بعض من خواطري .. ج2

ايدن حسين
aydinhuseyin1968@gmail.com

2017 / 9 / 6

كما نعلم جميعا ان الكرة الارضية ليست الا ذرة من غبار لو قارناها بمجمل الكون
بالطبع ليس كل كوكب في الكون مأهول او مسكون
الارض مسكونة .. و قد تكون هناك بعض الكواكب الاخرى ايضا مأهولة ببعض المخلوقات الحية
كذلك الحال بالنسبة للبروتونات و الالكترونات .. ما المانع في كون بعض الالكترونات مأهولة ببعض الكائنات الحية
و قد لا تكون كرتنا الارضية ليست الا ذرة صغيرة في جسم كائن حي ضخم
..
يقول محمد .. يولد الطفل بالفطرة .. فابواه يهودانه او ينصرانه او يمجسانه
و يقول ذاكر نايك ردا على احد الملحدين .. لو تركنا طفلا في جزيرة لوحده .. لنشأ مسلما .. لا و ضرب مثالا على بعض الجزر التي لم يزرها الانسان الحديث .. فعندما زاروها .. رأوهم يتعبدون تماما كالمسلمين .. يا سلام
اين انت يا محمد .. اين انت يا ذاكر نايك من .. قصة هابيل و قابيل في القران
من هو والدا الافندي قابيل .. هل ادم هو المسؤول في تهود او تنصر او تمجس او كفر و ظلم قابيل لاخيه هابيل
يا محمد .. الم تقل .. الولد ينشأ مسلما و على الفطرة .. و ابواه يهودانه و يمجسانه .. هل ادم .. ام انها حواء .. اي منهما .. مجس قابيل .. هل لك ان ترد علينا
ما الذي جعل قابيل قاتلا لاخيه .. من اين جاءه هذا الاجرام .. و هو ابن لنبي
..
فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها .. و تخفي ما الله مبديه .. و تخشى الناس و الله احق ان تخشاه
عندما اناقش البعض في هذه الاية .. يكون ردهم اما .. اننا عاجزون عن فهم الحكمة من وراء هذا الامر .. او .. ان تحريم التبني كان امرا مهما و عظيما .. و لم يكن من السهل على العرب ان يتقبلوه ببساطة .. فكان لا بد من خطوة صادمة لهم لكي يقبلوه .. الا و هو بزواج محمد من زينب .. يا سلام
و ايضا قد يقول قائل بان زواج محمد من زينب كانت من اجل زيادة الاواصر بين الصحابيين و بينه .. الم يكن من الافضل ان يتزوج من كل النساء اذن .. لكي يكون بينه و بين الجميع اواصر نسب و صهر
ينسون او يتناسون .. ان محمد .. يقولون عنه خير البشر .. خير الاولين و الاخرين .. خاتم الانبياء و المرسلين .. هل تقويته لاواصر القرابة اولى من اظهار نفسه تقيا ورعا زاهدا في النساء
الم يتضرر مقام نبوته بكثرة زواجاته .. العادية و غير العادية
يقول احد المفسرين و هو امثلهم على الاطلاق .. ان محمد كان قد اعلمه الله بانه سيتزوج من زينب .. فالقصد من .. و تخفي ما الله مبديه .. لا تعني انه كان يرغب في الزواج من زينب .. بل القصد منه .. انه كان يريد ان يخفي رغبة الله في زواج محمد من زينب .. خشية من الناس .. و الله احق ان يخشاه .. يا فرحتي .. يا فرحتي
الله مصر اصرار عجيب على زواج محمد من زينب .. فقد اعلمه الله بذلك حتى قبل ان يطلقها زيد .. لكن محمد خير البشر و خير الاولين و الاخرين لا يريد ان ينظر الناس اليه نظرة دونية اذا تزوج من زينب .. يا حلاوة يا حلاوة .. خير البشر .. يخشى الناس .. و لا يخشى الله .. الله اخبر نبيه بانه سيتزوج من زينب .. كيف اعلمه بذلك .. ليس هناك اية قرانية قبل ان يطلقها زيد .. و لكن هناك اية قرانية بزواجه من زينب بعد ان طلقها زينب
لا ادري لماذا يرغب الله في ان يتزوج محمد من زينب كل هذه الرغبة .. و الاعجب انه لا يرزق من زينب لا ببنت و لا بولد .. فلماذا هذا الزواج يا ترى .. رغبة جنسية فقط على ما يبدو .. الله مالك الكون .. يريد ان يرى زينب في احضان محمد .. لماذا .. لا احد يدري
..
كما قلت .. انني اتناقش في بعض المرات مع بعض الاصدقاء
يقول لي احد الاصدقاء .. ان محمد قد غير المجتمع تغييرا كبيرا من مجتمع بدوي الى مجتمع متحضر متطور
فاقول و كيف ذلك .. و ما الذي غيره في المجتمع .. مجتمع كان يغزو من اجل المال و النساء .. فبقي يغزو من اجل المال و النساء .. مجتمع كان يتاجر في العبيد و الاماء .. و بقي المجتمع يتاجر في العبيد و الاماء بدليل الاية .. و المحصنات من النساء الا ما ملكت ايمانكم .. مجتمع كان ينهب و يسلب و يسرق .. و بقي مجتمعا ينهب و يسلب و يسرق و بمباركة السماء
مجتمع كان مشركا بعدة الهة .. فاصبح مشركا بمحمد و علي يعبدونهما من دون الله .. لا يعصون لهما امرا .. و لا يناقشون لهما امرا ابدا
..
اسم محمد .. اليس شبيها باسم مقدس او مبجل
اسماء الله بعضها اسم فاعل و بعضها اسم مفعول .. خالق .. اسم فاعل .. اما مقدس .. فاسم مفعول
هل يمكن ان نقول ان فلانا مقدس .. المقدس هو الله
فكيف يمكن ان نقول ان فلانا محمدا .. محمد اسم مفعول تماما كمقدس .. و لا يصح تسمية احد غير الله بمحمد
و اول اية في القران او في سورة الفاتحة .. تقول .. الحمد لله .. فهل يمكن ان نقول الحمد لمحمد اي لقثم
محمد تعني .. يحمده الناس او الاله .. و هذا مناقض تماما تماما لاية .. الحمد لله .. التي تخصص الحمد لله وحده
هل يجوز تسمية احد البشر مهما كان بـــ محمد .. لا يجوز لا يجوز
..
و الى اللقاء



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن