يامن تسكن في النور

مرام عطية
Veuns401@yahoo.com

2017 / 9 / 22

يامنْ تسكنُ في النُّورِ
وتجاورُ في النَّسبِ النجومَ
تزرعُ السَّحابَ حبَّا
فتمطرنا بزهورِ الرحمةِ
و تتهادى في المدى جداولَ سحرٍ
قرأتكَ في كتابِ الأزلِ
بمعاهدِ الضلوعِ بين الفكرِ والوجدانِ
سفرَ الكمالِ تصوغُ
عرفتكَ إلهاً عن باصرتي لا يغيبُ
مرامي أنتَ لن أملَّ من التنقيبِ عنكَ
ألا تفتشُ عن اللالىءِ المحارُ ؟!
عسى عيناي تكتحلُ ببهاكَ
بماءِ العلمِ أطفأتَ عطشي
و من قمحِ القيمِ والمكرماتِ عجنتَ فؤادي
لن يدنوَ منك ظلمٌ
وقد اصطدتهُ ببندقيةِ محبتكَ
أو يخبو لديك نورٌ
وقد أوقدتهُ جدائلَ شمسٍ
كيف لاترتلُ إليكَ الملائكةُ
وأنتَ في ضميرها صلاةٌ ؟!
وكيف يستولي عليَّ حزنٌ
وقد سورتهُ بجنودِ الفرحِ ؟!
أ تندثرُ حكمةٌ أو تختفي من الكونِ قممٌ
وقد نسجتها خيوطُ الوجودِ ؟!
وكيف لا يلهثُ وراءك الليلُ وعيناك القمرُ؟
أو لاتتعمدُ بالثمارِ حقولي
ويداك أغصانُ الحياةِ ؟!

-----------
مرام عطية



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن