الشَّمسُ لا ترحلُ عن وطن

مرام عطية
Veuns401@yahoo.com

2017 / 11 / 18


رصاصةٌ واحدةٌ تكفي لا أكثرَ؛ لتسلِّمَ الروحَ الحبيبةُ ، باذخٌ رصاصكَ ، ذئبٌ جائعٌ ألايشبعُ من نهمٍ ومن سقمٍ !! ماعدتَ بحراً يزخرُ صدرهُ بالَّلآلئِ ، ولا حقلَ قمحٍ يهدي سنابلهُ للعصافيرِ والجياعِ ،ولاحبَّا يورقُ شوقا ووردا ، الشَّمسُ لاترحلُ عن وطنٍ ، والفجرُ ما تناءى يوماً عن قمرٍ ، هو شراعٌ يحملُ خيباتِ الخريفِ وليالي الصقيعِ للوردِ والربيعِ ؛ ليبتاعَ وشاحَ الغرورِ وجواهرَ الرِّمالِ من أقاصي الشمالِ إلى أقاصي الجنوبِ ، إبحارٌ في خلجانِ الغيابِ رغبةً بالسَّير مع الرِّيح ، قناعُ مسافرٍ يهوى جزرَ العبثِ الرخاصِ ، ويهرب من شموخِ الأرزِ وأصالةِ النخيلِ ، هي ثورةُ رحيلٍ بلا قاربٍ أوجناحٍ لاتعرفُ مِنَ الجمالِ إلا فساتين القصب
و القبورَ المزخرفةَ ومن النسورِ إلا الريشَ المنثورِ
لاتعترفُ بنخلةٍ في القلبِ ، وسوسنةٍ في الروحِ
لاتعلمُ من الحضارةِ إلا القشورَ ؛ فتتوهُ في صحارى الجهلِ ، ولاتسمعُ نداءَ الربيعِ وواحاتِ الحبِّ في عالمٍ نجيعٍ فتضيعُ ، ويبكي الوطنُ



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن