فى الباص المتجهة من بولندة الى اوكرانيا !

سليم نزال
salim_nazzal@yahoo.com

2017 / 8 / 22



قالت لى كاتبة مسرح اوكرانية ان من يسافر كثيرا يحمل قصصا كثيرة .افكر بكلماتها و انا اكتب فى صباح اوسلو شبه الماطر .
اعتقد ان الانسان يحتاج لبعض الوقت لكى يهضم ما راها و سمعه .مشاهدة امكنة
جديدة و اشخاص اخرين امر يضيف للمرء الكثير.
و على الرغم من الحاجز اللغوى يكون المرء انطباعات كثيرة عن الاخرين .الثقافات تتنوع لدى البشر .لكن فى نهاية المطاف يظل الانسان فى راى هو الانسان.بقلقه و همومه و تطلعاته و احلامه .اتذكر بائعة الورد العجوز التى حاولت ان تقول ان الحظ سيحالفنى ان اشتريت منها الورد .يا الهى كم كان وجهها جميلا .

اتذكر المترجم االاوكرانى الوحيد الذى كان فى الباص الذى يعرف الانكليزية و .
ان كانت مكسرة لكنه كان يترجم احاديثى مع راهبتين كانا معنا بطريقة طريفة.
طريقته فى الترجمة كانت طريفه فعلا .و احيانا كان يخلط كلمات اوكرانية يظن انها انكليزيه
و كان هناك امراة جميلة تجلس وحدها تنظر من خلال النافذه الى الافق البعيد .قلت لها مازحا لن تكتشفى امريكا من خلال النافذه .ابتسمت و فوجئت انها فهمت
.ما قلته و ردت بانكليزيه مكسرة .
لا اعرف لما تخيلت ان وجهها يشبه وجوه النساء المحتفلات فى نصر معركة بولتوفا التى التى وقعت فى بدايات القرن الثامن عشر بين قوات بطرس الاول و قوات الملك السويدى كارل غوستاف .
و لما وصلننا مديةنة لفوف كان فى المحطة عزف موسيقى و رقص سالتها ان ترقص فقبلت ببعض الخجل .رقصنا لدقائق ثم مضت فى ليل مدينة لفيف !
و على جانبى الطرقات شجر كثيف احيانا و نحيف احينا اخرى .و ظلال الاشجار تمتد كانها ظلال بشر يقفون شهودا على احداث التاريخ.
ما اجمل تامل الليل و هو يهبط على تلك القرى و نحن نتجه من بولندة نحو اوكرانية .

لكم احب تامل القرى التى تقع على الحدود بين البلدان . و انا اعرف من من
الصراعات التى حصلت فى السابق و كيف قررت تلك الصراعات مصير تلك البلاد . .
من المحزن ان افكر ان جل تاريخ البشرية تاريخ قتل و حروب و داعش ليست سوى اضافة فى تاريخ البشرية الحافل بالقتل .
الاكرانيون فى الباص يتحدثون و انا لا اعرف ماذا يقولون .احيانا تراهم يتناقشون بلهجة جدية و احيانا اخرى يضحكون .

و لما توقفنا امام محطة بنزين لنشترى طعاما بدات لى الصبايا هناك و كانهن خرجن من مسرحيات نيقولا غوغل . خطر فى بالى ما قالته احدى شخصيات نيكولاى غوغل فى مسرحية المفتتش انه كلما امعنا النظر فى الامور الطريفه نكتشف كم هى حزينة . . اتامل منظر القرويون و القرويات السائرين فى وقت .الغروب الجميل . انهم يمضون بهدوء و كان كل شىء على ما يرام و على بعد مثات الاميال هناك حرب و .
. فى اوكرانية الغربية
. .انظر من خلال النافذه اتامل الغروب الساحر و القرى الحدودية الهادئة و انا افكر فى الحياة و بمصير البشر .
.
الباص القديم يسير مثل حصان مجهد فى ليل اوكرانيا .
غط معظم الركاب فى النوم اما انا فبقيت اتامل الليل و انظر لللاضواء الخافته القادمة من القرى الاكرانية .النى نعبر بجانبها . .



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن