نحو قيادة وطنية للنضال

محمود فنون
mahf2000@hotmail.com

2017 / 4 / 26

نحو قيادة وطنية للنضال
محمود فنون
26/4/2017م
في مقالتي بتاريخ 19/4/2017م ذكرت أن "حراك الأسرى حالة من النضال ضد الإحتلال ..
وقلت " لنتوحد مع نضال المعتقلين بالنضال المباشر ضد الإحتلال ..

و "إننا ندعو لتشكيل اللجان الشعبية من الناس الذين لم يتوسخوا بالمفاسد ..."
نعم إن نضالات المعتقلين هي في صلب النضال الفلسطيني ، وهي لا بد وان تكون رافعة ومحركا لنضالات جماهيرية متنوعة في مواجهة الإحتلال وبهذا يكون لإضرابات السجون جدوى عملية وتراكمية تراكم مع التضحيات المتتالية عبر السنوات الماضية من أجل الوصول إلى تفجر كفاحي متواصل في وجه الإحتلال وكما تحقق الأهداف المطلبية للمعتقلين المضربين .
هل هذا ممكن ؟
إن الحديث يدور أولا عن نضالات تجمع أوسع قطاعات من الجماهير وتحت عنوان العصيان المدني بكل أشكاله !!
هل العصيان المدني في فلسطين يشبه العصيان المدني الذي يمكن أن يخوضه شعب أرضه محتلة بفرق من الجيش بينما المجتمع في وضع تكاملي أو كما لو أرادت جماهير دولة مثل مصر ان تخوض عصيانا مدنيا ؟
الجواب لا . فهناك فوارق كبيرة لست بصدد شرحها الآن .
ولكن شعبنا يستطيع أن يمتنع عن العمل وعن التصاريح والإستيراد والتصدير ودفع الضرائب ... وما شابه .
يستطيع أن يجلس في البيت في إضراب مفتوح عن كل أشكال العلاقة بالعدو الصهيوني تجارية وإدارية وعمل ..
هل يستطيع ذلك ؟
الأمر ليس مطلقا ويحتاج ليس فقط إلى إرادة كما قد يتقول المتقولون ، إنما يحتاج إلى قيادة وطنية كفاحية مستعدة لخوض النضال ضد العدو.
قيادة من الجماهير ، قيادة نظيفة لم يوسخها الفساد والمكاسب والمغانم ، وليس في قلبها حصة للعدو لا كبيرة ولا صغيرة ..
قيادة خبرت النضال ومستعدة للنضال ومستعدة لقيادة الإرادة النضالية للجماهير .
هل تضحيات المعتقلين تستحق ذلك ؟
نعم . فهم يضحون بأنفسهم بطريقة قد تؤدي على الموت دفاعا عن حقوقهم ومطالبهم وكرامتهم الوطنية وبهذا يكونوا حالة وضاءة من حالات النضال الفلسطيني.
فإذا ما تواكب هذا مع عصيان يرفع الشعارات الوطنية دون مساومات ولا لبس، فإن هذا سيعيد قضيتنا إلى عقولنا وقلوبنا وقد يكنس الكثير من الأوساخ التي غلقت وأثقلت القلوب والأجساد .
نحو قيادة وطنية موحدة وسرية من الداخل او الخارج أو من كليهما معا وتتشكل من المناضلين الجسورين وهم كثر وتعلن بيانها رقم واحد مهما كانت العقبات ، وتدعو الجماهير بصبر وروية للسير إلى الأمام .
من هنا نبدأ وبهذا نستمر .

عاش نضال الأسرى
عاش النضال الفلسطيني
فليسقط المتخاذلون



http://www.ahewar.org/
الحوار المتمدن