سُبّة في الصُلب

شعوب محمود علي
mshaoob@yahoo.com

2017 / 6 / 21


تبدّد بيدري بين الطيور
وقد اتت الحبوب مع القشور
وفي زمن يعيش الناس سكرى
بلا عنب هناك ولا تمور
نرى بشراً على ارض تولّى
ريادة ما يروم بلا شعور
فتحسبهم على ارض الجنان
وهم بالقرب من اهل السعير
تظلّ عيونهم في موج بحر
معلّقة على سفح الدهور
فلا الوديان هم من ساكنيها
ولا الذروات تنتمي للجذور
وان اقدامهم طبعت تراباً
فهم مثل الذباب على سطوري
ملائكة تجوس الأرض عصراً
ام الجّن استمدّت من بخوري
كانّ الهاجس المنساب طيف
يمور كما الوميض على نذوري
فيبعث في المحاجر من نجوم
تضيء على مدى حلم العبور
ومن قِدَمِ رأيناهم فراخاً
وقد نبتت قوادم للصقور
وبعض أظافر رقّت زماناً
كما نمت البراثن في النمور
وقد دمعت عيون البعض منهم
كما دمعت تماسيح الشرور
تقدّم بعض ما حصدت زماناً
وسكّين المروءة في النحور
غداً ان حلّ تحسمه الليالي
ويحسمه الزمان على ظهور
هلال العيد ليس ككلّ عيد
اذا صهل الجواد على نفور
كأنّ الفجر يرسمه بشير
وما رسم البشير على نشور
لقد سمنت ثعالب أمّ دفر
منعمة تمايس في القصور
وما سملت عيونك يا عراقاً
على قهر يمازج بالثبور
نضا ليل يغلغل في البطون
لهيب القهر كفّن بالسرور
هنا بوم يخلّف من نعيب
يرجّ دم العراق على نفور
رأيت النهر والجسرين فيما
توارى في الظلام وفي الجحور
اذا غربت شموسك يا بلادي
ستشرق في العصور وفي الدهور
غدا يكن الحساب حساب شعب
أضاع دليل بسملة القبور
لقد مات العراق فكفّنوه
وشدّوا سروجه فوق الظهور
هنا جيف تنام على ورود
معاذ الله ان تفي بالنذور
فلا خلع الجذور يشد عزماً
وكم دعت الجياع على كفور
تراكمت الفطائس في قصور
على مستنقعات بلا عطور
لقد سمنت كباشك في مراع
ولم تكفر بتزويق النذور
متى ترنا الهلال ترى صفوفاً
بريق سيوفها فوق النحور
تفكّ مغالقاً وتشقّ درباً
الى الخضراء في ذيل طهور



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن