السعودية البريئة

ماجد الحداد
Mmahros111@gmail.com

2017 / 10 / 22

السعوديةالبريئة
أذكر يوما ما قلت عن البخاري أنه مجرد مؤرخ اسلامي ليس أكثر اتهمني بعض الأصدقاء السُنّة الأعزاء بالإلحاد ومنهم من اتهمني بالتشيع ووقف بعض الأصدقاء الشيعة بجانبي يومها طبعا بسبب عدائهم للبخاري لأسباب عقائدية وطبعا أنا لا يهمني هذا ولا ذاك ... لأن التسنن قضية عروبية والتشيع بطريقته الأثنا عشرية قضية فاروعراقية وشرحنا ذلك بالتفصيل من قبل ...
صحيح أن مصادر البخاري كمؤرخ لا يمكن الوثوق بها تماما بحكم أنها شفهية وليست مكتوبة لكن عموما سنعذر البعض أنهم لا يعرفون أنه تم صناعة علم مشوه المعالم اسمه علم الرجال خصيصا للبخاري ودراسة العنعنات في الحديث _ الرواة فقط دون المتن _ وايضا يعتمد على الشفهيات ... لا يعرف الكثيرين أن علم الرجال ماهو إلا أسلمة علم آخر لدى عرب الجاهلية هو الأنساب وبدون دخول في تفاصيل اسباب ظهور علم الأنساب لدى العرب لكن ما يجب ذكره أنه كان لابد من إيجاد طريقة لإحيائه واعادة توليد الهوية العربية والتي لا يمكن لإي دين محو الهوية أبدا إلا ببزوغ من منبع الهوية ... وستجد أي طريقة او تحايل لتبرز من جديد في رداء هذا الدين ، وهو ما شاهدناه في العقيدة التموزية والعشتارية والزرادشتية أيضا في بلاد الرافدين وفارس ولبس رداء التشيع ...
اليوم السعودية اكتشفت أن السبب الرئيسي في تشويه صورة الإسلام ودعوات الإرهاب في الأحاديث العديدة التي تدعوها مغلوطة وكاذبة ... وانشأت في المدينة المنورة هيئة جديدة مهمتها تنقية الحديث الشريف من الشوائب ... زاعتقد انها لن تعتمد على المتن لأن هذا يحتاج لعقول ذهبية كالمعتزلة لكنها ستعيد اجترار علم الإنساب الجديد المسمى بعلم الرجال اة دراسة ة العنعنات المروية ... واعتقد أنها ستهتم بمتون الأحاديث الخاصة بالحرب كحديث (جعل رزقي في ظل رمحي ) أو حديث الردة ... وبالمناسبة موقف الردة موقف يحتسب للإسلام حيث أن القرآن لا يوجد فيه آية واحدة عن حد الردة ورغم ذلك اكثر اتباع يطبقونه الآن هم المسلمون بعكس العهد القديم صريح في ذكره للردة في سفر التثنية الإصحاح ١٣ ...
ما يقوله الرجل الطيب الشبخ الطيب في تصريحه الأخير يخبرنا أن الوهابية نجحت في صناعة مفرخة ارهابية في مصر ونظفت ردائها منها في السعودية لتظل هي الجميلة في عيون العالم الإسلامي وتصدر الدين الوسطي المتعايش بعدما داست على رقبة مصر واستعبدتها بالتخويف من خرافات اللحى الطويلة والشماخ الأعرابي ...
تخيل أن يعتبر كافر من يشكك في لسان اشخاص البخاري نفسه لا يعلم عنهم شيئا ولم يرهم كأن الوحي منهم فأصلا اي نبي في الدين هو ناقل للوحي ثم يسخرون من كتبة الأناجيل أنهم أيضا محاطون برعاية الروح القدس في أمانة نقل الوحي عن المسيح ...
أرى أنه يجب أن يزيد عدد ساعات اجتماع كهنة الأديان المختلفة مع بعضهم لعل الخجل والحياء يطال ألسنتهم قبل اي تصريح يخرجونه للناس لأن الوعي الجمعي أصبح أكثر نضحا بكثير جدا مما يتصورون ...
#انسان_يفكر



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن