امتيازات العقيدة السياسية التي أعطاها بولس للعبرانيين رسالة بولس الرسول الى العبرانيين إصحاح 8

طلعت خيري

2017 / 6 / 30

امتيازات العقيدة السياسية التي أعطاها بولس للعبرانيين رسالة بولس الرسول الى العبرانيين إصحاح 8



1 و اما راس الكلام فهو ان لنا رئيس كهنة مثل هذا قد جلس في يمين عرش العظمة في السماوات* 2 خادما للاقداس و المسكن الحقيقي الذي نصبه الرب لا انسان* 3 لان كل رئيس كهنة يقام لكي يقدم قرابين و ذبائح فمن ثم يلزم ان يكون لهذا ايضا شيء يقدمه* 4 فانه لو كان على الارض لما كان كاهنا اذ يوجد الكهنة الذين يقدمون قرابين حسب الناموس* 5 الذين يخدمون شبه السماويات و ظلها كما اوحي الى موسى و هو مزمع ان يصنع المسكن لانه قال انظر ان تصنع كل شيء حسب المثال الذي اظهر لك في الجبل* 6 و لكنه الان قد حصل على خدمة افضل بمقدار ما هو وسيط ايضا لعهد اعظم قد تثبت على مواعيد افضل* 7 فانه لو كان ذلك الاول بلا عيب لما طلب موضع لثان* 8 لانه يقول لهم لائما هوذا ايام تاتي يقول الرب حين اكمل مع بيت اسرائيل و مع بيت يهوذا عهدا جديدا* 9 لا كالعهد الذي عملته مع ابائهم يوم امسكت بيدهم لاخرجهم من ارض مصر لانهم لم يثبتوا في عهدي و انا اهملتهم يقول الرب* 10 لان هذا هو العهد الذي اعهده مع بيت اسرائيل بعد تلك الايام يقول الرب اجعل نواميسي في اذهانهم و اكتبها على قلوبهم و انا اكون لهم الها و هم يكونون لي شعبا* 11 و لا يعلمون كل واحد قريبه و كل واحد اخاه قائلا اعرف الرب لان الجميع سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم* 12 لاني اكون صفوحا عن اثامهم و لا اذكر خطاياهم و تعدياتهم في ما بعد* 13 فاذ قال جديدا عتق الاول و اما ما عتق و شاخ فهو قريب من الاضمحلال*



التصحيح التعبيري


رأس الكلام لنا رئيس كهنة جالس على يمين عرش العظمة في السماوات خادما للأقداس ومسكن حقيقي خصصه الرب للإنسان.. فكل رئيس كهنة لا يقدم قرابين وذبائح لازم ان يكون له هذا الشيء ... فلو كان على الأرض لما كان كاهنا ..فالكهنة يستقبلون من الناس القرابين حسب الناموس ويخدمون شبه السماويات وظلها كما أوحي الى موسى.... المزمع ان يصنع له الرب مسكنا .. قال الرب لموسى انظر وصنع كل شيء حسب المثال الذي اظهر لك في الجبل لتحصل على خدمة أفضل بمقدار ما هو وسيط لعهد أعظم وموعد أفضل ..لو كان الأول بلا عيب لما طلب موضع لثان... يقول الرب حين أكملت مع بيت إسرائيل ومع بيت يهوذا عهدا جديدا ...لا العهد الذي انقضه بني إسرائيل حين أخذته مع إبائهم يوم أمسكت بيدهم لأخرجهم من ارض مصر ..فانا أهملتهم لبلوغ العهد الجديد...يقول الرب اجعل نواميسي في أذهانهم واكتبها على قلوبهم لأكون لهم إلها ويكونون لي شعبا ليعلم كل واحد قريبه أخاه... قائلا اعرف الرب لان الجميع سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم وسأكون صفوحا عن آثامهم ولا اذكر خطاياهم وتعدياتهم في ما بعد فإذ قال جديدا عتق الأول وإما ما عتق وشاخ فهو قريب من الاضمحلال....


الكاتب المقدس .الإنجيل . رسالة بولس الرسول الى العبرانيين إصحاح 8

8 https://www.enjeel.com/bible.php?op=read&bk=


تعليق..


بعد ان نصب بولس يسوع المسيح رئيسا للكهنة اليهود اسكنه عن يمين الرب كخادم للأقداس وبنا له بيتا حقيقيا كبيت موسى فهذه المكانة السماوية تليق برئيس الكهنة أما بقية الكهنة لأرضيين فمهمتهم تختلف لأنها محدده باستقبال القرابين حسب تعاليم الناموس وحي موسى
...الرسالة.. رأس الكلام لنا رئيس كهنة جالس على يمين عرش العظمة في السماوات خادما للأقداس ومسكن حقيقي خصصه الرب للإنسان.. فكل رئيس كهنة لا يقدم قرابين وذبائح لازم ان يكون له هذا الشيء ... فلو كان على الأرض لما كان كاهنا ..فالكهنة يستقبلون من الناس القرابين حسب الناموس ويخدمون شبه السماويات وظلها كما أوحي الى موسى


دلس بولس حديث موسى عند الجبل لصالحه مستخدما الطعون العقائدية لقلب الاعتقاد لصالح اليسوعيين ..قائلا .. ان الرب قال لموسى اضرب مثالا لبني إسرائيل للحصول على موعد أفضل ..لان الأول يقصد به العهد القديم معيوب لذا طلب الرب من موسى موضع ثاني يقصد به العهد الجديد

..الرسالة...قال الرب لموسى انظر وصنع كل شيء حسب المثال الذي اظهر لك في الجبل لتحصل على خدمة أفضل بمقدار ما هو وسيط لعهد أعظم وموعد أفضل ..لو كان الأول بلا عيب لما طلب موضع لثان

استغل بولس أنقاض الرب عهده مع بني إسرائيل لصالحه حيث طعن بتلك الفترة مستغلا سخط الله عليهم في العهد القديم لاستقطابهم سياسيا الى العهد الجديد
...الرسالة..يقول الرب حين أكملت مع بيت إسرائيل ومع بيت يهوذا عهدا جديدا ...لا العهد الذي انقضه بني إسرائيل حين أخذته مع إبائهم يوم أمسكت بيدهم لأخرجهم من ارض مصر ..فانا أهملتهم لبلوغ العهد الجديد...


امتيازات العقيدة السياسية التي أعطاها بولس للعبرانيين هي الصفح عن الآثام ..والعفو عن الخطايا والتعديات ..فالعهد الجديد هو الأمل وأما العهد القديم فقد شاخ وعتق واقترب من الاضمحلال

الرسالة.. قائلا ..اعرف الرب لان الجميع سيعرفونني من صغيرهم الى كبيرهم وسأكون صفوحا عن آثامهم ولا اذكر خطاياهم وتعدياتهم في ما بعد فإذ قال جديدا عتق الأول وإما ما عتق وشاخ فهو قريب من الاضمحلال....



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن