرور به...ولثغرهِ يشتاقه الخمرُ
تعطيك من فمها اذا رغبت...من قال ان طريقها وعرُ
باتت حميا الكأس تفرحنا....مما نعبُ وعينها السحرُ
فيها ترانيم الهوى كتمت ....مابين صدرٍ زانه النحرُ
فلقد حَسِبتُ أزيدها قُبَلاً...ضحكت وقالت سَرَّكَ الشكرُ
هيفاء من شوقي الى لثمها ...شوق المحب تسابق العُفْرُ...( العفر..الظبي)



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن