الشابة الكرديه ورتي بابكر علي تقود-طائرة بوينغ من طراز 737 – 800 - فى العراق الجديد

على عجيل منهل
alimenhel@hotmail.de

2017 / 8 / 18

جلست --الشابة الكرديه ورتي بابكر علي (27عاما) - ميلاد - مدينة السليمانيه عام 1991--على مقعد قبطان طائرة بوينغ 737-800 من الحجم الكبير، وبدقة متناهية أقلعت من مطار بغداد لتحط في بيروت ثم عمان، قبل أن تعود إلى بغداد.
تلك الرحلة التي شهدها مطار بغداد الدولي دخلت الشابة الكردية التاريخ لتكون أول عراقية تقود هذا النوع من الطائرات في رحلة جوية.
واقيم استقبال حافل للكابتن ورتي في مطار بغداد بعد عودتها من أول رحلة قادت فيها طائرة بوينغ.​
وهي أول فتاة عراقية بدأت تقود طائرة بوينغ من طراز 737 – 800 من الحجم الكبير بعد ان حصلت على -مستلزمات النجاح والتفوق في أرقى المعاهد الجوية العالميه
و بدأت - ورتي - عملها في الخطوط الجوية العراقية برتبة كابتن طيار بعد حصولها على رخصة قيادة طائرات بوينغ كبيرة الحجم.
وبهذه المناسبة تذكر عراقيون - جوزفين سمعان ابراهيم حداد" أول إمرأة عراقية تقود طائرة، فى1949/12/17 منحت الإجازة المرقمة 23 والتي تسمح لها بقيادة طائرة التي كانت تستعملها جمعية الطيران العراقية بعد أن أنهت 72 ساعة طيران تخولها الحصول على الرخصة.
هذا نموذج باهرللمرأة العراقيه -التي أبدعت وتقدمت واثبتت شخصيتها وحضورها في كل الميادين منذ وقت مبكر من القرن العشرين طبيبة، وقاضية، ومفكرة، وأديبة، وشاعرة، ومهندسة،-.. في وقت مازالت المرأة في العديد من البلدان العربية تعامل معاملة -اجتماعية باليه
ان هذا الإنجاز الجديد المفرح لنا جميعا و الذي يضاف إلى سجل المرأة العراقية وكفاحها الاجتماعى والسياسى والاقتصادى لكى يكون لها مكانة الى جانب الرجل لبناء العراق الجديد -لاتراجع -العراق- يتقدم




http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن