زرق ورق

ال يسار الطائي
sdsd5557@yahoo.com

2017 / 6 / 20

زرق .. ورق
.
أ مثلي يبايع مثله ،
قالها مَنْ للثوارِ عَلَمْ
النار ولا العار ،
شعاره منذ القِدَمْ
تناده القوم ورددوا
(هيهات منا الذلة)
ذاك عهد علينا،
قسمٌ ،قَسمٌ ، قسمْ
لكن !!
كم اكره ال(لكن) وكمْ..
قد تقوست ضهورهم ذلةً
ونكثوا العهد ،
وحلوا من الرقاب الذممْ
استوردوا الذلة رغبةً
وتعفروا بها ،
من رأسهم نزولا للقدمْ
فإستبدلوا اقذر وتنٍ
بأنجسِ صنمْ
تناسلوا على الفسق
يبايعون الفاسد ومن ظلَمْ
تذكروا ان لنا يومٌ،
نقبر فيه تحت الثرى
ثم نصحوا وقد كنا رِمَمْ
نشطر فصيلين،
فصيل للعار والشنار والالمْ
وفصيل كالصواري الشامخات،
فوق القممْ
ربي فإشهد اني جدت بقريحتي
ولا اخشى فيك تضرجا بالدَمْ
فيا عبد الصنمْ
ايها المخبر السري..
انقذ اناملي من وطأة القلم...
.
ال يسار الطائي



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن